fbpx

كيف يُمكنكِ منع السلوك العدوانى المُفرط عند الطفل الصغير؟

كيف يُمكنكِ منع السلوك العدوانى المُفرط عند الطفل الصغير؟

وبعد أن تحدثنا عن الأسباب التى يُمكنها أن تجعل الطفل يتصرف بشكل غاضب وعدوانى مع الآخرين فى مقالة بعنوان (العدوانية عند الأطفال .. ما أسبابها؟)، وأيضاً قد أوضحنا لكِ بعض الطرق التى يجب عليكِ التعامُل بها مع طفلكِ إذا تصرف بصورة فيها عدوانية وحتى لا يتفاقم الأمر بينكما فى مقالة أُخرى بعنوان (كيفية الرد على السلوك العدوانى للطفل الصغير).

أما هنا وفى هذه المقالة سوف نعرض عليكِ بعض النصائح التى يجب عليكِ القيام بها لمنع السلوك العدوانى المُفرط عند الطفل الصغير، فتابعى القراءة معنا.

بعض النصائح لمنع السلوك العدوانى للطفل:

  • 1- وضع الحدود:

    علمي طفلكِ أن هناك حدود بما يُمكنه فعله وما لا يُمكنه فعله للتعبير عن نفسه عندما يشعر بالضيق أو الغضب، كما يُمكنكِ إخباره أنه غير مقبول فى جميع الأحوال أن يتم التعبير بالضرب أو العض مع أى شخص، حيث أن القوانين الواضحة سوف تُساعد فى التخفيف من وقوع الطفل تحت تأثير المشاعر العدوانية بقوة.

  • 2- وضع عواقب واضحة:

    يجب أن يكون هناك عواقب واضحة على السلوك الاجتماعى الغير مرغوب فيه أو الغير مقبول من الطفل، بحيث يكون هناك كلمة “لا” واضحة وبسيطة وإزالة الطفل من الموقف سوف تكون من الخطوات الأكثر فاعلية بالنسبة للأطفال الصغار، أما بالنسبة للأطفال الأكبر سناً والذين يتمتعون بمهارات لغوية أكثر، يُمكن أن يتجاوبون معكِ أكثر أثناء مُناقشتكِ معهم وإعطاء مُهلة قصيرة لهم.

  • 3- عليكِ أن تكونى ثابتة على مبدئكِ معه:

    قدر الإمكان، عليكِ أن تكونى ثابتة على موقفكِ فى رد فعلكِ على السلوك العدوانى، غالباً ما يضغط الطفل علي والديه حتى يتغافلون عن تنفيذ العقاب، ولكن قد تتفاقم المُشكلة مع الطفل وتبدأ المُعاناة مع جميع أفراد الأُسرة من سلوكه العدوانى الغير مقبول.

  • 4- عليكِ وضع خيارات:

    يُمكنكِ إعطاء الطفل بدائل مُناسبة لهم فى حال شعوره بنوبات الغضب القوية، فمثلاً إذا غضب بسبب أنه يُريد أن يلعب بلعبة مُعيَّنة فى وقت النوم، فيُمكنكِ حينها منحه خياراً إما أن تقرأى له قصة ما قبل النوم أو أن يُطفئ الأنوار وينام، أو مثلاً اجعليه يختار القصة التى يُريد قرائتها معكِ حتى يشعر أن القرار له، فيكون المكسب للطرفين لكِ ولطفلكِ معاً.

  • 5- خلق بيئة جيدة:

    من الأفضل خلق جو أقل احتمالاً لإثارة السلوك العدوانى للطفل، ففى حالة شعور الطفل بالإرهاق والعدوانية عند اللعب فى مجموعات، فدعيه يلعب مع طفل أو اثنين فقط، وراقبى لعبه عن كثب حتى تتمكنى من التدخُّل ومُساعدته على التعامل مع المواقف بدون عدوانية.

  • 6- اجعليه مُستعد للتغيير:

    قد تكون التغييرات المُفاجئة لها دور فى أن تجعل الطفل فى حالة من التوتر والربكة، لذا من الأفضل إعداد الطفل جيداً لمواجهة المواقف المُختلفة، فمثلاً إذا كنتم فى الحديقة فيُمكنكِ إخبار طفلكِ أن الجميع سيُغادر بعد النصف ساعة القادمة وقد تحتاجين إلى تذكير طفلكِ كل عشر دقائق، حيث أن إخباره بالموقف قبل حدوثه سيمنحه الوقت الكافى لمُعالجة المعلومة وقبولها.

  • 7- الإمدادات القوية:

    إن الثناء على الطفل جزء مهم أيضاً فى منع السلوك العدوانى المُفرط عنده، فإن إغراق الطفل فى المدح والثناء فى كل مرة يُحاول الطفل أن يحل المُشكلة بصورة ودية سيكون عامل قوى فى تعديل سلوك الطفل من العدوانية إلى الود فى التعامُل مع الآخر، أيضاً يُمكنكِ إخبار الطفل بمدى حسن تصرفه ومدى فخركِ بسلوكه الجيد.

يُمكنكِ تجربة هذه الخطوات باستمرار وذلك سوف يُساعدكِ فى تنظيم ومنع السلوك العدوانى والذي يصنع الكثير من المُشكلات مع الأطفال الصغار.

عليكِ التذكُّر جيداً أنه فى حال بقائكِ هادئة ولم يكن لديكِ رد فعل قوى وكبير، فمن الأرجح أن يتلاشي هذا السلوك العدوانى مع مرور الوقت، حتى يُمكن للطفل أن يقوم بتجربة بعض السلوكيات المُختلفة الأُخرى، من خلال التحدث بهدوء فى مواجهة المواقف المُزعجة.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *