fbpx

ما تأثير نقص ڤيتامين (ب12) للمرأة الحامل؟

ما تأثير نقص ڤيتامين (ب12) للمرأة الحامل؟

إن ڤيتامين (ب12) هو الڤيتامين المسئول عن نمو وتكوين خلايا الدم الحمراء مما يجعل له دوراً هاماً في نقل الأكسچين إلى جميع أعضاء الجسم وضبط نسبة الهيموجلوبين في الدم، كما أن له أدوراً أُخرى كثيرة أيضاً فمثلاً هو المسئول عن ضبط الجهاز العصبي وتكوين الحمض النووي وإمتصاص حمض الفوليك فى الجسم والتمثيل الغذائي كله بصورة عامة.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن الأُم الحامل التي تُعاني من نقص ڤيتامين (ب12) فمن المُحتمل أن يكون طفلها أكثر عُرضة للإصابة بعيوب خلقية ثلاثة أضعاف أطفال النساء اللواتي يمتلكن قدراً كافياً من ڤيتامين (ب12) ويتناولونه بمعدل كافٍ كل يوم، حيث أن المُعدل الطبيعي الذي يحتاجه جسم المرأة الحامل من ڤيتامين (ب12) هو 2.6 ميكروجرام يومياً، وهذا يُعتبر مُعدل كبير إذا تم مُقارنته بمُعدل إحتياج الشخص الطبيعي له وذلك لتعويض جسم الأُم وذلك حتى يكفي جميع مُتطلبات جسدها وجسد جنينها.

 

ولكن في حالة نقصان هذا الفيتامين فإن ذلك سوف يُعرِّض الأُم والجنين إلى الكثير من المشاكل التي قد تتفاقم في بعض الحالات لتصبح أكثر خطورة، ومن أهم الأعراض التي تظهر على الأُم وتُشير إلى نقص ڤيتامين (ب12) وإحتياج جسدك له ما يلى.

أعراض نقص فيتامين ب12:

[dt_vc_list]

  • الإصابة بفقر الدم أو “الأنيميا”
  • برودة الأطراف
  • الإرهاق والضعف العام
  • فقدان الشهية
  • ضعف العضلات
  • تسارع نبضات القلب
  • الدوخة والغثيان
  • مشاكل بالمعدة
  • إضطرابات الجهاز الهضمى
  • الإسهال والإمساك المُتقطع
  • إضطرابات النوم
  • الضعف الذهني وقلة التركيز
  • ضعف الرؤية
  • الإكتئاب

[/dt_vc_list]

وفي بعض الأحيان قد تتفاقم هذه المشاكل مما قد تؤثر على صحة الجنين فقد يحدث:

[dt_vc_list]

  1. الإجهاض إن كانت الأُم في شهور الحمل الأولى لها.
  2. خفض وزن الطفل عند الولادة (فقد يصل إلى أقل من 2.500جم).
  3. قد يحدث الولادة المبكرة للطفل ولا تكتمل فترة نموه الكاملة 9 أشهر.

[/dt_vc_list]

ويُمكنكِ الحصول على ڤيتامين (ب12) من مصادر طبيعية في الأطعمة التي يُمكنكِ تناولها بشكل يومي وذلك لضمان إكتفاء جسمكِ وجسم جنينك من الكمية التي تحتاجون إليها يومياً والتي تتوفر في البروتينات الحيوانية بشكل كبير.

 

ومن هذه الأطعمة التى تحتوى على فيتامين ب12 بنسب كبيرة:

[dt_vc_list]

  • اللحوم الحمراء
  • الكبدة
  • الدواجن
  • الأسماك
  • البيض
  • الحليب
  • الزبادي
  • الجبن
  • الخميرة

[/dt_vc_list]

وإن كنتِ ممن يُفضِّلن الأقراص الطبية للحصول على الڤيتامينات والمُكملات الغذائية والمعادن التى تحتاجين إليها فى فترة الحمل، فلا ننصحك بأن تتناولي أيًا منهم من تلقاء نفسكِ، لذا عليكِ إستشارة الطبيب الخاص بكِ أولاً فهو فقط من يستطيع أن يُخبركِ إن كنتِ تحتاجين لتناول هذه الأقراص أم لا، وهو فقط من يقوم بتحديد نوعية الأقراص التي تتناسب مع حالتكِ وحالة جنينكِ، فإن تناولتي شيئاً من تلقاء نفسكِ فهذا يُشكل خطراً كبيراً على كلٍ منكم.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *