fbpx

ما هى صفات الأُم الجيدة؟

ما هى صفات الأُم الجيدة؟

إن الأمومة والأبوَّة مثل ركوب السفينة وسط أمواج البحر، فتنشأ بينكما لحظات سعيدة ولحظات أُخرى مليئة بالقلق، أوقات لا تُنسى وأوقات أُخرى تريدين نسيانها. فمهما كانت التجربة، فإن مسئولياتنا كأُمهات صالحة لا تتغير أبداً ولكننا نسعى جاهدين حتى نكون أُمهات جيدة.

بالإضافة إلى كونكِ محبوبة وصبورة وتهتمين بأطفالكِ، يجب أن تكونى مُتعاطفة جداً ويقظة دائماً لهم، عليكِ أن تكونى بالقرب منهم دائماً، وهنا سوف نُخبركِ ببعض صفات الأُم الصالحة والجيدة، فتابعى معنا.

  • 1- الحب:

    بغض النظر عما يفعله أطفالكِ، إلا إنكِ مازلتِ تُحبينهم ولكن الأُم الصالحة هى من تحبهم بمسئولية، أى أن تقومى بتصحيحهم عندما يُخطئون وتُساعدينهم على إدراك خطأهم، إن الطفل لا يُربَّى بالتدليل الزائد أو بالحُب الأعمى وبدون توجيهاتك.

  • 2- التعاطُف:

    إن الأُم الجيدة تُفكر بمنظور أطفالها، فهى تضع نفسها مكان طفلها أولاً ثم تستجيب له، فإن هذا سيُساعدكِ أن تتجنبى الضغط الغير مُبرَّر على الطفل لأداء واجباتهِ أو للسُخرية منه عندما يفشل فى عمل شئٍ ما.

  • 3- الاتساق (الثبات على المبدأ):

    إن الأُم التى تقوم بتطبيق القواعد التى تضعها مع أطفالها وتنفيذ العواقب إذا تم خرق هذه القواعد، هى التى تجعل أطفالها يشعرون بالأمان لأنهم يعرفون ما هى العواقب التى ستنتج عما يتم خرق قاعدةٍ ما، وأيضاً هذا سيُساعدهم فى تطوير العادات الجيدة.

  • 4- التواصل:

    من النقاط الهامة لأم وأب جيدين هو التواصل الجيد مع الأبناء وبفاعلية، حتى يفهم الطفل طريقة التفكير الإيجابى كما أنه سيقوم بتطوير مهارات الإتصال الجيد مع والديهِ كما تعلَّم منهما مُسبقاً.

  • 5- الإستماع الفعَّال:

    إن الإستماع الجيد وبنشاط واهتمام لما يقوله الطفل، سيُساعد الطفل على تبادل الخبرات بينكم، حيث أنه سيشعُر أنكِ تنتبهين جيداً لما يقول وتستطيعين قراءة أفكاره جيداً وحينها ستجدينه يحب الحكايات معكِ وإخباركِ بما يحدث على مدار اليوم مع أصدقاءه.

  • 6- التفهُّم:

    عندما تستمعين لما يقوله الطفل، فإنكِ ستكونين قادرة على فهم مخاوفهِ وما يدور ببالهِ، ولِمُجرد أن يجد الطفل أنكِ تفهمينهُ فحينها سيبدأ الطفل فى الثقة بكِ واللجوء إليكِ فى أى مُشكلة حتى تنصحيه بماذا يفعل فى أى موقف مُحيِّر.

  • 7- الصبر:

    من الصعب الوصول إلى هذه النقطة، حيث أن الأطفال تقوم باختباركِ فيها يومياً، ولكن إن الأُم الصالحة هى من تكون لديها الصبر الكافى والهدوء للتفكير وفهم السبب وراء سلوك الطفل، وتتخذ خطوات إيجابية لمُعالجة المُشكلة.

أن تكونى أُماً جيدة لا يعنى بالضرورة أن تكونى أُماً كاملة، فإن الأهم من الكمال هو أن تكونى حقيقية، ولذلك سنُخبركِ بما يُمكنكِ فعله لتكونى أُماً صالحة فى المقالة القادمة بعنوان (ما يُمكنكِ فعله حتى تُصبحين أُماً صالحة) فتابعى معنا، أما إذا كنتى تقومين بهذا بالفعل فهذا شئٌ رائع.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *