fbpx

متى يجب الذهاب للطبيب بسبب الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض؟

متى يجب الذهاب للطبيب بسبب الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض؟

كما ذكرنا أن الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض يُمكن أن يكون بسبب إلتهاب بسيط فى هذه المنطقة بسبب زيادة نسبة الحموضة فى الجلد أو بسبب زيادة نسبة ثانى أُكسيد الكربون، أو بسبب النمو الفطرى لفطر الخميرة وقد ذكرنا الأسباب التى تُساعد على نمو فطر الخميرة فى هذه المنطقة، ولقراءة المقالة كاملة يُمكنكِ الرجوع للمقالة بعنوان (ما أسباب حدوث الطفح الجلدي فى منطقة الحفاض؟).

أيضاً تحدثنا عن أعراض الطفح الجلدى العادى الذي يُمكن أن يظهر على جلد طفلكِ، واختلافها عن الأعراض التى تظهر بسبب نمو فطر الخميرة فى منطقة الحفاض، وذكرنا لكِ بعض العلاجات المنزلية التى يُمكن أن تُعالجين بها طفلكِ، ولقراءة الموضوع بالكامل يُمكنكِ الرجوع للمقالة بعنوان (ما هى أعراض الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض وكيفية علاجه من المنزل؟).

ولكن من الأفضل فى بعض الحالات الذهاب للطبيب فوراً، حيث أن العلاجات المنزلية لا تقوم بمُعالجة الطفح الجلدى فى جميع الحالات وهذا ما سوف نتناوله سوياً فى هذه المقالة، فتابعى معنا.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

[dt_vc_list]

  • إذا كان الطفل مازال عُمره أصغر من ستة أسابيع وظهر له طفح جلدى، عليكى التوجُّه للطبيب فوراً.
  • إذا كان الطفح الجلدى مُستمر مع الطفل ولا يختفى حتى بعد مرور ثلاثة أيام.
  • إذا وجدتى أن الطفح الجلدى انتشر وتعدَّى منطقة الحفَّاض.
  • إذا كان الطفح الجلدى يُرافقه نزيف أو لاحظتى وجود صديد على جلد طفلكِ.
  • إذا كان الطفل يُعانى من وجود حُمَّى مع ظهور الطفح الجلدى.
  • إذا وجدتى أن الطفح قد انتشر على أجزاء مُختلفة من جسم الطفل، ولم يكُن مُقتصراً على منطقة الحفاض فقط.

[/dt_vc_list]

كيفية علاج الطفح الجلدى الناتج عن وجود فطر الخميرة عند الأطفال:

إن العلاج يشمل عادةً استخدام الكريمات الموضعية المُضادة للفطريات والتى تحتوى على المُركبات التالية:

[dt_vc_list]

  • نيستاتين
  • كلوتريمازول
  • كيتوكونازول
  • بيفونازول
  • سيرتاكونازول

[/dt_vc_list]

أيضاً يُمكن للطبيب أن يصف الأدوية المُضادة للفطريات والتى يُمكن أن تؤخذ عن طريق الفم ولكن فى الحالات الشديدة أو حالات وجود عدوى بالفم أو الجهاز الهضمى بفطر الخميرة أيضاً.

ولكن عليكِ عدم استخدام أى علاج مُضاد للفطريات من تلقاء نفسكِ ودون الرجوع للطبيب أولاً، حيث أن الطبيب سيقوم بوصف العلاج المُناسب لحالة طفلكِ إعتماداً على شدة العدوى عند طفلكِ وعُمره أيضاً، ولكن فى حال وصف لكِ الطبيب العلاج المُناسب للطفل، فعليكِ التوقف عن استخدام العلاجات المنزلية حتى لا تتداخل مع العلاج.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *