fbpx

سرعة التنفس عند حديثي الولادة .. ما الأسباب وماذا يجب أن تفعلى؟

سرعة التنفس عند حديثي الولادة .. ما الأسباب وماذا يجب أن تفعلى؟

قد تظهر بعض المشاكل على الأطفال وخاصةً حديثي الولادة، ومن ضمن هذه المشاكل التي تظهر على بعض الأطفال وتلاحظها الأمهات هي سرعة التنفس، وقد تحتار الأم كثيراً إن كان هذا الأمر طبيعياً أم لا.

ومن المعروف أيضاً أن الأطفال حديثي الولادة يتنفسون بشكل أسرع من الأطفال الأكبر منهم سناً ومن الكبار بصورة عامة، ويرجع ذلك لضعف عضلاتهم وبسبب صغر حجم الرئتين لديهم، حيث يتنفس الطفل الطبيعي الذي يقل عُمره عن الستة أشهر بمعدل من 30  ل 60  نفس في الدقيقة.

وقد تظنين أن هذا يُعتبر مُعدل سريع جداً إن كُنتِ تُراقبين تنفس الطفل ولكن هذا هو المُعدل الطبيعي لحديثي الولادة، وقد يقل هذا المُعدَّل أثناء نومه ليصل إلى 20 نفس في الدقيقة، وفي هذ المقالة سوف نُخبركِ ببعض الأسباب التي تجعل رضيعكِ يتنفس بشكل سريع عن المُعدَّل الطبيعي وسنُخبركِ أيضاً متى عليكِ أن تقلقي وتستشيري الطبيب.

 

من أهم وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى سرعة التنفس للأطفال:

[dt_vc_list]

  1. أمراض الجهاز التنفسي.
  2. إلتهابات الجيوب الأنفية.
  3. الحساسية.
  4. الربو وإلتهابات الشعب الهوائية.
  5. السعال.
  6. إحتقان الحلق.
  7. البرد الشديد.
  8. إرتفاع درجة حرارة الجسم.
  9. إحتقان الأنف.
  10. وجود سوائل في الرئتين.
  11. إلتهابات في القصبة الهوائية.
  12. أمراض بالقلب.
  13. الولادة المُبكِّرة.

[/dt_vc_list]

متى تستوجب حالة طفلكِ أن تقلقي ويجب حينها أن تستشيري الطبيب؟

إن زاد مُعدَّل تنفُّس طفلكِ عن المُعدَّل الطبيعي المذكور سابقاً ومُصطحباً معه صوت شخير في نهاية عملية الشهيق أو وجود شحوب في الوجه وتغير بلون اللسان والأظافر إلى اللون الأزرق أو تغيُّر فى لون الجلد مع حدوث تشنُّجات ورعشة في الأطراف والتوقف عن التنفس لمدة 20 ثانية أو أكثر، ووجود السعال الشديد والمستمر والتقيؤ المُستمر والصفير بصوت عالٍ عند التنفس فعليكِ إستشارة الطبيب في أسرع وقت حفاظاً على صحة طفلك.

ولكي تتفادي حدوث تلك المُشكلة إن ظهرت أى بوادر منها على صغيركِ، فيُمكنكِ أن تجعليه يستلقي على ظهره لتجنُّب حدوث إنقطاع التنفس المُفاجيء كما يُمكنكِ أيضاً تقليل المخاط لديه عن طريق إستخدام القطرات المالحة.

وأحرصي على عدم تعرض الطفل للجفاف وإبتعاده عن أي مكان به تدخين وعن روائح الدخان تماماً وتجنَّبى وجود شعر الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب والإبتعاد عن الأماكن المُزدحمة والتكدسات قدر الإمكان ويُفضَّل تغيير الفرش مرة أو مرتين بالأسبوع وتنظيف فلتر مُكيّف الهواء لأنه قد يكون من مُسببات الحساسية لدى الطفل لجلبه هواء مليء بالأتربة من الخارج.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *