نمو الطفل | من 9 شهور إلى 12

في هذه المرحلة العمرية المهمة من 9 شهور إلى 12 شهرًا، يشهد الطفل نموًا وتطورًا ملحوظين في جميع جوانب حياته. يبدأ الطفل في تطوير مهارات حركية دقيقة تساعده على التحكم بحركات جسده بشكل أفضل، كما يزداد تفاعله مع البيئة المحيطة به وقدرته على التواصل والتفاعل مع الآخرين.

من الجدير بالذكر أن هذه المرحلة تشهد أيضًا نموًا سريعًا في قدرات الطفل الإدراكية واللغوية، حيث يبدأ في فهم المزيد من الكلمات والجمل، وقد يظهر بعض التقديمات لبناء جُمَلاٍ بسيطة. كذلك، يزداد اهتمام الطفل بالأشياء من حوله وقد يظهر انفتاح أكبر على استكشاف العالم من خلال لعب وتجارب جديدة. إن فترة نمو الطفل من 9 شهور إلى 12 شهرًا هي فترة مثيرة وحاسمة في حياته، حيث يستطيل المسؤولون عن رعايته أن يقدِّروا هذا التطور ويلبِّوا احتياجات طفلك. 

التطور البدني

نمو الوزن والطول للأطفال من 9 شهور إلى 12

  • 9 شهور

 زاد وزن الطفل إلى حوالي 9.5 كجم، وارتفع طوله إلى حوالي 71 سم.

  • 12 شهر

وصل وزن الطفل إلى حوالي 10.5 كجم، ووصل طوله إلى حوالي 75 سم.

التطور الحركي 

تشهد هذه الفترة تحسنًا في مهارات الطفل المتعلقة بالحركة الدقيقة مثل الإمساك بالأشياء بإصبعين والتقاط الأطعمة الصغيرة. بدأ الطفل أيضًا بتطوير مهارات السحب والدفع والزحف.

التغذية السليمة

أطعمة مهمة لنمو الطفل

عزيزتي الأم، إليكِ بعض الأطعمة المهمة التي تساعد على نمو طفلك بشكل صحي وقوي:

  • البيض: يحتوي على بروتينات ضرورية لنمو العظام والعضلات، وكذلك فيتامين “د” الذي يعزز امتصاص الكالسيوم.
  • الشوفان: يعزز التركيز ويمد الجسم بالطاقة.
  • الفواكه: تحتوي على فيتامينات وعناصر غذائية مهمة للنمو.
  • المكسرات: تحتوي على دهون صحية وبروتينات.
  • الحليب ومنتجات الألبان: مصدر غني بالكالسيوم لنمو العظام.
  • التوت البري: يحسّن وظائف المخ ويقي من الأمراض.
  • فول الصويا: مصدر غني بالبروتين ويساعد في الوقاية من السرطان.
  • الطماطم: تحتوي على مادة الليكوبين التي تقوي المناعة وتحمي من السرطان.
  • الزبادي: يحتوي على بكتيريا صحية تعزز الهضم.
  • الكرنب: يساعد في تحسين الهضم وطرد السموم.
  • السلمون: غني بأحماض دهنية مفيدة للجهاز المناعي.
  • الكاكاو: يحتوي على مركبات تعزز صحة القلب والأسنان.

النمو العقلي

تطور اللغة والتواصل

في هذه المرحلة، يلاحظ الأهل تحسنًا في مهارات اللغة لدى الطفل مثل زيادة قدرته على التحدث وفهم الكلمات المألوفة. يبدأ الطفل أيضًا في التعبير عن رغباته بشكل أوضح وفهم تعابير الوجه.

تطوير المهارات العقلية والاجتماعية

بالإضافة إلى ذلك، يتحسن تطور الطفل في مهارات حل المشكلات البسيطة وفهم العلاقات بين الأشياء. كما يزداد تفاعله مع الآخرين وتطوير مهارات التعاون واللعب الاجتماعي.

النوم والراحة

ساعات النوم الموصى بها للأطفال

خلال مرحلة النمو العقلي، من المهم أن يحصل الطفل على كمية كافية من النوم لتعزيز تطوره الصحي والعقلي. يُنصح بأن ينام الطفل بين 10-12 ساعة في اليوم، بما في ذلك جلسات النوم القصيرة خلال النهار للأطفال الأصغر سنًا.

تهيئة بيئة النوم المناسبة

يجب توفير بيئة هادئة ومريحة للنوم، مع درجة حرارة مريحة وإضاءة خافتة. يُفضل وضع الطفل في سريره الخاص وتأمين الملاءات والألعاب المفضلة له للمساعدة في إنشاء روتين نوم مريح له.

النمو العاطفي

تفاعل الطفل مع العالم الخارجي

يعتبر تفاعل الطفل مع العالم الخارجي أمرًا أساسيًا لنموه العاطفي، حيث يتعلم الطفل كيفية التعبير عن مشاعره والتفاعل مع الآخرين بشكل صحيح.

دور الأهل في تعزيز النمو العاطفي

إن دور الأهل حيوي في تعزيز النمو العاطفي للطفل، من خلال توفير بيئة داعمة ومحبة له، وتعزيز الثقة والاطمئنان لديه. ينبغي للأهل الاهتمام بتعبير مشاعرهم بشكل صحيح وتوجيه الطفل في تعلم كيفية التحكم في عواطفه بشكل إيجابي.

الرعاية الصحية

التطعيمات الضرورية في هذه المرحلة

يجب على الأهل التأكد من تلقي الطفل لجميع التطعيمات الضرورية في هذه المرحلة لضمان صحته وسلامته البدنية. تلقي اللقاحات المطلوبة يساهم في حماية الطفل من الأمراض المعدية والخطيرة.

الفحص الدوري والرعاية الصحية الوقائية

يعتبر الفحص الدوري والرعاية الصحية الوقائية أساسيين للحفاظ على صحة الطفل واكتشاف أي مشكلة صحية مبكرًا. يجب على الأهل توجيه الطفل نحو الاهتمام بالنظافة الشخصية والنظام الغذائي السليم.

التفاعل مع البيئة

أهمية توفير بيئة غنية بالتحفيز

يجب على الأهل توفير بيئة مليئة بالتحفيز للطفل من أجل تعزيز نموه العقلي والعاطفي. يمكن أن تشمل هذه البيئة اللعب بالألعاب التعليمية والتفاعل مع أقرانه بشكل إيجابي.

كيفية تشجيع الاستقلالية الذاتية في هذه المرحلة

عليهم تحفيز الطفل على تطوير مهاراته الذاتية والاستقلالية من خلال منحه فرص لاتخاذ القرارات بنفسه وتنفيذ مهام بسيطة بدون المساعدة المستمرة.

مهارات اللعب والتعلم

أنشطة تعليمية مناسبة لهذا العمر

ينبغي للوالدين تقديم أنشطة تعليمية مناسبة لسن الطفل لتعزيز تطوير مهاراته، مثل الأنشطة التي تعزز الإبداع والتفكير الناقد والحلول المبتكرة. يمكن تنظيم ألعاب تعليمية تشجع على التعاون مع الآخرين وتطوير مهارات الاتصال، مما يعزز تطور الطفل في هذه المرحلة الحيوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *