fbpx

فوائد وأضرار استخدام لهاية الأطفال (التيتينا)

فوائد وأضرار استخدام لهاية الأطفال (التيتينا)

إن الأطفال قد تولد مُرتبطين بعادة مص إصبع الإبهام وقد تستمر تلك العادة وتصل إلى عدة أشهر فهي تُساعد على تهدئة الطفل وإسترخائه.

وهناك بعض من الأمهات تلجأ إلى إعطاء الطفل اللهاية وذلك حتى تمنعه من مص إصبعه، ولكن البعض الآخر من الأُمهات يتجنبون إستخدامها لما لها من أضرار كثيرة على صحة الطفل حيث أنها قد تُعيق نمو الفم والأسنان بشكل صحيح.

ولذلك فإننا في هذه المقالة سوف نقوم بتوضيح مميزات وعيوب إستخدام اللهاية للأطفال لكِ عزيزتي بالإضافة إلى بعض النصائح والإرشادات التي تُساعدكِ على إستخدام اللهاية بشكل صحيح مع الطفل.

ما هى فوائد إستخدام اللهاية للأطفال؟

[dt_vc_list]

  • إن اللهاية تُساعد رضيعكِ على الخلود في النوم سريعاً، فهي تعمل على إسترخاء الطفل وهدوئه وتجعله ينام بشكل أسرع.
  • تعمل على التقليل من حدوث مُتلازمة الموت المُفاجئ للرضيع والذي يحدث نتيجة النوم العميق للطفل.
  • تُساعد على إلهاء الطفل وتجعله يشعر بالسعادة والتسلية لممارسة عادة المص الذي تعوَّد عليها منذ وجوده في رحم أمهِ.
  • تحمي الطفل من الدوار الذي يُمكِن أن يحدث له أثناء السفر بالطائرة نتيجة ضغط الهواء.
  • تمنع الطفل من عادة مص إصبع الإبهام الذي يُمكن أن تتسبب له فى العديد من المشاكل الصحية.
  • تصبح اللهاية في بعض الأوقات مصدراً لتشتيت الطفل بعد أخذه حقنة علاجية فتعمل على التخفيف من حالة البكاء وتُساعد على تهدئته سريعاً.

[/dt_vc_list]

ما هى أضرار إستخدام اللهاية للأطفال؟

[dt_vc_list]

  • يُمكن أن تتسبب اللهاية في إعاقة نمو وتطور الأسنان بشكل سليم، وذلك عند إستخدامها لفترات طويلة خاصةً في مرحلة ظهور الأسنان عند الطفل.
  • تتسبب أحياناً في تأخُّر الكلام عند الطفل، حيث أن اللهاية تمنع الطفل من فرصة التحدُّث وإقامة حوار مع الآخرين.
  • تتسبب في إصابة الطفل بإلتهابات المعدة والمغص والقىء والإسهال خاصةً إذا لم يتم تعقيم اللهاية بإستمرار.
  • تؤثر بشكل كبير على الرضاعة الطبيعية وبالتالى تؤثر على تغذية الطفل والصحة العامة له، حيث أن الأطفال الذين يستعملون اللهاية يكونون أكثر عُرضه للفطام من الرضاعة الطبيعية باكراً عن الأطفال الذين لا يستخدمونها.
  • قد تؤدى إلى الإصابة ببعض الإلتهابات في الأذن الوسطى للطفل.
  • في بعض الحالات تتحول اللهاية إلى عادة فيعتاد عليها الطفل ويكون من الصعب فطام الطفل منها، لذلك يجب على الأم التمييز بين إحتياجات الطفل وتعرف هل هي رغبة في الهدوء والراحه أم لا.

[/dt_vc_list]

إليك بعض النصائح و الإرشادات قبل إستخدام اللهاية للأطفال:

[dt_vc_list]

  • يجب أن تكون مُناسبة الحجم للطفل حتى لا تُسبب له الإختناق.
  • ضرورة تعقيمها و تنظيفها بإستمرار قبل إعطائها للطفل.
  • لا تقومى بالضغط على طفلك ليتعوُّد على استخدام اللهاية إن كان يرفضها أو لا يُريدها.
  • إعطاء اللهاية للطفل قبل وقت النوم فقط لكي تُشعِره بالراحة الإسترخاء.
  • إعطاء الطفل اللهاية بعد تناوله الطعام والتأكُّد من عدم شعورهِ بالجوع.
  • الانتباه لتاريخ صلاحية اللهاية ويجب تغييرها فوراً إذا حدث تغيير في شكلها أو لونها.

[/dt_vc_list]

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *