fbpx

علاج حموضة المعدة لدى الحوامل

علاج حموضة المعدة لدى الحوامل

يُعد تمدُّد الرحم أثناء فترة الحمل سبب رئيسي في الإصابة بحموضة المعدة أو حُرقة المعدة للنساء الحوامل، حيث أنه يضغط على الأعضاء الداخلية لكِ ومنهم المعدة مما يجعل حمض المعدة يرتفع للأعلى حتى يصل إلى المريء، وفي أغلب الأحيان قد يتفاقم هذا الشعور ليُصبِح أكثر من مُجرد حموضة.

وبالتالى تشعر الأم فى الكثير من الأوقات بالرغبة في القيء والتجشؤ وعدم الرغبة في تناول الطعام كما أنه يجعلها تشعر بالإنتفاخ فى أغلب الأحيان، وهنا سوف نُخبركم ببعض الإرشادات والنصائح التى سوف تُساعدكِ فى علاج الحموضة أو للتخفيف من الشعور بها، فواصلى القراءة معنا.

بعض النصائح للتخلُّص من حُرقة المعدة:

  • 1. الإكثار من شُرب الماء:

    شُرب الماء المُتكرر بين الوجبات سوف يعمل على تثبيط إرتداد الحمض المعدي للأعلى، مما يُخفف عن الأُم الشعور بالحُرقة في المريء أو بالرغبة في التقيؤ.

  • 2. عدم تناول الطعام قبل النوم مُباشرةً:

    تجنُّبكِ لتناول الطعام قبل النوم من 2 إلى 3 ساعات سوف يسمح لجسدك بهضم الطعام جيداً قبل الخلود إلى النوم، فيستقر حمض المعدة داخلها ولا يحتاج إلى الحركة ويُصيبكِ بحُرقة المعدة.

  • 3. تجنَّبى الأطعمة الحارة والحمضية:

    يجب عليكِ عزيزتى تجنُّب الأطعمة التى تعمل على تهيُّج حمض المعدة كالأطعمة الحارة والحمضية مثل المقليات والأطعمة الدُهنية والخل والكافيين والكحول والشوكولاتة والمشروبات الغازية.

  • 4. تجنَّبى الوجبات الدسمة:

    إن تناولكِ لوجبات كبيرة ودسمة سيجعلى هناك صعوبة كبيرة على المعدة لهضمها تماماً وفي مُدة قصيرة، حيث أنها ستحتاج إلى وقتاً أطول لإتمام عملية الهضم، مما يجعل حمض المعدة في حالة حركة مُستمرة لمُدة غير قليلة فيُشعركِ بالحُرقة، لذلك ننصحكِ عزيزتى بتقسيم الوجبة إلى أكثر من واحدة وذلك للتأكُّد من إتمام عملية الهضم كاملةً دون حدوث أيٍ من المشاكل التي سبق ذكرها.

  • 5. رفع الجزء العلوي من الجسد وخفض الجزء السفلي أثناء الإسترخاء:

    إن رفع الجزء العلوى من الجسم مثل وضعية الجلوس بزاوية قائمة أثناء الجلوس أو حتى بدرجة ميل 45 درجة أثناء النوم سوف يُساعد على إبقاء الحمض المعدي داخل المعدة بنسبة كبيرة، فيمنع وصوله للأعلى مما يجعلكِ تشعرين بالراحة لمدة أطول.

  • 6. تجنَّبى الملابس الضيقة:

    إن إرتدائكِ للملابس الضيقة من أهم العوامل التي تؤثر إيجاباً في الشعور بحُرقة المعدة، وذلك لأنها تضغط على المعدة فتُخرِج حمضها وعُصارتها إلى الأعلى فتتسبب فى الشعور بالحموضة، ولذلك ننصحكِ هنا بإستبدالها بالملابس الواسعة المُريحة لجسدك والتي تسمح له بإتمام جميع عملياته الحيوية دون أي عائقٍ يُذكَر.

وأخيرا لا ننصحكِ أبداً بتناول أدوية الحموضة حيث أن أغلبها قد يُصيبكِ بإحتباس السوائل في الجسم كما أنهم غير آمنين مُطلقاً لصحتكِ وصحة جنينكِ ويرجع ذلك لاحتوائهم على الصوديوم والألومنيوم بكميات كبيرة، ولكن يُسمح لكِ بتناولها فقط إن قُمت بتناولها بُناءاً على إرشادات طبيبكِ المُختص.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *