fbpx

أضرار ومخاطر الصراخ في وجه الأطفال

أضرار ومخاطر الصراخ في وجه الأطفال

يحدث في بعض الأحيان وبعد تعب اليوم مع الأولاد ومُحاولات الصبر وعدم الغضب فى وجه الأولاد، أن يصرخ كلاً من الأب والأم في وجه طفلهم الذي لم يتجاوز عمره الأربع أو الخمس سنوات من العمر عندما يقوم بفعل شيئاً خاطئاً.

وفى الكثير من الأحيان يُمكن للأمر أن يتجاوز الصراخ إلى حد الغضب الشديد على الطفل مع قول بعض الكلمات الجارحة له، الذي ينتج عنه رد فعل غير مُتوقع من الطفل قد يتفاجئ منه والديه، حيث يُمكن أن يصل تفكير الطفل إلى أن يُفكِّر في الهروب من المنزل وذلك نتيجة لإحساسه بالخوف من والديه والشعور بعدم حبهم له.

إن الأطفال في ذلك العمر لا يدركون ما مدى الخطأ الذي قد ارتكبوه مما يجعل والديهم يغضبون بشدة ويصرخون كل هذا الصراخ فى وجوههم، فإن الطفل في ذلك العمر لايزال فى سن صغيرة تجعله غير قادر على تحليل المواقف بطريقة صحيحة حيث أنه يعرف فقط أنه لا يستحق منهم كل ذلك الصراخ، لذا دعينا نتعرف عزيزتي على بعض أضرار ومخاطر الصراخ في وجه أطفالنا التى قد تحدث لهم.

ما هى النتيجة السلبية للصراخ في وجه الأطفال؟

  • 1- زيادة عدوانية الطفل:

    إن الصراخ في وجه الطفل سوف يؤثر عليه نفسياً ويجعل سلوكه أكثر عدوانيةً، حيث أن الصراخ إن عالج الخطأ في المرة الأولى قد لا يستطيع أن يؤثرعلى أخطاء الطفل في المرة الثانية، مما يجعل الطفل يزيد من أخطائه ويكون أكثرة حدة وعنف فى المُستقبل.

  • 2- إضطراب في النمو العقلي للطفل:

    يؤثر الصراخ فى وجه الطفل على تطور ونمو عقل الطفل سلباً، فإنه قد يجعل الطفل يُعانى من حالة شديدة من التأخُّر في إستيعاب الأمور أو الأخطاء التي يرتكبها، كما يجعله يفقد التركيز بسهولة ويُصبِح مُشتَّت الذهن مما يؤثر عليه عندما يكبر.

  • 3- التأثير على الصحة البدنية للطفل:

    تتأثر صحة الطفل الجسمانية من أثر التوتُّر والصِراخ وسماع بعض الكلمات المُهينة مما يتسبب له فى حدوث الصداع المُزمِن والشعور بآلام في الجسد ويجعله ضعيفاً مما يؤثر على نموه بشكل صحي وقد تصل إلى أن يُصاب بأمراض صحية طويلة الأمد.

  • 4- فُقدان الثقة بالنفس:

    يؤثر الصراخ وسماع الكلمات الجارحة إلى فُقدان ثقة الطفل بنفسهِ لأن هذا النوع من العقاب قد يُعطي إنطباعاً أن الطفل غير مرغوب فيه وأنه غير مُحترم مما يجعله يشعر أنه لا فائدة له حيث أنه فقط يُشعِر الآخرين بالغضب.

  • 5- إصابة الطفل بالإكتئاب:

    يشعُر الطفل بالحزن الشديد عندما يصرخ والديه بغضب شديد فى وجهه، مما يجعله مُضطرِب نفسياً ويُصبِح مُكتئباً مع مرور الوقت، ولا يُجيد التحدُّث مع الآخرين ظناً منه أنه يبعث الغضب للآخرين فيميل إلى الوحدة والعُزلة والإنطوائية.

نصيحة لكٍ عزيزتي أن تتعلمي كيفية ضبط إنفعالاتك والتحكُّم في غضبكِ قدر المُستطاع وعدم اللجوء إلى الصوت العالي مع الطفل، وأن يتم مُعاقبته عن طريق منعه من الأشياء المُحبَّبه له وليس بالصراخ وقول الكلمات الجارحة له.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *