fbpx

لماذا يحلم الأطفال بالكوابيس؟

لماذا يحلم الأطفال بالكوابيس؟

قد تكونين فى حالة من النوم الجيد، وفجأة تستيقظين على صرخات من طفلكِ ولمُجرد الذهاب إليه فتجدينه يصرخ وهو نائم أو يتقلَّب ويتحرك بحركات انفعالية وهو مُنزعج أثناء نومه. وقد تُحاولين إخراجه مما تعتقدين أنه كابوساً، ولكن دون جدوى.

قد تجدين أن الطفل لا يهدئ من كلماتكِ التى تُحاول طمئنته، فهل طفلكِ يُعانى من مُجرد كابوس مُزعج أم أنه حالة من الرُّعب الليلي؟ إن الرعب الليلى عند الأطفال قد يكون مُشابهاً للكوابيس ولكن يُمكن أن يكون أكثر إزعاجاً من الكابوس للشخص الذي يُلاحظ الطفل سواء كان أنتى أم والده.

إن الرعب الليلى والكوابيس من الأشياء الشائع حدوثها مع الأطفال، وهناك حلقة وصل بين الحالتين، وهنا فى هذه المقالة سوف نقوم بتوضيح الأمور أكثر، فأكملى قراءة.

ما هى الكوابيس؟

إن الكابوس هو عبارة عن حلم مُزعج سيء يحدث عندما يكون الطفل فى حالة من النوم العميق أو فى مرحلة حركة العين السريعة، مما يتسبب فى إيقاظ الطفل فى حالة من الخوف والعصبية فى كثير من الأحيان، ويُمكن للطفل الرضيع أن يستيقظ وهو مُتذكر الكابوس وقد يبدو مُستاءاً فى صباح اليوم التالى بعد الكابوس.

قد يتمكن الطفل الصغير من سرد أحداث الكابوس لكِ بعد الإستيقاظ، ولكنه لا يُدرك الطريقة المُناسبة للتعبير عما شاهد فى كابوسهِ حتى يوصله لكِ، ولكن غير معروف ما إذا كان الأطفال حديثي الولادة يُمكنهم رؤية الكوابيس أيضاً أم لا، حيث أنهم يقضون أكثر من 10 ساعات من النوم فى مرحلة حركة العين السريعة (REM sleep)، لذا فمن المنطقى أنهم قد يُعانون من كوابيس بدائية.

يُمكن أن تكون هناك أسباب مُحتملة لبعض الأطفال لحدوث الكوابيس لهم، حيث يُمكن أن ترتبط الكوابيس ارتباطاً وثيقاً بالأحداث التى تمر على الطفل الصغير خلال اليوم فى ساعات استيقاظهِ، لذلك فقد جمعنا لكِ بعض الأسباب الرئيسية التى تتسبب فى حدوث الكوابيس للطفل الصغير.

ما هى أسباب الكوابيس عند الأطفال؟

  • 1- مواقف مُؤلمة أو مُخيفة:

    إن الطفل يُمكن أن ينزعج من أشياء قد تبدو طبيعية بالنسبة للكبار، حيث أن الطفل الصغير قد يُعانى من كابوس إذا رأى صورة مُخيفة أو إذا أمضي بعض الوقت مع أحد الأشخاص الغريبة بالنسبة للطفل، أو لا يشعر معه بالراحة.

    قد يكون الطفل ذو خيال جيد وبالتالى سيكون عُرضة للكوابيس بعد الاستماع إلى حواديت مُخيفة مثلا، وأيضاً إذا انتقلتم إلى السكن فى مكان جديد، فإن هذا قد يُرعب الطفل قليلاً فيُساعده خياله على الحلم بالكوابيس ليلاً.

  • 2- الأدوية:

    يُمكن أن يكون هناك بعض الأدوية التى من آثارها الجانبية أنها تؤدى إلى حدوث الكوابيس للطفل، وفى بعض الحالات يتوقف الحلم بالكوابيس بمُجرد التوقف عن تناول الدواء للطفل، أو تغيير الجرعات التى يتناولها الطفل من هذا الدواء.

  • 3- الإجهاد والقلق:

    قد يكون طفلكِ يُعانى من القلق بشأن شيءٍ ما، أو خائف من شخصٍ ما، وهذا يُمكن أن يظهر على هيئة كابوس يحلم به الطفل ليلاً ومع ذلك فإن أغلب الأطفال يتغلبون عليه ويتخلَّصون من الكوابيس بعد فترة من العمر.

  • 4- التعب وقلة النوم:

    إن الحرمان الشديد من النوم قد يتسبب فى حدوث التعب والإرهاق، مما يقوم بتعطيل دورة النوم والاستيقاظ السليمة للطفل والتى تؤدى بشكل غير مُباشر إلى رؤية الأحلام السيئة التى تصل إلى حد الكوابيس.

  • 5- الوجبات الدسمة قبل النوم:

    إن الوجبات الدسمة قبل النوم تُعتبر من أحد أسباب حدوث الكوابيس عند الكبار، ولكن من غير المعروف ما إذا كان الأمر ينطبق على الصغار أيضاً، على الرغم من أن الأطفال الصغار قد يكونون أكثر عُرضة للكوابيس لأنهم أصبحوا يتناولون الأطعمة الصلبة فى وجباتهم.

ومن المُهم جداً أن يعرف الآباء والأُمهات جميع الأعراض التى قد تظهر على طفلهم حتى يتمكنوا من اكتشاف حدوث كابوس لطفلهم أم لا، وهذا ما سنتناوله لاحقاً فى مقالة أُخرى بعنوان (ما هى أعراض الكوابيس وكيف يتم التعامُل مع الأمر؟)، فتابعى معنا.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *