fbpx

هل من الآمن تناول خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية؟

هل من الآمن تناول خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية؟

إن خل التفاح هو مُنتج من عصير التفاح بعد أن يحدث له عملية تخمير ويُستخدم كمادة مُغذية لفوائده الصحية، حيث تم العثور على حمض الخليك وبعض الإنزيمات والمُغذيات الدقيقة والمُركبات البيولوجية النشطة فى خل التفاح حيث أن لها العديد من الفوائد الطبية.

ولكن هل يُمكن استخدام خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية؟ وهل له أى تأثير على الطفل؟ هذا ما سوف نتناوله بالتفصيل فى هذه المقالة، وسنُخبركِ أيضاً بفوائده الصحية وآثاره الجانبية.

هل من الآمن استخدام خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية؟

نعم، إن خل التفاح العضوى والمبستر آمن للاستخدام مع الرضاعة الطبيعية، أما النوع الآخر الخام والغير مبستر، يُمكنه أن يحتوى على العديد من العناصر الغذائية الهامة ولكنه قد يحتوى أيضاً على البكتيريا الموجودة فى عصير التفاح الخام.

ليس من الواضح أو المعروف تماماً ما إذا كان استهلاك الأمهات لخل التفاح الخام له أى تأثير على صحة الطفل أم لا. ولكن إذا كانت البكتيريا تؤثر على صحة الأم، فقد تؤثر بشكل غير مباشر على الرضاعة الطبيعية أيضاً.

ما هى الفوائد الصحية لخل التفاح؟

إن خل التفاح يحتوى على حمض الأسيتيك، والبكتين، وبعض الفيتامينات المتعددة مثل فيتامين B1 – B2 – B6 والبيوتين وفيتامين C. كما يُعتقد أيضاً أنه يحتوى على العديد من المُركبات النشطة بيولوجياً مثل البولى فينول والذي يعمل كمُضاد للأكسدة.

لذا، فإن خل التفاح له العديد من الفوائد التى لا يُمكن أن ننكرها، وسنُخبركِ ببعض منها.

  • 1- فقدان الوزن:

    قد يُساعد استخدام خل التفاح فى فقدان الوزن، حيث وجدت دراسة بحثية تم نشرها فى مجال العلوم والتكنولوجيا الحيوية أن حمض الأسيتيك يُمكن أن يمنع تراكم دهون الجسم فى الحيوانات. وانتهت الدراسة بأن تناول خل التفاح يومياً قد يكون مفيداً فى تقليل السِمنَة.

  • 2- يعمل على تنظيم مستويات السكر فى الدم:

    أثبت حمض الخليك أنه يؤثر على هضم الجلوكوز وامتصاصه، إلى جانب ذلك فقد أظهر قدرته فى تحسين عمل خلايا البيتا الموجودة فى بنكرياس الفأر. بالإضافة إلى ذلك، فإن له تأثير جيد على تأخر تفريغ المعدة بعد تناول الوجبات النشوية.

  • 3- يعمل على تحسين المناعة:

    هناك دراسة بحثية تم نشرها فى المجلة الدولية لأبحاث الفيتامينات والتغذية، تحدثت عن أهمية حمض الأسيتيك فى تعزيز المناعة لما يوجد به من خصائص مُضادة للميكروبات، كما أن هناك دراسات أخرى تؤكد على الخصائص المناعية لخل التفاح.

  • 4- صحة القلب:

    هناك دراسات بحثية أكدت على أن خل التفاح يُمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وقد أظهر الاستهلاك المُنخفض والمنتظم لخل التفاح أنه يعمل على خفض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية فى الدم.

  • 5- صحة الجهاز الهضمى:

    قد يساعد تناول خل التفاح بانتظام فى الحفاظ على صحة الجهاز الهضمى، ولكن هناك بعض الدراسات التى تؤكد على استشارة طبيبكِ الخاص أولاً قبل تناوله لصحة الجهاز الهضمى.

  • 6- إزالة السموم من الجسم:

    إن خل التفاح يُستخدم طبياً حيث أنه يُساعد على إزالة السموم من الجسم، واستخدامه المُنتظم يُمكن أن يُساعد على استعادة درجة الحموضة فى الجسم وموازنتها.

والآن وبعد أن تطرقنا إلى الفوائد التى يُمكن أن تكتسبها الأم من استخدام خل التفاح بانتظام فى نظامها الغذائي، سنتعرف سوياً إلى الآثار الجانبية التى يُمكن أن تحدث فى حال تناول خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن فى المقالة القادمة بعنوان (ما هى الآثار الجانبية من تناول خل التفاح أثناء الرضاعة الطبيعية؟)، فتابعى معنا للحفاظ على سلامتكِ وسلامة طفلكِ.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *