fbpx

ما هى فوائد فيتامين د للأطفال الرضع؟

ما هى فوائد فيتامين د للأطفال الرضع؟

إن الكثير من الأُمهات تبحث دائماً عن كل ما يُفيد أطفالهم من التغذية الصحية والأطعمة التى تحتوى على الفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل لكي ينمو بشكل صحي وسليم.

ومن أهم الفيتامينات التي يحتاجها عظام طفلكِ هو فيتامين د وذلك لأنه يُساعد في إمتصاص الكالسيوم والفوسفات من الجسم وفى حالة وجود نقص في فيتامين د عند الطفل، سيكون هناك إضطرابات واضحة في تلك العناصر مما يؤدي إلى ضعف عظام الطفل ويجعله يصاب بلين العظام أو الكساح.

أيضاً يشتهر فيتامين د بفوائده الصحية العديدة والتى سنتعرف عليها في هذا المقال، ويمكنكِ أيضاً الحصول عليه من خلال بعض الأطعمة والمُكمّلات الغذائية لضمان مستويات كافية من هذا الفيتامين في الدم.

بعض الفوائد الصحية لفيتامين د للأطفال:

[dt_vc_list]

  • يستخدم فيتامين د لعلاج ومنع الاضطرابات العظمية مثل الكُساح، وهشاشة العظام.
  • يساعد الجسم على امتصاص المعادن مثل الكالسيوم الضروري في بناء عظام وأسنان قوية.
  • يُقلّل من خطر الإصابة بالأنفلونزا لطفلكِ والتى يُعانى منها الكثير من الأطفال خلال فترة الشتاء.
  • يعمل فيتامين د على تنظيم جهاز المناعة ونمو الخلايا وبالتالى يُقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • وقد كشفت لنا بعض الدراسات أنه يحمى من الإصابة بداء السكرى من النوع الثانى.

[/dt_vc_list]

والآن قد جمعنا لكِ الجُرعة المُناسبة لطفلِ الرضيع من عمر يوم وحتي 18 شهراً وهى

[dt_vc_list]

  • للطفل الرضيع من عُمر يوم وحتى 12 شهر يحتاج إلى 10 جرامات على الأقل من فيتامين د يومياً، وهو ما يُعادل 400 وحدة دولية.
  • وبعد إتمام الطفل عامهُ الأول فإنه يحتاج إلى 15 جراماً من فيتامين د يومياً، أي 600 وحدة دولية.

[/dt_vc_list]

ما هى أعراض نقص فيتامين د عند الطفل؟

[dt_vc_list]

  • تأخر المشي والحركة عند الطفل.
  • وجود ضعف بعضلات طفلكِ من أقل مجهود.
  • سهولة إصابة طفلكِ بالكُساح.
  • شعور طفلكِ بألم فى العظام ويكون أكثر عُرضة لكسور العظام.

[/dt_vc_list]

هل حليب الثدي يوفر إحتياج الطفل الرضيع من فيتامين د؟

إن الرضاعة الطبيعية وحدها لا تُوفّر للرضع الكمية الكافية من فيتامين د، ولذلك يحتاج الأطفال الرضع بعد الولادة مُباشرةً إلى مصدر آخر لفيتامين د، وفي الغالب يقوم الطبيب المُعالِج لطفلكِ بكتابة عُنصر إضافي يحتوي علي فيتامين د، كما يُفضل أن يتم الرجوع إلى الطبيب المُختص لتحديد الكمية الموصى بها وذلك حسب طبيعة كل طفل.

ما هى خطورة الإكثار من تناول فيتامين د؟

إنَّ تناول طفلك لكمية أكثر من الجُرعة المطلوبة من هذا الفيتامين قد يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة مثل تلف الكلى، وقد يؤدي الإكثار من فيتامين د إلى إرتفاع نسبة الكالسيوم، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الأعراض التالية:

[dt_vc_list]

  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.

[/dt_vc_list]

من أين يُمكننا الحصول على فيتامين د؟

[dt_vc_list]

  • الشمس هى المصدر الأساسي والطبيعي لفيتامين د، حيث أنه يُطلق عليه فى بعض الأحيان بفيتامين الشمس، فيُمكن الحصول عليه عند التعرُّض لأشعة الشمس مع كشف الجلد لتسهيل عملية امتصاصه.
  • الحليب ومشتقاته بالنسبة للأطفال الذين زاد عمرهم عن الستة أشهر، أو فى حالة أن صرَّح لهم الطبيب بإدخال الحليب أو أحد مشتقاته من زبادى أو جبن وغيره.
  • عصير البرتقال به كمية قليلة من فيتامين د، والكثير من العصائر الطبيعية الطازجة.
  • الحبوب الكاملة والموجودة فى بعض أنواع المخبوزات، حيث أن بها كمية لا بأس بها من فيتامين د.

[/dt_vc_list]

ما هو أفضل وقت لتعرُّض الطفل للشمس؟

إنَّ أفضل وقت لكي يتعرض طفلكِ للشمس هو في الصباح ما بين الثامنة ونصف إلى الحادية عشر ونصف، حيث أكدت الدراسات على أهمية تعرُّض الجسم للشمس خلال هذا الوقت، مع الحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس في الفترة بين الثانية عشرة ظهراً إلى الرابعة عصراً، حيث أنَّ أشعة الشمس تكون قوية وقد تتسبب بحدوث أضرار على صحة الطفل وجلده.

 

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *