fbpx

الفوائد الصحية لختان الأطفال الذكور

الفوائد الصحية لختان الأطفال الذكور

بعد الإطمئنان علي سلامتكِ وسلامة طفلكِ فإن أول ما يُشغِل ذهنكِ هوعملية ختان طفلكِ، وقد يؤدي قلقكِ علي طفلكِ إلي تأجيل عملية الختان، أو تأخيرها عن وقتها المُناسب، فلا تقلقي عزيزتي الأم فسنقوم بتوضيح أنسب وقت للقيام بعملية ختان طفلكِ وما هى فوائدها فى هذه المقالة، فتابعى معنا.

إن عملية الختان للولد هي عملية جراحية بسيطة تتم في الغالب في الأسبوع الأول منذ ولادة الطفل، لأن إحساسه بالألم يكون أقل ونسبة شفاء الطفل أسرع مما لو تمت العملية بعد ذلك، وفي الغالب الطبيب المُختص هو الذي يُحدد ما إذا تطلب الأمر تأخير عن الأسبوع الأول للولادة أم الأيام العمرية الأولي للطفل ستكون أنسب له.

متي يجب تأخير ختان الطفل عن الأسبوع الأول من ولادته ؟

بعض  الحالات التي يضطر فيها الطبيب تأخير ختان الطفل

[dt_vc_list]

  • ولادة الرضيع بوزن قليل أو ولادته مُبكراً قبل موعد ولادته.
  • صغر العضو الذكري للطفل بشكل ملحوظ فلا يمكن معه إجراء عمليَّة الختان.
  • مرض الرضيع أو حاجته للبقاء في حضَّانة للأطفال الرُّضَّع.
  • وجود تشوه في العضو الذكري يتطلب الإنتظار لمعرفة طريقة الختان الأنسب لإصلاح هذا التشوه.
  • وجود خلل في فتحة العضو، وعدم وجود الفتحة مكانها.

[/dt_vc_list]

لا تقلقي عزيزتي الأم ففي أغلب المواقف يتم التغلُّب علي هذه المشاكل، وتتم العملية من قِبَل الطبيب المُختص، لفهو يعرف كيفية التغلب علي هذه المشكلات، ويجب ألا تؤخَّر العملية عن عُمر أربعةَ أشهرٍ حتي لا يُصبح الأمر إلزامياً، وقد يؤدي التأخير بدون أسباب لمُضاعفات أو حدوث بعض المشكلات، مثل:

[dt_vc_list]

  • سيُصبح ختان الطفل بواسطة عمليَّة جراحيَّة تحتاج إلى تخدير كلي للطفل لإجرائها.
  • زيادة فرصة حدوث فقر الدم أو النزف الشديد للطفل.

[/dt_vc_list]

أما عن الفوائد الصحية لختان الذكور فأهمها:

[dt_vc_list]

  • الحفاظ علي طفلك من حدوث عدوي الجهاز البولي والمسالك البولية التي تؤدي إلى تلف الكلى أو التهاب مجرى الدم.
  • إنخفاض خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • إنخفاض خطر الإصابة بالأمراض الجلدية التي يمكن أن تؤثر على العضو الذكرى فى الكِبَر.
  • الوقاية من خطر التهابات المسالك البوليَّة.
  • وُجِدَ أن الذكور الذين أجروا عمليَّة الختان أصبحوا أقل عُرضة للإصابة بسرطان القضيب.
  • نظراً لما يتم بعملية ختان الطفل التي يقوم فيها الطبيب بإزالة الجلد الزائد من العضو فإن هذا يساعد على سهولة تنظيف العضو الذكري وتطهيره، بخلاف الأطفال الذين لم يُختَّنوا.

[/dt_vc_list]

ويجدر بنا أن نقول أن عملية ختان الطفل، بالرغم من كونها عملية بسيطة إلي أنها قد تؤدي لحدوث مضاعفات بعد إجرائها، فهناك علامات قد تظهر علي طفلك تدل علي وجود خطر:

[dt_vc_list]

  • ظهور علامات التهاب على القضيب مثل تورم شديد وإحمرار.
  • النزيف غير الطبيعي وعدم توقفه.
  • عدم تبول رضيعكِ بعد مرور 12 ساعة من العملية يُعَد مؤشراً لمُشكلة.
  • ومن النادر حدوث ضيق في فتحة مجري البول، أو حدوث دفن للعضو الذكري وهذا أيضا من النادر حدوثه.

[/dt_vc_list]

لذلك عليكي أن تنتبهي لطفلكِ وعند حدوث مثل هذه الأعراض السابق ذكرها يجب عليكِ حينها عرض طفلكِ علي طبيبه المُعالِج، واعلمي عزيزتي أن عملية ختان الذكور ليس أمراً مُستحدثاً، بل هو فطرة وأمر قديم قدم الزمان لما له من فوائد كثيرة.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *