fbpx

هل يوجد علاج للتحدُّث أثناء النوم عند الأطفال؟

هل يوجد علاج للتحدُّث أثناء النوم عند الأطفال؟

لقد تحدثنا فى المقالة السابقة عن مُشكلة التحدُّث أثناء النوم عند الأطفال وأوضحنا أنها مُشكلة بسيطة يُمكنها أن تحدث للطفل كما أنه قد يحدث له بعض المُشكلات الأُخرى مثل المشي أثناء النوم، وبلل الفراش، والضغط على الأسنان وطحنها، وهياج الأرجل أثناء النوم، ولمُراجعة المقالة كاملة يُمكنكِ الرجوع إليها بعنوان (لماذا يتحدث الكثير من الأطفال أثناء النوم؟).

أما الآن وبعد أن تعرفنا بشكل تفصيلي على تصنيف أنواع التحدُّث أثناء النوم عند الطفل فى المقالة السابقة، فيأتى السؤال الهام وهو هل يوجد علاج لهذه المُشكلة؟ فإن هذا ما سوف نتناوله سوياً فى هذه المقالة كما أننا قد جمعنا لكِ بعض النصائح التى تُساعدكِ فى نوم طفلكِ بطريقة صحية وأكثر إفادة، فواصلى القراءة معنا.

متى يجب عليكِ الذهاب بطفلكِ إلى الطبيب؟

إن الكلام أثناء النوم يُعتبر حالة غير ضارة، ومع ذلك، إذا ظهرت على طفلكِ أعراض حادة مثل حدوث نوبات من الصراخ أو الكلام أصبح صاخباً، فقد يتطلب الأمر الذهاب به للطبيب أو إلى خبير النوم فقد تكون هناك حالة كامنة مثل الإجهاد أو القلق أو الإكتئاب لدى الطفل الذي وصل إلى سن المدرسة.

هل للحديث أثناء النوم علاج؟

لا يوجد علاج معروف لمُشكلة التحدُّث أثناء النوم، ولكن يُمكن أن يُساعدكِ خبير فى النوم فى كيفية إدارة حالة طفلكِ، كما يُمكنه أيضاً علاج السبب الرئيسي لحدوث هذه المُشكلة وبالتالى ستنتهى هذه المُشكلة بسلام.

بعض النصائح لتقليل فُرص تحدُّث طفلكِ أثناء النوم

[dt_vc_list]

  • يُمكنكِ الحفاظ على عمل جدول مُنتظم لنوم طفلكِ، ويتضمَّن أيضاً غفوات النهار.
  • عليكِ تحديد موعد للاستيقاظ فى الصباح وحتى فى قيلولة النهار فى حال أنكِ تتركي المساحة لطفلكِ لينام فى النهار قليلاً.
  • تأكدى من حصول طفلكِ على قدر كافٍ من النوم وتجنَّبى تشتيت الطفل وإزعاجه أثناء النوم.
  • حافظى على نظافة مكان نوم طفلكِ جيداً، ونظافته الشخصية حتى يُساعده ذلك على نوم مُريح.
  • تجنَّبى وضع المصابيح ذات الإضاءة العالية بجانب سريره، وعليكِ الحفاظ على درجة حرارة الغُرفة مُريحة.
  • تجنبى تناول طفلكِ للأطعمة الدهنية أو الحارة وتناول المشروبات الغازية قبل النوم حتى لا يشعر بعسر هضم.
  • تأكدى من أنغرفة طفلكِ بها إضاءة جيدة من ضوء الشمس فى الصباح، وتكون مُظلمة بدرجة بسيطة فى الليل حيث أن ذلك سوف يُساعد فى الحفاظ على دورة نوم واستيقاظ صحية لدى الطفل.
  • عليكِ السماح للطفل بمُمارسة بعض التمارين الرياضية أو أى نشاط بدنى باستمرار وانتظام، مثل ركوب الدراجة أو السباحة أو أى نشاط آخر، حيث أن ذلك له أثر كبير فى تحسين نوم طفلكِ.
  • تأكدى من أن غُرفة طفلكِ خالية من الهواتف المحمولة أو وجود التلفاز بالغرفة حتى لا تؤثر عليه الأشعة الصادرة منهم.

[/dt_vc_list]

وكما ذكرنا سابقاً أن التحدُّث أثناء النوم عند الأطفال من المُشكلات الشائعة وهى حالة غير ضارة فى حالة حدوثها بنسب مقبولة، وسوف تنتهى بمُجرد دخول طفلكِ فى مرحلة المُراهقة، ولكن فى حال أن بدت الأعراض شديدة واستمرت حالة الطفل لفترات طويلة، فعليكِ طلب استشارة من خبير فى النوم حتى يُساعد فى تشخيص حالة طفلكِ جيداً وحل الموقف بأنسب طريقة.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *