fbpx

كيفية علاج مُشكلة كثرة التبوُّل عند الأطفال

كيفية علاج مُشكلة كثرة التبوُّل عند الأطفال

إن مُشكلة كثرة التبوُّل عند الطفل عادة ما تُسمى (Pollakiuria) وهى تُعتبر مُجرد إحساس شعورى، حيث أن الطفل يُمكنه أن يشعر وكأنه يريد الذهاب للحمام بشكل مُتكرر ولكن دون الحاجة الجسدية للقيام بذلك، فقد يقوم طفلكِ بالتخلص من كميات صغيرة جداً من البول فى كل مرة يذهب فيها الطفل إلى الحمام.

وقد تحدثنا بشكل تفصيلي عن الأسباب التى يُمكنها أن تجعل الطفل يتبول بشكل مُتكرر، وما هى الأعراض التى قد تظهر عليه فى المقالة السابقة، ولقراءة الموضوع بالتفصيل يُمكنكِ الرجوع للمقالة بعنوان (ما هى أسباب كثرة التبوُّل لدى الأطفال؟)، أما الآن فإننا سوف نتناول طرق علاج هذه المُشكلة، فتابعى معنا.

إن كثرة التبوُّل تُعتبر مُشكلة بسيطة وحميدة، لذلك قد لا يختار الطبيب أن يقوم بإجراء الفحوصات فى حالة وجود تحليل البول طبيعى ونتائج الفحص البدنى طبيعية، فيقوم الأطباء أولاً بفحص التاريخ الطبى للطفل، ثم إجراء الفحص البدنى.

إن الطبيب يستطيع أن يُميِّز التبوُّل المُتكرر أثناء النهار من الإنتاج المُفرِط فى البول عن طريق الإضطرابات فى الهضم مثل داء السكرى الكاذب وداء السكرى الحقيقي.

كيفية علاج مُشكلة كثرة التبوُّل عند الطفل

بمُجرَّد أن يقوم الطبيب بفحص الطفل وتحديد الأسباب التى يُمكنها أن تتسبب فى حدوث هذه المُشكلة، فيُمكنه مُناقشة طرق العلاج المطلوبة حيث أن الطفل قد لا يحتاج إلى دواء لهذه الحالة، وقد تتضمن طُرق العلاج ما يلى.

[dt_vc_list]

  • طمأنة ودعم كلاً من الوالدين والطفل حيث أن هذه الحالة حميدة وتحدث لفترة مُعينة ثم تنتهى، فإن الدعم العاطفى يُهدئ من روع الطفل ووالديهِ والاطمئنان أن السبب ليس مرض مُزمن أى أى شىء خطير.
  • أيضاً يجب تشجيع الطفل على التحدث إليكِ أو إلى والدهِ للتحدث عن الضغوط العاطفية التى يُمكن أن تكون مُؤثرة على صحتهِ النفسية.
  • لا تقومى بإزعاج طفلكِ بسبب كثرة التبوُّل، عليكِ أن تكونى واعية لمشاعره ويُمكنكِ أن تطمئنيه بأنه يُمكنه الإنتظار فترة أطول قليلاً لاستخدام الحمام.
  • تم مُلاحظة أن وجود الكالسيوم الزائد فى البول واستهلاك المشروبات الغنية بالأحماض له علاقة بمُشكلة كثرة التبوُّل، ولذلك تجنبى المشروبات الحمضية أو التى تحتوى على الكافيين، ولكن أكثرى من شُرب الماء.
  • تأكدى أن المُعلمة لا تقوم بمُعاقبة طفلكِ على إحتياجه لدخول الحمام كثيراً، حيث أنها يُمكن أن تزيد المُشكلة بهذه الطريقة.
  • عندما تكونين بالمنزل، يُمكنكِ مُساعدة طفلكِ على أنه ليس من الضرورى استخدام الحمام فى كل مرة يشعر فيها بأنه يريد أن يدخل الحمام إلا لو كان الموقف ضرورى.
  • يُمكنكِ تشجيع الطفل على القراءة أو اللعب أو مُشاهدة الأفلام المُفضَّلة أو القيام بنشاط مُمتع لإلهائه عن الرغبة فى الذهاب للحمام قليلاً.

[/dt_vc_list]

ولكن إذا لاحظتى على طفلكِ أى زيادة غير مُعتادة فى دخول الحمام بعد تطبيق الطرق التى تحدثنا عنها بالأعلى، فعليكِ زيارة الطبيب للحصول على التشخيص الصحيح لحالة طفلكِ.

 

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *