fbpx

كيف تتعاملين مع الزن والبكاء عند الطفل الرضيع؟

كيف تتعاملين مع الزن والبكاء عند الطفل الرضيع؟

يُمكن للطفل الذي يقوم بالزن والبكاء بشكل مُتواصل أن يختبر صبركِ، خاصةً عندما لا تجدين سبباً يجعله يزن أو يبكى، لذا فقد جمعنا لكِ بعض النصائح التى تُساعدكِ فى المرة القادمة التى يزن فيها طفلكِ، فأكملى قراءة.

  • 1- تحلِّي بالصبر:

    إذا كان طفلكِ يزن وكان لسببٍ ما، فلا تدعى الزن والبُكاء يزعجكِ أو يغضبكِ بغض النظر عن صعوبة الأمر، وذلك لأنكِ الوحيدة التى تستطيع فهم أنين طفلكِ. أيضاً، لا تُصبحين أُماً سيئة لمُجرد أن طفلكِ يئن كثيراً لذلك، خذى أنفاساً عميقة وكونى هادئة وتحلِّى بالصبر.

    وإذا كان الموقف مُرهِقاً يُمكنكِ أخذ استراحة وترك الطفل لوالده قليلاً وعودى مرةً أُخرى بعد 10 دقائق حتى تكونى على إستعداد تام لمُساعدة الطفل بهدوء.

  • 2- الرضاعة الطبيعية للإغاثة فقط:

    إن الرضاعة الطبيعية لا توفر التغذية اللازمة لطفلكِ فقط، بل هى أيضاً وقت جميل لتواصُل الأُم وطفلها، ففى المرة التالية التى يئن فيها طفلكِ، ما عليكِ سوى حمله بين ذراعيكِ ومُحاولة إطعامه، حيث يُمكن لمُلامسة الجلد بالجلد وقُرب الطفل من نبض قلبكِ أن يُشعِرون الطفل بالهدوء والراحة.

  • 3- علِّمى طفلكِ طُرق التواصُل المُفيد:

    يُمكنكِ جعل طفلكِ أن يتعلَّم أصواتاً أو عبارات بسيطة تقوم بإيصال ونقل مشاعر مُعيَّنة، فعلى سبيل المثال، عندما يئن الطفل يُمكنكِ إظهار زجاجة الحليب وسؤالهِ (هل أنت جائع؟) فإذا توقف الطفل عن الأنين وبدأ ينظر إلى زجاجة الحليب فقد وصلتِ حينها لسبب بكاءه وأصلحتى الموقف بهدوء.

    ومع الوقت سوف يربط الطفل زجاجة الحليب بالجوع ويفهم حينها أن الحل للجوع هو زجاجة الحليب، كما يُمكنكِ تعليك طفلكِ بعض الإشارات البسيطة حتى يتعامل معكِ بلُغة الإشارة. وفى كلتا الحالتين فإن التواصُل اللفظى والتحدث مع الطفل هى طريقة رائعة لتعليم طفلكِ التواصُل الجيد معكِ.

  • 4- تخلَّصى من مصادر الأنين المُختلفة:

    إذا كان طفلكِ قد يبكى إن أخذ أخاه ألعابه، فقومى بفرز الألعاب واتركى ألعاب الصغير وحدها دون أن يأخذها أخاه. أو مثلاً قد يبكى الطفل لرؤية أحد الأشخاص، فدعِ طفلكِ يبعد عن المكان الذي يوجد به هذا الشخص، يُمكنكِ التحقق من الأمور البديهية الواضحة التى قد تجعل طفلكِ يئن بصورة مُستمرة للتخفيف من ذلك الأنين.

  • 5- هز الطفل:

    إنها خدعة تم إختبارها بمرور الوقت ووُجِدَ أنها تعمل بشكل جيد لدرجة أن بعض الخُبراء يوصون بها فى حالة بُكاء الطفل للتوقف عن البثكاء والزن، فيُمكنكِ أن تمسكي طفلكِ على كتفكِ وهزيه ذهاباً وإياباً كما يُمكنكِ حمل الطفل بين ذراعيكِ والجلوس على كرسي هزاز أو وضعه على سريره الهزاز للتخفيف من الأنين.

  • 6- يُمكنكِ تشغيل بعض الأصوات بجانبه:

    إن الأصوات التى تصدر من بعض الألعاب يُمكنها أن تُساعد على تهدئة الطفل وتشتيته والتوقف عن الأنين، ففى المرة القادمة التى يبدأ فيها طفلكِ بالأنين، جربى تشغيل بعض الموسيقى المليئة بالحيوية والتى تجذب إنتباه الطفل.

  • 7- تغيير الملابس والحفاض بصورة دورية:

    يُمكنكِ دائماً غختيار ملابس طفلكِ مُناسبة للطقس، كما يُفضَّل تغيير الحفاض بصورة دورية مُنتظمة وعلى فترات ثابتة حتى لو لم تكُن مُتَّسِخة، حيث أن الحفاض يحتوى على بطانة تمنح تحرُّك الهاوء فى منطقة الحفاض بصورة جيدة مما يجعل الطفل يشعر بعدم الراحة.

  • 8- يُمكنكِ عمل مساج للطفل:

    إن التدليك اللطيف لجسم الطفل هو حل رائع للتاعمُل مع الأنين، وقد جمعنا لكِ طريقة عمل المساج بطريقة صحيحة فى مقالة مُنفصلة يُمكنكِ الرجوع إليها بعنوان (ما هى الطريقة الصحيحة لعمل مساج للطفل؟) حيث أن له فوائد عديدة وسيُساعدكِ أيضاً فى تهدئة الطفل بطريقة جيدة.

ولكن إن لم تستطيعين تهدئة طفلكِ بعد عمل جميع ما تم ذكره سابقاً، فيُمكنكِ اللجوء للطبيب المُعالج للطفل حيث أنه يُمكن أن يكون الطفل مُصاب بحالة مرضية تجعله يئن بصورة مُبالغ فيها، فالطبيب حينها سيكون قادراً على رؤية ما السبب العضوي وراء أنين طفلكِ وبكاؤه بدون سبب واضح لكِ، فسيكتشف السبب الأساسي لبُكاء الطفل.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *