fbpx

أسباب عدم التركيز عند الأطفال وطرق علاجها

أسباب عدم التركيز عند الأطفال وطرق علاجها

كثير من الأمهات تعانى من عدم تركيز أطفالهم وتشتيت إنتباههم سريعاً دون سبب واضح وراء ذلك، فإن مشكلة ضعف التركيز عند الأطفال لها كثير من الآثار السلبية التى تؤثر على تفوقه الدراسي ومذاكرته.

كما يُمكن للطفل أن يستغرق وقتاً طويلاً في عمل الواجب الدراسي، ويمكن حدوث تشتيت إنتباه للطفل عند طلب الأم أو المعلم منه تنفيذ بعض التعليمات أو عند قيامه ببعض الطلبات فى آنٍ واحد، وذلك بسبب وجود الكثير من مصادر التشتيت التي تجعل الطفل ينسى ما تم طلبه منه، فيجب معرفة أسباب هذه المشكلة والعمل على حلها وهذا ما يتم توضيحه في هذه المقالة، فواصلى القراءة معنا.

ما هى أعراض ضعف التركيز عند الطفل؟

[dt_vc_list]

  • سهول تشتيت الطفل.
  • صعوبة إكمال نشاط مُعين إلى النهاية فى جلسة واحدة.
  • نسيان الأشياء الخاصة به وضياعها.
  • يشعر الطفل بالملل كثيراً عند قيامه بأى شيء لفترة طويلة من الوقت.
  • لا يستطيع التركيز في جميع الكلمات التى تُقال فى المُحادثة معه.
  • غير قادر على إتباع التعليمات ويكون مزاجياً وسريع الانفعال.

[/dt_vc_list]

ما هى أسباب ضعف التركيز عند الطفل؟

[dt_vc_list]

  • مشكله فرط الحركة وتشتت الإنتباه التي يمكن أن يُصاب بها الطفل، خاصةً عندما ترتكز هذه المُشكلة على عائلته بشكل عام.
  • صعوبة المهام التي يقوم بها الطفل سوف تُضعِف من تركيزه.
  • التأثيرات الخارجية المُحيطة بالطفل، حيث أن الطفل بطبيعة الحال لديه فضول فطري لمعرفة ما يحدث حوله ولا يستطيع الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة، ويمكن تشتيت عقله بسبب العوامل الخارجية مثل التلفاز أو أي اصوات جانبية.
  • إهمال الأهل للطفل يتسبب في ضعف التركيز، مما يؤثر على الطفل ويجعله يفعل أي سلوك سلبي لجذب إنتباه والديه له.
  • قلة عدد ساعات نوم الطفل قد تؤدي إلى ضعف التركيز لديه، فالطفل يحتاج إلى ثمانِ ساعات من النوم على الأقل كل ليلة لكي يحافظ على قدرته في التركيز.
  • المشاكل الأُسرية تتسبب في تشتيت تركيز الطفل، فكثرة المشاكل التي تحدث داخل الأسرة تسبب له التوتر والقلق مما يؤثر على قدرته في التركيز.
  • قلة تحفيز الطفل وتشجيعه وعدم وجود دافع أو حافز له، فيكون ذلك سبب آخر في حدوث قلة التركيز للطفل.

[/dt_vc_list]

طرق علاج ضعف التركيز عند الطفل:

[dt_vc_list]

  • قومي بتقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر وتأكدي من أنها مُناسبة لعمر الطفل.
  • تأكدي من أن المكان الذي يدرس فيه الطفل لا يوجد به مصادر لتشتيت الانتباه، مع محاولة توفير أجواء من الهدوء في المنزل.
  • قومي بتشجيع طفلك بإستمرار، والإهتمام به وقضاء بعض الوقت معه واجعلي لديه الحافز على الدراسة والمذاكرة.
  • إتباع نظام غذائي صحي للطفل والحرص على تناول وجبة الإفطار التي تمنحه النشاط والطاقه وتزيد من قدرته على التركيز والاستيعاب.
  • القيام ببعض التمارين الذهنية التي تعمل على زيادة التركيز للطفل، أو مُمارسة بعض الألعاب التي تزيد من نسبة التركيز لديه مع الحرص أن تتناسب مع مرحلته العمرية، مثل لعبة تركيب الصور مع إنجازها في وقت مُحدَّد.

[/dt_vc_list]

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *