fbpx

بعض الأطعمة الصحية التى تُقدمينها لطفلكِ فى بداية تناوله الطعام

بعض الأطعمة الصحية التى تُقدمينها لطفلكِ فى بداية تناوله الطعام

والآن وبعد أن كبر صغيركِ وأصبح طفلاً شقياً، فقد حان وقت الاعتماد بشكل جزئي على الأطعمة الصلبة، ولكن فى حال قلقكِ بشأن أساسيات اختيار الأطعمة وتبحثين عن بعض النصائح والحيل الرائعة لإعداد بعض الأطعمة التى تُساعدكِ على تجربة إطعام طفلكِ أطعمة صلبة، فإليكِ أفضل ما يُمكنكِ الحصول عليه.

  • 1- الفاكهة:

    تُعد الفواكة طريقة رائعة لجعل طفلكِ يبدأ فى تناول الأطعمة الصلبة، فهى مليئة بالعناصر الغذائية المُهمة التى سيحتاجها طفلكِ وأيضاً الفاكهة تحتوى على الكثير من السُكريات الطبيعية التى سيُحبها طفلكِ، مثل التفاح فيُمكنكِ إزالة قشر التفاح وهرسه جيداً واطعميها لطفلكِ، أو يُمكنكِ البدء بالكُمثرى والمانجو، ولكن بكميات صغيرة فى بداية الأمر.

  • 2- العصائر الطازجة:

    تُعد عصائر الفاكهة الطازجة خياراً رائعاً لبداية إدخال الطعام الجديد لطفلكِ، ولكن تجنبى العصائر المُعلَّبة لأنها تحتوى على مواد حافظة أو إضافات كيميائية ستكون ضارة بطفلكِ.

  • 3- الخضروات:

    يُمكنكِ البدء بالبطاطس المهروسة والجزر المسلوق ومهروس، حيث أن الخضروات تُعتبر أمراً ضرورياً للطفل لما يوجد بها من عناصر غذائية هامة للطفل، ولكن تأكدى من غسل الخضروات جيداً بالماء وحاولى اختيار الخضروات العضوية حتى تكون خالية من المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الضارة بالطفل.

  • 4- الحساء (الشوربة).

    تُعد شوربة الخضار من الوجبات الكاملة والمُتكاملة للطفل، وبما إنها تحتوى على المياة بنسبة كبيرة، فتأكدى من أن جسم طفلكِ سيكون رطباً بشكل جيد كما أنه يحتوى على العديد من الخضروات.

  • 5- البقوليات:

    يُمكنكِ البدء مع طفلكِ بالبقوليات حيث أنها مليئة بالبروتين، فيُمكنكِ تقديمها للطفل مهروسة بعد غسلها جيداً وسلقها أولاً، كما يُمكنكِ وضع القليل من الكمون عليها حيث أنه مُفيد لعلاج حالات المغص عند الطفل.

  • 6- الماء:

    عليكِ التأكد من أن طفلكِ يشرب كميات كافية من الماء حتى يظل رطباً بشكل كافى لأنه أصبح يتناول الطعام الصلب الآن فسيحتاج إلى جرعات من المياة، كما أن الماء ستُساعده فى التخلُّص من السموم والحفاظ على صحة الجهاز الهضمى للطفل.

  • 7- الأطعمة المطبوخة:

    إذا وجدت أن طفلكِ مُتقبِّل الطعام بشكل جيد، فيُمكنكِ البدء فى إدخال الطعام المطبوخ مثل الأرز أو المكرونة، ولكن من الأفضل استشارة أخصائي التغذية الخاص بالطفل وذلك للتأكد من الأطعمة التى تُناولينها لطفلكِ.

  • 8- البيض:

    وبعد وصول الطفل للشهر الثامن، وبعد التأكد من استبعاد أى خطر لتفاعُلات الحساسية للطفل، يُمكنكِ البدء فى تقديم البيض له حيث أن البيض مليء بالبروتينات  الفيتامينات الهامة لعظام طفلكِ.

  • 9- البروتينات الحيوانية:

    يُمكنكِ ترك البروتينات الحيوانية لآخر وقت، ومن الأفضل استشارة خبير التغذية أولاً قبل البدء مع الطفل فى تقديم اللحوم، ولكن عليكِ تجنُّب اللحوم المُصنَّعة مثل اللانشون والسوسيس.

نأمل أن تكون هذه المقالة قد ساعدت بعض الأُمهات فى اختيار أفضل الأطعمة لتجربتها فى البداية مع طفلها، حتى ينعم بنظام غذائي صحى ويكون بعيداً كل البُعد عن المواد الحافظة أو المواد الكيميائية التى قد تضر بصحة الطفل.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *