fbpx

أضرار الضرب ومدى تأثيره على الصحة البدنية والنفسية للطفل

أضرار الضرب ومدى تأثيره على الصحة البدنية والنفسية للطفل

هناك الكثير من المُعتقدات الخاطئة في مُعاقبة الأطفال، وواحدة من ضمن هذه المُعتقدات هي أن الضرب من أفضل الطرق في تربية الأبناء، حيث أن الآباء يعتقدون أنهم بذلك يقومون بتعليم طفلهم الصواب من الخطأ.

ولكن قد أوضحت الكثير من الدراسات والتجارب العلمية أنه للضرب العديد من الآثار الكارثية على صحة الطفل البدنية والنفسية، وفي هذه المقالة سوف نوضح لكِ عزيزتى ما هي النتائج السلبية التي يُمكن أن يتسببها الضرب على نفسية الأطفال وما آثارها التى ستظهر فى مُستقبل الطفل.

أولاً مخاطر الضرب وتأثيره على الصحة الجسدية:

  • 1- أثر الصفع على الوجه:

    عندما يقوم أحد الآباء بصفع الطفل على وجههِ قد يحدُث بعض المُشكلات الصحية للطفل، منها قتل الخلايا العصبية وبالتالي تؤثر سلباً على خلايا الجهاز العصبي للطفل، وقد تؤثر على النشاط الكهربي للمُخ فيحدث للطفل إضطرابات في النطق وقد تجدينه بدأ يتلعثم في الكلام.

  • 2- أثر الضرب على الأُذن:

    إذا تلقَّى الطفل الضرب على الأُذن فمن المُحتما أن تؤدي هذه الصفعة إلى حدوث ثقب فى طبلة الأذن أو فقدان السمع فى بعض الحالات، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الطفل إلى إرتداء سماعة طبية.

  • 3- أثر الضرب على الظهر:

    عندما يتلقى الطفل الضربة على ظهره، فيُمكن أن تؤدي إلى حدوث كسر في العمود الفقري أو وجود آلام مُستمرة مع الطفل فى أسفل الظهر ومن المُحتمل أنها قد تُرافقه بقية عُمره.

  • 4- أثر الضرب على الرأس:

    إذا كانت الضربة على رأس الطفل فمن المُحتمل أنها قد تتسبب في حدوث الكثير من الأمراض العصبية الخطيرة ومنها حدوث خلل في وظائف المخ أو إرتجاج في المخ وفى بعض الحالات قد تصل إلى حدوث نزيف في المخ ويمكن للطفل أن يفقد الوعي حينها.

  • 5- أثر الضرب على الصدر:

    إذا كانت الضربة موجهة إلى صدر الطفل فمن المُمكن أن تقضي على حياة الطفل، فإذا كانت الضربة عنيفة سوف تؤدي إلى إرتفاع الضغط ويتسارع نبض القلب ويمكن أن تنقبض عضلة القلب بقوة.

  • 6- أثر الضرب على البطن:

    يمكن أن تؤدي الضربة بطريقة خاطئة وبقوة إلى حدوث تمزُّق في الطحال أو تهتك في الكبد وفى بعض الحالات قد يحدث مشاكل عديدة مُزمنة بالجهاز الهضمي.

وهناك العديد من المشاكل الصحية الأُخرى التي قد تُصيبه نتيجة الإعتداء عليه بالضرب منها التبول اللاإرادي وفقدان الشهية وظهور بعض الكدمات في الجسم، بجانب الأضرار النفسية التي تلحق بالطفل.

ثانياً مخاطر الضرب وتأثيره على الصحة النفسية للطفل:

  • 1- ضعف الثقة بالنفس:

    وذلك عندما يتكرر ضرب الطفل حيث يزيد من شعور الطفل بالعُزلة والوحدة ظناً منه أنه ضعيف ولا يستطيع الدفاع عن نفسه مما يجعله يتجنب التواصل واللعب مع أقرانه.

  • 2- ضعف قُدرات الطفل الذهنية:

    إن الضرب يؤثر سلباً على التطور المعرفي للطفل كما أنه يُقلل من مُستوى ذكائه ويجعل مستواه التعليمي والمعرفي أقل من الأطفال الذين لم يتعرضوا للضرب.

  • 3- تنشئة طفل عدواني:

    إن أساليب التربية التي يستخدمها الأهل مع الطفل تكون هى نفسها الأساليب التي يقوم الطفل باتِّباعها مع الآخرين، فالأطفال الذين تعرضوا للضرب يصبحون عدوانيين في التعامل مع زملائهم أو أبنائهم في المستقبل.

  • 4- جمود العاطفة لدى الطفل:

    إن الطفل الذي تعرَّض للعُنف اللفظي والجسدي يكون أكثر عُرضة للإصابة بالإضطرابات النفسية، ويجعل الطفل أكثر قسوة وأقل تعاطُفاً مع الآخرين وزيادة فُرصة تحدى الطفل لوالديه ويكون أقل إستيعاباً لمعايير السلوك الأخلاقي.

  • 5- صعوبة في مواجهة المشكلات:

    عندما يتعرض الطفل إلى الضرب بإستمرار سواء من والديه أو من أحد زملائه، فإن ذلك سوف يؤدي إلى صرف إنتباه الطفل عن حل المُشكلة ويجعل تركيزه فقط في مشاعر الغضب والإنتقام أكثر من التفكير في كيفية حل المشكلة والتعامل معها بطريقة إنسانية، كما أن مُمارسة الضرب سوف تُعطي للطفل فكرة أن الضرب هو الطريقة المُناسبة والفعَّالة للتعبير عن المشاعر وهى أيضاً الطريقة الأفضل في حل جميع المُشكلات.

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *