fbpx

10 عيوب للرضاعة الصناعية للطفل الرضيع

10 عيوب للرضاعة الصناعية للطفل الرضيع

لقد تحدثنا سابقاً عن مُميزات الرضاعة الصناعية للطفل وما لها من فوائد للطفل والأُم معاً، ولكن قد تلجأ الأُم إلى الرضاعة الصناعية فى الضرورة فقط، ولكن إن كانت الأمور جيدة لها ولطفلها، فلا داعى أبداً للدخول فى تفاصيل الرضاعة الصناعية، ولقراءة الموضوع تفصيلياً يُمكنكِ الرجوع إلى المقالة السابقة بعنوان (10 مُميزات للرضاعة الصناعية للطفل).

أما هنا فى هذه المقالة سوف نُخبركِ ببعض عيوب الرضاعة الصناعية على الأُم والطفل معاً، فواصلى القراءة معنا.

عشر عيوب للرضاعة الصناعية للطفل:

  • 1. الحليب الطبيعي صحي أكثر من الصناعي:

    يحتوي الحليب الطبيعي على كافة الڤيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الطفل الرضيع لينمو نمو صحي دون وجود أي خلل، على عكس الحليب الصناعي الذي قد يتسبب في حدوث سمنة للرضيع في أوقات مُبكرة من طفولته.

  • 2. الحليب الصناعي يحتاج لإسراف وقت وجهد لتحضيره:

    تحتاج الأم إلى الكثير من الوقت والجُهد فى تعقيم الزجاجة جيداً قبل تحضير الحليب ولتدفئة الحليب أيضاً قبل إعطائه للرضيع، إضافةً إلى المشاكل الصحية التي قد تحدث للرضيع في حالة عدم التعقيم الجيد للزجاجة قبل الإستخدام.

  • 3. تأثر صحة الطفل المناعية:

    أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن الحليب الطبيعي يعمل على تحسين مناعة الطفل وذلك لاحتواءه على أجسام مُضادة تعمل على تحفيز مناعة الطفل، على عكس الحليب الصناعي الذي لا يحتوي على أيٍ من تلك المُحفِّزات المناعية.

  • 4. تأثر صحة الأم:

    أثبتت أيضاً دراسات عدة أن الرضاعة الطبيعية تقي الأم من الإصابة بسرطان الثدي والمبايض وهشاشة العظام.

  • 5. عدم حصول الطفل على الإنزيمات والهرمونات اللازمة للنمو السليم والمُحافظة على الصحة:

    حيث يحتوي الحليب الطبيعي على أكثر من خمسين نوعاً من الإنزيمات والهرمونات اللازمة للنمو السليم للطفل، وهذا ما لا يُمكن أن تجدينه في أي نوع من أنواع الحليب الصناعي.

  • 6. إحتمالية إصابة الطفل بالسرطان:

    وخصوصاً سرطان المعدة إلى جانب الأمراض القلبية، وذلك لأن الحليب الصناعي يحتوي على معادن ثقيلة يصعب على جسد الطفل تحمُّلها والتعامل معها.

  • 7. إحتمالية إصابة الطفل بمرض السكري:

    وذلك لأن الحليب الصناعي ذو مصدر بقري، والحليب البقري يحتوي على سموم خطرة وقد تُصبح بالغة الخطورة أكثر خلال تصنيعها وتحويلها إلى حليب صناعي.

  • 8. إحتمالية إصابة الطفل بحساسية الحليب الصناعي:

    وهي رد فعل جهاز الطفل المناعي لبروتينات الحليب الصناعي ذو المصدر البقري.

  • 9. التكلفة المادية:

    يتطلب الحليب الصناعي من الوالدين ميزانية ثابتة كل شهر، وقد تتزايد ولكنها لا تقل أبداً، وفي حال نقص نوع مُعين في الأسواق فإن سعره يتزايد مما يعمل على زيادة تكاليفه المادية على الوالدين.

  • 10. زيادة نسبة الوفيات:

    زيادة نسبة الوفيات للرُّضَّع المُعتمدين على الحليب الصناعي إعتماداً كُلياً، وذلك لأنه يُضعِف الجهاز المناعي فيجعل الطفل أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض.

وأخيراً، لا ننصحكن باللجوء إلى الرضاعة الصناعية إلا في تلك الحالات فقط:

  1. فى حال عدم إكتفاء الطفل بحليب الأم نتيجة لضعف ونقص كمية الحليب لدى الأم.
  2. وجود مشاكل صحية أو بعض الأمراض المُعدية لدى الأُم التى سوف تضر بصحتها وصحة الطفل.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *