fbpx

بعض فوائد تناول الموز أثناء الرضاعة الطبيعية

بعض فوائد تناول الموز أثناء الرضاعة الطبيعية

إن الرضاعة الطبيعية تُعتبر مرحلة أساسية بعد عملية الوضع كما أنها تتطلب رعاية وتغذية إضافية لكِ حيث أن خياراتكِ الغذائية لها تأثير مُباشر على صحة طفلكِ بشكل عام، وبالتالى فإن إضافة الموز فى نظامكِ الغذائي المُنتظم أثناء الرضاعة الطبيعية يُمكن أن يكون مُفيداً لكِ ولطفلكِ.

ومع ذلك، فإن بعض الأُمهات الجُدد يُفكرون فى تجنُّب هذا النوع من الفاكهة وذلك لخفض السعرات الحرارية، ولكن هل هى من الفواكه المُفيدة لكِ ولطفلكِ أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؟ هذا ما سوف نتناوله سوياً فى هذا المقال، كما أننا سوف نقوم بتقديم جميع المعلومات الأساسية حول تناول الموز أثناء الرضاعة الطبيعية وما هى الفوائد الصحية التى ستعود عليكي من تناول هذه الفاكهة.

هل يُمكنكِ تناول الموز أثناء الرضاعة الطبيعية؟

نعم يُمكنكِ تناول الموز أثناء الرضاعة الطبيعية وذلك لأن استهلاكه المُنتظم يُمكن أن يكون مُفيد جداً للأُمهات المُرضِعات وأطفالهن، إن الموز من الفواكه المُغذية والتى تحتوى على كمية كبيرة من المُغذيات الدقيقة والمُركبات النشطة بيولوجياً مثل الفينولات والكاروتينات والأحماض الأمينية فإن جميع هذه المُركبات مُفيدة جداً للأُم والطفل.

بعض الفوائد الصحية للموز أثناء الرضاعة الطبيعية:

  • 1- يُلبى احتياجاتكِ من الطاقة:

    إن الرضاعة الطبيعية تتطلب احتياجاً إضافياً للطاقة قد يصل إلى 640 كيلو كالورى (سُعر حرارى) لليوم الواحد وذلك سيكون فى خلال الستة أشهُر الأولى بعد الولادة مُباشرةً، لذا يُمكن للموز أن يُساعد فى تلبية هذه الحاجة المُتزايدة من الطاقة حيث أن الموزة الواحدة المُتوسطة الحجم قد توفر لكِ حوالى 110 كيلو كالوري، لذلك يُمكنكِ تناول الموز كوجبة خفيفة فى مُنتصف النهار.

  • 2- إمدادكِ بالعناصر الغذائية الهامة:

    إن الموز من الفواكه التى تحتوى على كميات كبيرة من العناصر الغذائية، فعلى سبيل المثال لا الحصر تحتوى على نسبة جيدة من البوتاسيوم وفيتامين B6 والنحاس والمنجنيز والعديد من الألياف حيث أن كل هذه العناصر الغذائية ضرورية للأُم المُرضعة حيث أنها تُساعد فى الحفاظ على صحتكِ وتُسرع من عملية الشفاء بعد الولادة.

  • 3- يدعم عملية فُقدان الوزن:

    إن الموز يحتوى على النشا والذي يبقى فى المعدة لفترة أطول وبالتالي يؤخر من عملية تفريغ المعدة والإحساس بالجوع، وذلك أيضاً سوف يُساعد فى الحد من الإفراط فى تناول الطعام.

  • 4- يدعم صحة الجهاز الهضمى:

    إن الموز الناضج يحتوى على الألياف الغير قابلة للهضم، والتى تُضيف كميات كبيرة من العناصر الغذائية لنظامكِ الغذائي اليومى، وتُساعد أيضاً فى استعادة النشاط الطبيعي للأمعاء.

  • 5- يحتوى على بكتيريا الميكروفلورا:

    إن الموز الناضج يحتوى على الميكروفلورا الطبيعية والخميرة التى توجد فى المعدة، والتى لها العديد من خصائص بكتيريا البروبايوتيكس. حيث أنها تُساعد فى امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح وتُفيد فى علاج مُشكلات القولون.

  • 6- يُساعد فى تخفيف حُرقة المعدة وعسر الهضم:

    هناك بعض الأبحاث التى أظهرت فوائد الموز فى علاج مُشكلات الحموضة، وتقوية عملية الهضم كما أنها تُساعد فى علاج عسر الهضم.

  • 7- يقوى المناعة:

    إن فيتامين C وفيتامين B6 والمُركبات النشطة بيولوجياً مثل الفينولات الموجودة بالموز تعمل على تعزيز المناعة بسبب تأثيراتها المُضادة للأكسدة والمُضادة للالتهابات.

  • 8- يُساعد على مُحاربة الاكتئاب:

    يحتوى الموز على حمض أميني يُسمى التريبتوفان وهو ما يُساعد فى مُحاربة اكتئاب ما بعد الولادة، حيث يدخل التريبتوفان فى تكوين هرمون السيروتونين وهو هرمون جيد يُساعد على مُحاربة الاكتئاب وتعزيز حالتكِ المزاجية وأيضاً يمنحكِ الشعور بالراحة.

وإلى جانب كل هذه المُميزات، هناك العديد والعديد من فوائد الموز لتتناولينه أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، ولكنه تماماً مثل أى طعام آخر، فإن الموز له أيضاً نصيبه من الآثار السلبية التى قد تضر بحالتكِ الصحية، وهذا ما سنتناوله سوياً فى المقالة القادمة بعنوان (بعض الآثار الجانبية لتناول الموز بكثرة)، فتابعى معنا.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *