fbpx

ما هو أفضل وقت لتعليم طفلك رياضة الكاراتيه؟

ما هو أفضل وقت لتعليم طفلك رياضة الكاراتيه؟

إن أهم ما يشغل كل أم، هو السعي لتدريب طفلها والاشتراك له فى مُختلف الرياضات، ومن أهم هذه الرياضات هي رياضة الكاراتيه، وذلك حيث تُعتبر رياضة الكاراتيه من الرياضات الهامة والمُفيدة للطفل وخصوصاً فى مراحل عُمره الأولى.

كما أن رياضة الكاراتيه لها العديد من المبادئ والأُسس التى تعتمد علي السلام وروح التحدى، وأيضاً تُعد من أفضل الرياضات للأطفال حيث أنها تعمل على اعتياد طفلكِ على اكتساب المهارات والعادات الحسنة، كما أنها تقوم بتعليم طفلكِ كيفية الدفاع عن نفسه وسط زُملائه وأيضاً تعمل على رفع لياقة طفلكِ البدنية، ورفع الروح المعنوية له.

ولكن ما هو أفضل سن لتقديم طفلك لممارسة رياضة الكاراتيه..؟

قبل الإقدام علي هذه الخطوة، عليكي عزيزتي أن تتأكدي أولاً من رغبة طفلكِ في مُمارسة رياضة الكاراتيه، فإذا أحبها وكانت عنده الرغبة فى تعلُّمها، فعليكِ بتحديد الوقت المُناسب لتدريبه علي ممارسة رياضة الكاراتيه.

إن طفلكِ يبدأ المُمارسة الفعلية لمُختلف الرياضات ابتداءاً من عُمر العامين إلي خمسة أعوام، حيث يقوم بأداء بعض الحركات الرئيسية، ولكن لا يمكنه الإنتظام أو إتباع قواعد اللعبة بحذافيرها، ومن ثَمَّ يُعتبر أفضل سن لتدريب الطفل علي مُمارسة الكاراتيه هو سن خمس سنوات.

لذلك عليكِ عزيزتي أن تقومى بتهيئة طفلكِ جيداً لمُمارسة الكاراتيه، ويُمكنكِ التقديم له فى الأكاديميات الخاصة لتعليم الكاراتيه، ومن الأفضل أن تذهبي معه في المرات الأولي وذلك حتى تجعليه يشعر بالأمان وحتى يتعوَّد علي أقرانه وعلى التعامُل وحده مع المُدرِّب، ويتعود علي المكان أيضاً.

ما أهمية رياضة الكاراتيه لطفلكِ؟

[dt_vc_list]

  • إن مُمارسة الكاراتيه لها أهمية كبيرة لطفلكِ، حيث تُساعده علي زيادة التركيز والانتباه، كما تُساعد فى تعلم طفلكِ الطاعة والانضباط.
  • من الفوائد الرئيسية لتعليم طفلكِ الكاراتيه هو طرقة الدفاع عن نفسه عندما يجتمع ضده أقرانه أو فى حال حدث تنمُّر عليه، فحينها لا يشعر طفلكِ بالضعف أو الاستسلام لما يحدث ضده.
  • إذا كان طفلكِ قد اكتسب بعض السلوكيات الخاطئة، فإن انشغاله بمُمارسة الكاراتيه سوف تُساعِد في تغلُّب الطفل علي هذه العادات والسلوكيات الخاطئة، فهي تُساعد الطفل علي التحكُّم في الإنفعالات وتعليمه الصبر.
  • تنمية مهارات طفلكِ وقدراته الذهنية والعقلية والمهارية.
  • يتعلم طفلكِ من خلال مُمارسته لهذه الرياضة الإستقلال والاعتماد علي النفس.

[/dt_vc_list]

نصيحة لكِ عزيزتي يجب عليكي ألا تتوقعي من طفلكِ أن يُدرك أهمية التدريب حيث أنه مازال يُمارس رياضة، في وجهة نظره أنها لعبة فقط للتسلية، وحتى أن يدخل المدرسة أو إلى أن يتم عُمر السبع السنوات، فحينها ستتخذ الرياضة شكلاً آخراً لدي طفلكِ حيث يبدأ طفلكِ حينها في حُب الرياضة لذاتها وحُب روح المُنافسة وسيُدرك أهميتها.

فعليكِ عزيزتى بتنمية مهارات طفلكِ وتشجيعه لمُمارسة رياضة الكارتيه، وثقي تماماً في أن مُمارسة طفلكِ لهذه الرياضة لن تجعله عدوانياً، وذلك لأن لها جوانب إيجابية عديدة حيث أنها لعبة ورياضة لا تُسبب لطفلكِ أي إرهاق بدني، بل ستُساعده علي تقوية عضلاته وتجعله أكثر ثقةً بنفسهِ.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *