fbpx

4 أسباب قد تؤدي لكثرة بكاء طفلك الرضيع

4 أسباب قد تؤدي لكثرة بكاء طفلك الرضيع

منذ اللحظة الأولى لولادة الطفل يأخذ البكاء وسيلة للتعبير عن احتياجاته كافة، فالبكاء هو طريقتهم في طلب الطعام والاهتمام والاحتواء والحاجة إلى الدفء والراحة. وبكاء الرضيع الشديد له العديد من الأسباب، لكن أحيانًا يكون بكاء الأطفال دون سبب. تعرفي في هذا المقال على أنواع بكاء الرضع وأسبابه، لتتمكني من التفرقة بين بكاء طفلك الحقيقي والآخر المصطنع لجذب انتباهكِ.

طريقة التعامل مع بكاء الأطفال دون سبب

أثبتت دراسة يابانية أن بكاء الأطفال غير الحقيقي ليس ضارًّا في المطلق، بل إنه وسيلة ذكية منهم لجذب انتباه أمهاتهم خاصة إذا كان لديهم إخوة أكبر منهم، ليكونوا دائمًا داخل في دائرة اهتمامهن.

وأكدت الدارسة أن هذا البكاء المزيف أو المصطنع يسهم بشكل كبير في التنمية الاجتماعية للرضع، وكذلك تطوير نموهم العاطفي. وفي حال تكرر بكاء طفلك لعدة مرات دون وجود سبب عضوي كالجوع أو العطش أو الشعور بألم أو الحاجة إلى النوم، فاتبعي هذه النصائح لتهدئة رضيعك:

1- وفري له صوتًا هادئًا ومستمرًا وهو ما يعرف بـالضوضاء البيضاء، فعندما كان رضيعك جنينًا داخلك كان يشعر بدقات قلبك فيهدأ.

2- احتضنيه وكوني بقربه دائمًا ليشعر باهتمامك ويحس بالأمان واحتوائكِ له، فيهدأ ويتوقف عن البكاء.

3- امنحيه حمامًا دافئًا فهو حل ممتاز في حالات كثيرة، ودلكيه بلطف بزيت الأطفال برائحة اللافندر ليشعر بالاسترخاء والهدوء.

4- قدمي له بعض الأعشاب المسموحة للرضع، مثل الكراوية والبابونج، ولكن في حال تخطيه عمر الستة أشهر.

5- ربّتي على ظهره برفق شديد بحركات ثابتة حتي يهدأ بالتدريج، ويتوقف عن البكاء.

6- دلكي جبهته وبين عينيه وخلف أذنيه بحركات دائرية ثابتة، لتهدئته ومنحه شعورًا بالاسترخاء ومن ثم الهدوء والنوم.

7- انظري في عينيه مباشرة فهذه الحيلة مجربة في الحفاظ على هدوء الطفل الرضيع، ويمكنكِ الغناء له أيضًا أو ترديد بعض الأصوات الثابتة الهادئة، سيشعر بالاطمئنان تدريجيًّا ويبدأ في الهدوء.

8- ضعيه في عربته واخرجي معه في نزهة سريعة بجولة على قدميكِ حول المنزل أو في حديقة قريبة منه فالرضع يشعرون بالملل أيضًا، وإن لم يكن الوقت مناسبًا فربما دقائق في الشرفة تحسن مزاجه.

أسباب كثرة بكاء الطفل الرضيع

الأطفال الرضع لا يبكون دون أسباب في كل مرة، وكثير من الأمهات يجهلن ترجمة كل ما يريدون التعبير عنه بلغتهم الخاصة وهي البكاء، إليك مجموعة من أهم أسباب بكاء الرضع:

1- بكاء الرضع بسبب الجوع: يقوم الرضيع فيه ببعض الحركات التي تشير إلى حاجته للطعام، مثل مص إصبعه أو تحريك يديه بعنف تجاه الفم. وفي هذه الحالة، لا بد من الاستجابة له سريعًا وإرضاعه في الحال، حتى لا يستمر في البكاء وهو ما قد يتسبب في دخول المزيد من الهواء إلى معدته في أثناء صراخه وخلال الرضاعة أيضًا، وهذا قد يصيبه بمغص وغازات وانتفاخات.

2- بكاء الرضيع بسبب المغص: هذا النوع من البكاء قد يكون متقطعًا تبعًا لنوبات المغص، ويصدر فيه الطفل الرضيع أصواتًا حادة ومرتفعة، ويحرك خلاله قدميه كثيرًا. في هذه الحالة ساعدي طفلك على التجشؤ، ويمكنك إعطاءه بعض الأعشاب المهدئة بعد استشارة الطبيب وإن كان تجاوز الستة أشهر الأولى من عمره، أو دلكيه بطنه برفق في حركات دائرية، أو أمسكي ساقيه بلطف وحركيهما تجاه بطنه حتى يضغطا عليه. وكرري هذه الحركة لمدة 10 ثوانٍ، أو احمليه على ساعدك أو رجلك وهو ملقى على بطنه، وربتي تربيتًا خفيفًا على ظهره، فهذا الوضع يريح الكثير من الأطفال.

3- بكاء الرضيع بسبب حاجته إلى النوم: إذا احتاج رضيعك إلى النوم، فسيبكي أيضًا مع القيام بمجموعة من الحركات التي تعبر عن حاجته للنوم أيضًا، كأن يفرك عينيه أو يحك أذنه بأصابعه. ولأن رضيعك لا يزال صغيرًا ولا يستطيع النوم بمفرده، بل يحتاج إلى مساعدتك كي يشعر بالهدوء والطمأنينة، حركيه بهدوء لبعض الوقت أو رددي بعض الأصوات التي يعتاد على سماعها قبل النوم. ويمكنك أيضًا استخدام الضوضاء البيضاء لتهدئته ومنحه شعورًا أكبر بالاسترخاء، ثم ضميه إلى صدرك كي يشعر بالأمان والاحتواء ويخلد إلى النوم.

4- بكاء الرضيع بسبب حاجته إلى الراحة: قد يبكي رضيعك بسبب عدم الراحة، وفي تلك الحالة ستجدينه يحرك قدميه ويديه بكثرة، وقد يكون ذلك بسبب بلل حفاضه وهنا يجب تغييره بسرعة، وقد يبكي لأنه يرتدي الكثير من الملابس التي تعيق حركته أو تشعره بالحر أو على العكس شعوره بالبرد مع ارتدائه ملابس خفيفة، لذا لا بد أن تكون ملابسه مناسبة لحالة الطقس أو المكان الموجود فيه، وقد يكون السبب بقاءه في وضع غير مريح لجسمه.

وأخيرًا، لا داعي للقلق من بكاء الأطفال دون سبب، فمع مرور الأيام ستصبحين خبيرة في لغة صغيرك التي يتواصل بها مع العالم، لكن الحرص على تعلم أنواع بكاء الأطفال الرضع وكيفية التعامل معها يسهل عليك الأمر ويخفف من توترك، فاحرصي على ذلك واستمتعي بصحبة طفلك الرضيع.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *