fbpx

ما هى أسباب الزن والإنتحاب عند الأطفال؟

ما هى أسباب الزن والإنتحاب عند الأطفال؟

قد نجد بعض الأطفال التى قد أتمَّت الأشهُر الأربعة الأولى من العُمر قد بدأت بالتمتمة والزن حيث أنهلا لا تمتلك العديد من القُدرات الكافية للتفكير العقلانى، حيث أن الطفل فى هذه المرحلة لا يدفعه سوى إحتياجاته وعواطفه فقط، لذلك فهو يحتاج إلى دعم الوالدين وذلك لإدارة أى مشاعر قد تطغى عليه، لذلك فإن الطفل عادةً ما يذهب للزن والبكاء بدون أسباب فقط للتعبير عن نفسه.

لماذا يتذمر الطفل ويبدأ بالزن؟

يُمكن أن تتراوح أسباب الأنين والزن بين الملل والإحباط بشكل عام ولكن من المُحتمل أنها قد تكون بسبب مرض صحي، فدعينا نرى الأسباب التى قد تجعل طفلكِ فى حالة من التذمُّر والأنين بشكل مُتواصل.

  • 1- لا يُمكنه التواصل بعد الوصول لمرحلة مُعينة:

    إن طفلكِ يبدـأ فى التمتمة بكلمات غير مفهومة مع نهاية الشهر الرابع له، وستُلاحظين أنه يبدأ بالتمتمة بشكل مُختلف ولكن على الرغم من ذلك علينا العلم بأن نطاق التواصُل الفعَّال له مازال محدود، ولا يُمكن للطفل مُشاركة المشاعر المُعقَّدة من خلال هذه التمتمات الغير مفهومة.

    ونتيجةً لذلك، قد يلجأ مُعظم الأطفال إلى الزن والأنين، أو بعبارة أُخرى فإن الزن هو أفضل طريقة للطفل الذي لا يستطيع التحدُّث فى ذلك الوقت وذلك حتى يتم إيصال مشاعرهم بسرعة.

  • 2- التواصُل فى حالة الجوع:

    إن الأطفال كما نعلم لديهم مُفردات محدودة جداً كما أن قُدرتهم على الكلام مازالت فى الحد الأدنى لهم، لذا فإن أفضل طريقة لهم يُمكنهم من خلالها مُشاركة أفكارهم هى الزن والانتحاب، فإذا كان طفلكِ يزن فمن المُحتمل جداً أنه لا يُريد شىء سوى الرضاعة فقط، فهو يشعر بالجوع فقط.

  • 3- إذا كان الطفل مُتعب:

    إن الطفل الصغير يحتاج إلى الكثير من الراحة والنوم، وفى حالة مُمارسة أى نشاط مثل رحلة طويلة بالسيارة مثلاً فإن هذا سوف يُشعره بالتعب والإجهاد سريعاً، وبالتالى فى حال وجود طفلكِ فى حالة من الأنين والزن بعد البقاء مُستيقظاً لفترة طويلة من الوقت، فإن هذا يعنى أن مُتعب ويُريد أن ينام.

    عادةً ما يكون الأنين فى مثل هذه الحالت مصحوباً بتهيُّج عام وستجدين الطفل غير مُهتم بالتواصُل مع الآخرين، ولكنه يُريد النوم فقط، لذا فإنه فى هذه الحالة لا يتوقف عن الزن والنحيب أبداً حتى يخلد إلى نوم عميق.

  • 4- فى إحتياج إلى تغيير الحفاض:

    فى المرة التالية التى يقوم فيها طفلكِ بالرضاعة، عليكِ أن تتحققى من الحفاض على الفور، فمن المُحتمل أنه يزن فقط لمُجرد أنه قد تبوَّل أو تغوَّط ويحتاج إلى تغيير الحفاض حيث أنه لا يشعر بالراحة، ولكن كما نعلم أن الزن والأنين هو طريقته الوحيدة فى إخباركِ بذلك، فهو فقط يُريد تغيير الحفاض والتخفيف من شعورهِ بعدم الراحة.

  • 5- عند الشعور بالحر الشديد أو البرد الشديد:

    قد تضعين طفلكِ فى حمام دافئ فى صباح يوم بارد، ويبدأ طفلكِ فجأة بالأنين، فإن هذا على الأرجح هو طريقته فى القول بأن الماء ليس دافئاً تماماً، وذلك لأن الأطفال حساسون جداً لتقلُّبات درجة الحرارة ولذلك يُمكنه أن يبدأ بالزن عندما يجد الماء غير مُناسبة له.

    وقد يحدث هذا أيضاً عندما تقومين بتحريك طفلكِ من منطقة نومه إلى جزء جديد من السرير، حيث تكون درجة الحرارة ساخنة أو باردة جداً بالنسبة للطفل.

  • 6- يُمكن أن تكون حُمَّى أو طفح جلدى:

    قد يشعر طفلكِ بعدم الإرتياح بسبب الشعور بألم أو إرتفاح درجة حرارته فينقله ذلك إلى البدء فى الأنين، لذا تحققى مما إذا كان طفلكِ يُعانى من الحُمَّى أو من لدغة حشرة، أو وجود طفح جلدى يُسبب له الشعور بالحكة فيُسبب له هذا التهيُّج، ومع تقدُّم الطفل بالعُمر ستجدينه يبدأ بالحبو ويتنقل كثيراً مما يجعله أكثر عُرضة للإصابات الكثيرة أو حدوث بعض الكدمات أو الخدوش، ويُصبح الزن والأنين هى طريقته للتعبير عن الألم الذي يشعر به.

  • 7- فقاعة من الهواء فى القصبة الهوائية:

    من المُحتمل أن يكون سبب بكاء الطفل بعد جلسة الرضاعة مُباشرةً بدون سبب واضح، هو وجود فقاعة من الهواء فقط عالقة فى حلقهِ وتُسبب له الإنزعاج فبمُجرد أن تقومى بالخبط الرقيق على ظهر الطفل سيجعل فُقاعة الهواء تتحرر من مكانها عن طريق تجشُّؤ الطفل فيشعر بالراحة.

  • 8- قد يحتاج إلى بعض التدليل:

    يُمكن للطفل أن يئن ويبكى من أجل حملكِ وإحتضانكِ له فقط، وقد تكون إحدى الطُرق التى يطلب منكِ فيها بالبقاء معه وتمسكين به بشدة، وذلك يرجع إلى أن رغبة الطفل فى الشعور بالأمان والإهتمام هى التى تجعله يتذمَّر ولكن بشكل البُكاء.

    تُشير بعض الأبحاث إلى أن الأطفال قد يبكون أو يقومون بالزن كثيراً وذلك للحصول على الإهتمام الكامل من الوالدين، مما قد يؤدى إلى تنشئة الطفل بطريقة صحيَّة حيث أن الوالد موجود دائماً لحماية طفلهِ وشعورهِ بالأمان.

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *