fbpx

ما هي اعراض الحمل؟

ما هي اعراض الحمل؟

إذا كنتي تنتظرين أخبار سعيدة لأول مرة بأن تنتظرى مولوداً جميلاً، أو إذا كنتِ تُفكرين بتكرار تجربة الحمل مرةً ثانيةً، فقد جمعنا إليكِ عزيزتي بعض الأعراض التي قد تشعرين بها في بداية الحمل والتي يُمكن أن تسفيدين منها وقد تستدلين بها علي إحتمالية حدوث الحمل، وكما تعلمين عزيزتى أنه بمُجرَّد تخصيب البويضة بالحيوان المنوي سنجد أنه تبدأ أعراض الحمل بالظهور تدريجيًا.

من أهم أعراض الحمل التى ستظهر عليكِ ما يلى:

[dt_vc_list]

  • غياب الطمث (العادة الشهرية) عن موعدها الطبيعي لكِ، فإذا كانت مُنتظمة عندك، ومر علي موعدها ثمانية وعشرين يوماً، أو أكثر فيُعتبر غيابها مؤشراً كبيراً لحدوث حمل، مع الأخذ في الإعتبار أنه يوجد أسباب أُخري لتأخر الطمث غير حدوث الحمل، فقد ترجع إلى الحالة النفسية والتوتر أو القلق، أو إضطراب الهرمونات.
  • حدوث بعض التغيرات الجسمية نتيجةً لتغيير هرمونات الجسم مع حدوث الحمل، ومنها تغيير قد يطرأ علي الثدي والشعور بألم فيه، أو زيادة حساسيته مع تغير لون المنطقة المحيطة بالحلمة.
  • خلال المراحل الأولي من الحمل، من المُحتمل أن تشعري بزيادة الحاجة للتبول، ويعتبر زيادة عدد مرات التبول من الأعراض الشائعة بين النساء الحوامل، فلا تقلقي حيث أن هذا يرجع إلي تغير الهرمونات في الجسم، وتزيد هذه الظاهرة مع بداية الشهر الثاني من الحمل.
  • إن زيادة نسبة هرمون البروجسترون في جسم المرأة يُعد أمراً طبيعياً، ولكن هذه الزيادة تؤدي إلي حدوث الإمساك، ولكن يجب التغلب علي هذا الأمر بإتباع نظام غذائي غني بالألياف، أو الحفاظ علي رطوبة الجسم وذلك عن طريق شُرب كميات كافية من الماء.
  • الشعور ببعض التقلصات في البطن، كالمغص مثلاً، ولكن يجب التفرقة بين المغص المُصاحب للدورة الشهرية، والمغص الذى يحدث نتيجة حدوث إلتصاق للبويضة المُخصَّبة بجدار الرحم، مع وجود بعض التشنجات بشكل خفيف ولكن تختفي مع الوقت، أو وجود بعض النقاط الدموية الخفيفة والناتجة أيضاً عن إلتصاق البويضة المُخصبة بجدار الرحم مما يؤدي إلي حدوث نزيف خفيف جداً، ولا يُمثل خطراً علي الأم الحامل أو علي الجنين.
  • إن من أكثر أعراض الحمل شيوعاً وعادةً تربطها معظم الحوامل بحدوث الحمل هو الشعور بالغثيان في أي وقت من اليوم، ليس الغثيان الصباحي فقط، ولكن الشائع بين النساء هو الغثيان الصباحي.

[/dt_vc_list]

وأخيراً عليكي بإتباع الأنظمة الغذائية التي تُساعدكِ علي تخطي هذه الأعراض بسلام، ولكن عزيزتي الحامل قد تختلط عليكي الأعراض التي ذكرناها مع الأعراض المُصاحبة للدورة الشهرية، أو قد تتوهمين بهذه الأعراض وذلك لقلقك أو حرصك الزائد علي حدوث حمل.

ولكن لابد أن تعلمي عزيزتى أن هذه الأعراض ما هي إلا مؤشرات إحتمالية حدوث الحمل لا علي سبيل التأكيد، ولذلك فلا بد من إجراء إختبار الحمل، أو زيارة طبيبكِ الخاص في حالة تطور الأعراض للإطمئنان علي صحتكِ أولاً.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *