fbpx

ما هى أهمية تطعيم الدرن للأطفال؟

ما هى أهمية تطعيم الدرن للأطفال؟

بعد الإطمئنان علي سلامتكِ وسلامة طفلكِ، يكون أول ما يشغل ذهن الأم هو سلامة طفلها وتطعيمه ضد الأمراض المُعدية والتى يجب حمايته منها فور ولادته، وتبدأ الأم في التردد علي دور رعاية الطفل لمعرفة مواعيد التطعيمات الأساسية والضرورية لطفلها.

ومن أهم هذه التطعيمات هو تطعيم الدرن، ولعلكِ تتسائلين عن أهمية تطعيم الدرن لطفلكِ، وماهو تطعيم الدرن وما الوقت المُناسِب لإعطاء طفلكِ تطعيم الدرن؟ وفي هذه السطور الآتية سوف نوضح لكِ عزيزتي الأم كل ما تودي معرفته عن الدرن وتطعيماته لطفلكِ، فأكملى معنا.

 

يُعتبر مرض الدرن من أخطر الأمراض المُعدية والتي تنتقل عن طريق الرذاذ أو الإتصال المُباشر بالشخص المريض،  والتي قد تُصيب الأطفال والكبار، وخاصةً الأطفال أقل من عُمر الخمس سنوات حيث أنهم الأكثر عُرضة للإصابة بالمرض.

ولذلك أصبح التطعيم ضد الدرن من أهم التطعيمات التي يجب أن يحصل عليها الطفل عند ولادته، ويُعطي لقاح السُّل (الدرن) للأطفال حديثي الولادة خلال الشهر الأول من عُمر الطفل، ويتم ذلك عن طريق حقنة في الجلد أعلي الذراع الأيسر.

ولكن إعلمي عزيزتي الأم أنه بعد إعطاء طفلكِ حقنة الدرن، فإنه ينتج عن هذا التطعيم، تورم جلدي مكان الحقن، علي شكل دمل، يُفتح بعد أسابيع، وقد تطول المدة علي حسب طبيعة جلد طفلكِ، فلا داعي للقلق فسيُشفي طفلكِ بإذن الله في مُدة قد تصل إلي أسابيع أو شهور، تاركاً هذا الفتح مكاناً به ندبة كعلامة علي أن تطعيم الدرن فعالاً في جسم طفلكِ.

 

وعليكي الأخذ في الإعتبار أنه بالرغم من أهمية تطعيم الدرن الذي يقي طفلكِ من خطر الإصابة بداء السل أو الدرن، إلا أن هناك موانع لتطعيم طفلكِ ضد الدرن ففى حال أنكِ وجدتِ إحداها فلا يجب أن يأخذ طفلكِ تطعيم الدرن، أو حسب ما يُرشد به طبيب طفلكِ المُعالج، ومن هذه الموانع:

[dt_vc_list]

  • إذا كان طفلكِ يُعاني من وجود حساسية لأحد مُكونات لقاح هذا المرض (لقاح السُّل أو الدرن).
  • إذا أُصيبَ طفلكِ بحُمَّي شديدة، مع ضعف في الجهاز المناعي لطفلكِ، فمن الأفضل تأخير جُرعة التطعيم لحين شفائهِ.
  • إذا كان طفلكِ يأخذ علاج من شأنه إضعاف المناعة، أو جرعات عالية من الكورتيزون.

[/dt_vc_list]

ولكي تعرفي عزيزتي الأُم أن تطعيم طفلكِ للدرن فعالاً، فعليكي بمُتابعة طفلكِ حيث أنه قد تظهر عليه ندبة مكان أخذ الحقنة، وإن عدم وجودها لا يعني أن اللقاح غير فعال، ففي هذه الحالة يُمكنكِ الذهاب للطبيب المُختص، وسيُخبركِ بإجراء فحوصات تتعلق بتحليل الدرن، فلا تقلقي من التطعيم، فهو لا يُحدِث ضرراً علي طفلكِ، بل عليكي الإسراع في تطعيم طفلكِ ضد الدرن حفاظاً عليه وعلي سلامته.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *