fbpx

بعض عيوب النوم المُشترك مع طفلكِ، نصائح للتغلب عليها

بعض عيوب النوم المُشترك مع طفلكِ، نصائح للتغلب عليها

لقد تحدثنا فى المقالة السابقة بعنوان (ما هى فوائد نوم طفلكِ بجانبكِ على نفس السرير؟) عن فوائد النوم المُشترك للطفل مع والديه، ولكن فى حالة وجود كل هذه المُميزات للنوم المُشترك للطفل مع والديه، إذاً لماذا يُفضل بعض العائلات النوم بشكل مُنفصل عن الطفل، لذا سنقوم بتوضيح بعض المُشكلات التى قد تواجهك عند اختيارك للنوم المُشترك مع طفلكِ فى هذه المقالة كما جمعنا لكِ بعض النصائح للتغلُّب على هذه العيوب.

هل النوم مع طفلكِ آمِن؟

وفقاً لدراسة بحثية، فإنه قد حدث حوالى 74% من حالات الموت المُفاجئ للأطفال الذين تصل أعمارهم إلى أربعة أشهر فى حالة النوم مع والديهم، ومع ذلك فإن الدراسة لم تأخذ فى الاعتبار عادات التدخين وشُرب الكحول لدى الآباء، لذلك فإن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ترفض مُشاركة الأبناء النوم مع آبائهم فى نفس السرير.

ما هى عيوب النوم المُشترك مع الطفل؟

هناك بعض الآباء لا تُفضل مُشاركة أطفالهم فى النوم معهم بنفس السرير وذلك يرجع إلى إحتمالية حدوث بعض المخاطر التى قد تحدث للطفل مثل:

[dt_vc_list]

  • يُمكن أن يتعرض الطفل للاختناق بسبب ضيق المساحة التى ينام فيها.
  • قد يُنمى عند الطفل الاعتماد على الوالدين بشكل غير صحى وبدرجة غير مُبرَّرة.
  • تشطو بعض الأُمهات من عدم القدرة على النوم بسبب الحركة المُستمرة أو المُفاجئة للطفل فتُزعج الأُم.
  • قد يكون النوم المُشترك محفوفاً بالمخاطر إذا كان يُعانى أحد الوالدين من ظروف صحية مُعدية.
  • لا ينبغى النوم المُشترك مع الطفل فى حالة أن أحد الوالدين يتناول أى دواء ثقيل مما يجعله لا يشعر بنفسه أثناء النوم.
  • إذا كان لدى أحد الوالدين أو كلاهما عادة التدخين، فحينها سيكون النوم المُشترك يُشكل مخاطر صحية شديدة على الطفل.
  • فى حالة أن الطفل قد اعتاد على النوم مع والديه، سيكون من الصعب عليه أن ينام بشكل مُستقل فى وقتٍ لاحق.

[/dt_vc_list]

ولكن فى حالة أنكِ اتخذتى القرار واخترتى النوم مع طفلكِ، فيجب عليكِ اتباع إرشادات السلامة لتجنُّب الوفيات، لذلك فقد جمعنا لكِ بعض النصائح للنوم المُشترك الآمن مع الطفل، فتابعى معنا.

[dt_vc_list]

  • اجعلى الطفل ينام على ظهره، حيث أن النوم على الظهر يُقلل من خطر الإصابة بمُتلازمة الموت المُفاجئ، وإذا كان عليكِ أن تُرضعيه أثناء الاستلقاء على السرير، وكان طفلكِ على جانبه فحاولى أن تضعيه على ظهرهِ مرة أُخرى بعد الانتهاء من الرضاعة.
  • يجب أن تكون المرتبة متينة ومثالية لنوم الطفل مع وجود ملاءات سرير مُثبَّته بإحكام عليها، ضعى وسادة واحدة وبطانية قطنية حتى لا تسقط على وجه الطفل.
  • أحياناً قد يُضغط الطفل الرضيع بين الفراش والجدار، فيُمكنكِ وضع السرير بعيداً عن الأثاث الجانبى أو الجدران والطاولات، ويجب ألا تكون هناك فجوات فإن المكان المثالى للسرير هو مُنتصف الغُرفة.
  • لا تنغمسي فى التدخين عندما تنامين مع طفلكِ، وكذلك والد الطفل، فإنه سيُحدِث ضرراً كبيراً على صحة الطفل.
  • يُمكن أن يؤدى النوم المُشترك إلى زيادة درجة حرارة جسم طفلكِ، لذا عليكِ ترك رأس الطفل مكشوفة لتجنُّب ارتفاع درجة الحرارة.
  • عليكِ إلباس طفلكِ ملابس مُناسبة لدرجة الحرارة ليلاً، فمثلاً فى الصيف يُمكنكِ تقليل عدد الطبقات التى يرتديها الطفل، وذلك لمنع ارتفاع درجة حرارتهِ.
  • عليكِ وضع خطة جيدة لتنظيم الرضاعة، ففى البداية يُمكنكِ إرضاع طفلكِ على فترات مُنتظمة، وأيضاً يُمكنكِ الطلب من شريككِ أن يمشي بالطفل فى أرجاء الغرفة حتى يهدأ ويعود للنوم بدلاً من الرضاعة حيث يُمكن للطفل أن يستيقظ بشكل مُتكرر.
  • تجنبى النوم على كرسي بذراعين أو على الأريكة حيث أنها من أخطر الأماكن التى يُمكن أن تنامين فيها مع طفلكِ، حيث يُمكن لطفلكِ أن يُضغط بين الوسائد أو يسقط فى أحد جانبى الكرسي.
  • يُفضَّل النوم على جانب واحد مواجه للطفل، ويُمكنكِ الالتفاف حوله، ابقِ ذراعكِ السُفلى فوق رأس الطفل ورُكبتيكِ إلى قدمهِ ولا تحتفظى بأى وسائد بالقرب من رأس الطفل، فهو أيضاً أفضل وضع لإرضاع الطفل.

[/dt_vc_list]

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *