fbpx

ما هى أعراض الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض وكيفية علاجه من المنزل؟

ما هى أعراض الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض وكيفية علاجه من المنزل؟

قد تحدثنا سابقاً عن فطر الخميرة أو كما هو معروف بفطر الكانديدا والذي يتسبب فى حدوث طفح جلدي فى منطقة الحفاض للطفل، وما هى الأسباب التى تُساعد فى نمو الفطريات فى هذه المنطقة، ولقراءة الموضوع بالتفصيل، يُمكنكِ قراءة المقالة كاملة بعنوان (ما أسباب حدوث الطفح الجلدي فى منطقة الحفاض؟)

ولكننا سنتحدث الآن عن الأعراض التى تظهر على طفلكِ نتيجة حدوث طفح جلدى عادى والفرق بينها وبين الأعراض التى ستظهر نتيجة حدوث عدوى فطر الخميرة، وكيفية علاج الطفح الجلدى من المنزل، فتابعى معنا.

إن أعراض الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض والناتجة عن فطر الخميرة تختلف عن أعراض الطفح الجلدى العادى، وبالتالى سيختلف العلاج لكلٍ منهما، لذا فمن الضرورى تحديد نوع الطفح الجلدى أولاً حتى يتم تحديد نوع العلاج المُناسب لطفلكِ.

أولاً أعراض الطفح الجلدى العادى لمنطقة الحفاض:

[dt_vc_list]

  • إن الطفح الجلدى يكون وردى مائل للون الأحمر والبشرة قد تكون ناعمة أو بها بعض الشقوق البسيطة.
  • إن الطفح الجلدى يُشفى تماما فى غضون يومين أو ثلاثة أيام بمُساعدة كريمات الطفح الجلدى العادية.
  • لا توجد بثور تُحيط بالطفح الجلدى الأساسى فيكون أملس فى أغلب الوقت.
  • عادةً لا يُرافقه عدوى الكانديدا الفموى.
  • من غير المُحتمل أن يُسبب تآكُل أو وجود تقرُّحات بالجلد.

[/dt_vc_list]

ثانياً أعراض الطفح الجلدى بسبب فطر الخميرة لمنطقة الحفاض:

[dt_vc_list]

  • الطفح الجلدى يكون عُبارة عن بُقع حمراء عميقة مع وجود نقاط وبثور وقشور أيضاً.
  • لا يستجيب الطفح الجلدى لكريمات الحفاض العادية ويستمر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • قد تتشكل بثور حول الطفح الجلدى الأساسي مما يتسبب فى وجود آفات تابعة لفطر الخميرة.
  • قد يُصاحبه داء الكانديدا الفموى أو عدوى الخميرة الفموى.
  • قد يحدُث تآكُل ووجود تقرُّحات فى الجلد فى الحالات الشديدة من النمو الفطرى.

[/dt_vc_list]

ولكن عليكى العلم بأنه فى كلا الحالتين سيوجد حكة وحُرقة فى جلد الطفل، ولن يتمكن الطفل من التعبير عنها ولكن سيلجأ إلى البكاء بدون أسباب، ولذلك فقد جمعنا لكِ بعض الوصفات المنزلية التى يُمكن أن تحل مُشكلة الطفح الجلدى عند طفلكِ بسبب نمو فطر الخميرة.

علينا التنويه إلى أن هناك بعض حالات الطفح الجلدى قد تحدث بالقُرب من الأعضاء التناسلية ولذلك فى هذه الحالة يوصى بشدة عدم تنفيذ أى علاجات منزلية دون موافقة الطبيب المُعالج للطفل أولاً.

  • 1- البابونج:

    لاحظت بعض الدراسات أن المراهم التى تحتوى على البابونج (زهرة الكاموميل) فعالة لعلاج طفح الحفاضات، ولكن قد لاحظوا أن مُستخلصات زهرة البابونج قد تؤدى إلى حدوث حساسية للطفل، لذا عليكِ الحذر.

  • 2- زيت الأوريجانو:

    وجدت بعض الدراسات المُختبرية (التى تمت فى المُختبر) أن هذا الزيت فعَّال فى منع نمو فطر الخميرة، ولكن نحن بحاجة لمزيد من الأبحاث لإثبات فعاليتها وتجربتها على البشر.

  • 3- حمام الشوفان:

    إن إضافة دقيق الشوفان على قطعة قماش مع الطفل وقت الاستحمام سيُساعد فى علاج الطفح الجلدى عند الطفل، وهو أسلوب قديم وشائع الإستخدام.

  • 4- زيت شجرة الشاي: (Tea Tree Oil)

    يُقال أن زيت شجرة الشاي فعَّال لبعض أنواع الطفح الجلدى عند الأطفال، ولكن لا يوجد دراسة عن تأثيره على طفح عدوى الخميرة.

ولكن نصيحة لكِ عزيزتى، فإذا كنتِ تُخططين لاستخدام علاج منزلى، فعليكِ بإجراء اختبار العلاج على منطقة صغيرة من الجلد الصحى السليم قبل تطبيقه على المنطقة المُصابة فإن ذلك سيُتيح لكِ معرفة ما إذا كان الطفل يُعانى من حساسية تجاه المادة المُستخدمة أم لا.

ولكن من الأفضل فى بعض الحالات الذهاب للطبيب فوراً، ولكننا سنتحدث عن هذه الحالات بالتفصيل فى المقالة القادمة بعنوان (متى يجب الذهاب للطبيب بسبب الطفح الجلدى فى منطقة الحفاض؟)، فتابعى معنا.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *