fbpx

طفلي ينام كثيراً .. ما السبب؟

طفلي ينام كثيراً .. ما السبب؟

أغلب الأطفال حديثي الولادة ينامون كثيراً ولفترات طويلة بطريقة مُبالغ فيها مما يُقلق الأُم أحياناً، وهناك البعض من الأُمهات يرونه أمراً طبيعياً بالنسبة للطفل حديث الولادة ولا يستدعى للقلق أبداً.

ولكن في بعض الأحيان قد يكون النوم الطويل للطفل يُعبِّر عن بعض المشاكل التي قد تُصيب الطفل، فمن الضرورى أن نعلم أن المُعدَّل الطبيعي لنوم الطفل حديث الولادة حسب دراسات عِدَّة أثبتت أنه قد ينام الطفل من 15 إلى 20 ساعة يومياً وعلى فترات مُتفرِّقة خلال اليوم وذلك للحصول على نمو صحي وسليم خالِ من أي خلل وذلك في الشهر الأول من عُمر الطفل.

ولكن نجد بعد ذلك أن نوم الطفل يقل تدريجياً إلى أن يُصبح 8 ساعات مُتصلة في الشهر الثالث من عُمر الطفل، ويُمكن أن يزيد وقت نوم الطفل أو يقل عن هذا بُناءً على طبيعة كل طفل وعلى بيئته إن كانت هادئة فسوف تُساعده على التعمُّق في النوم أكثرأو كانت بها ضوضاء وأصوات عالية تُعيق نوم الطفل.

 

ولذلك ينصح بعض الأطباء بإيقاظ الطفل إن لم يستيقظ بنفسه بعد فترة تمتد لأكثر من ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات، ولكن متى يجب عليكِ أن تقلقي إن كان طفلكِ ينام كثيراً؟ ومتى عليكِ عرض طفلكِ على الطبيب المُختص؟ فإننا سوف نُجيبكِ عن كل هذه التساؤلات في السطور التالية فواصلى القراءة معنا.

إن كان طفلكِ ينام بهذا القدر أو أكثر بالإضافة إلى رفضه للرضاعة فإن هذا مؤشر ودليل على إصابته بمرضٍ ما ووجب عليكِ زيارة الطبيب فوراً، ومن الأسباب التي تجعل رضيعك ينام طويلاً ويرفض الرضاعة هي:

[dt_vc_list]

  1. زيادة نسبة الصفراء عند الطفل.
  2. قصور فى نشاط الغدة الدرقية وعملها.
  3. نقص نسبة الأكسجين عند الولادة.
  4. وجود ميكروب في الدم أو تسمم بكتيري في الدم وأعراضه تظهر في إنخفاض في درجة حرارة الجسم ونقص ملحوظ فى وزن الطفل مع وجود قصور فى وظائف الكبد والإصابة بالأنيميا (فقر الدم).

[/dt_vc_list]

وفي بعض الحالات قد يكون نوم الطفل لساعات طويلة بسبب وجود عيب خلقي بمركز النوم فى المُخ مما يؤثر على الجهاز التنفسي فيحدث إنقطاع للتنفس أثناء النوم عند الطفل.

وإن كان طفلكِ مُصاب بإحدى هذه الأمراض فعلياً فبالتالي ستظهر عليه بعض الأعراض التي تُخبركِ بإصابته والتي تُحتم عليكِ إستشارة طبيبه الخاص على الفور مثل:

[dt_vc_list]

  1. قلة عدد مرات الرضاعة فى اليوم أو رفضها تماماً فى بعض الأحيان.
  2. نقصان ملحوظ فى الوزن
  3. الخمول وقلة الحركة

[/dt_vc_list]

أما إن كان رضيعكِ ينام كثيراً ولكنه لا يرفض الرضاعة فلا داعٍ للقلق والذعر حينها فهو طبيعي وليس به ما يستدعى القلق ولكن جسده فقط يحتاج إلى فترات من النوم والإسترخاء أكتر من أجل النمو السليم والإستفادة القصوى من الحليب والغذاء الذى يحصل عليه.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *