fbpx

أسباب إنقطاع الحيض في فترة الرضاعة

أسباب إنقطاع الحيض في فترة الرضاعة

يحدث عند بعض الحالات عند السيدات المُرضِعات تأخُّر في نزول الدورة الشهرية بعد الولادة، ويمكن أن تغيب الدورة الشهرية تماماً خلال فترة الرضاعة، حيث أن الرضاعة الطبيعية قد تُعتبر من أسباب إنقطاع الدورة الشهرية خاصةً عندما تنتظم الأُم في عدد الرضعات صباحاً ومساءاً.

وهذا يعني توقف الدورة الشهرية تماماً وقد يستمر إنقطاعها طوال فترة الرضاعة، ولكن عندما تستخدم الأُم الحليب الصناعي بجانب الرضاعة الطبيعية فإن ذلك سوف يُقلل من فُرصة إنقطاع الدورة الشهرية لديها، حيث أن إنقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة أمر طبيعي وشائع الحدوث بين السيدات.

فالكثير من النساء تنزل لديهن الدورة الشهرية خلال الأسابيع الأولى والبعض تأتي لديهن بعد ستة أشهر والبعض الآخر قد تصل إلى عام حيث تختلف مُدة إنقطاعها من إمرأة إلى أُخرى وذلك يرجع إلى إختلاف مُعدلات الهرمونات لديهن والتي تتأثر بدورها بفترة الرضاعة.

ما هى أسباب إضطرابات الدورة الشهرية أثناء فترة الرضاعة؟

[dt_vc_list]

  • حدوث خلل هرموني للمرأة يتسبب في إرتفاع الهرمون الذكري الذي يتسبب في إنقطاع الطمث أو تاخيره.
  • يُعد من أسباب إنقطاع الدورة الشهرية هرمون البرولاكتين وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب، والرضاعة الطبيعية تُحافظ على إرتفاع مستوى هذا الهرمون ومع استمرار الرضاعة يمنع هرمون البرولاكتين الدورة الشهرية من النزول و تعود مرة أُخرى بعد فطام الطفل.
  • إصابة الأُم ببعض الأمراض خلال فترة الحمل وقد تستمر تلك الأمراض مع الأُم إلى ما بعد الولادة ومنها ارتفاع سكر الدم وإذا إستمرت هذه الحالة إلى ما بعد الولادة فقد تؤدي إلى إنقطاع الطمث.
  • وجود بعض التكيسات على المبايض والتى تؤثر بدورها على إنتظام الدورة الشهرية.
  • الإضطرابات النفسية التي يُمكن أن تحدث للمرأة بعد الولادة، حيث أن الدورة الشهرية تتأثر بالحالة النفسية عند المرأة إذا أصابها حالة من التوتر والقلق، والتي قد تحدث نتيجة الخوف من عملية الولادة والقلق على صحة الجنين وغيرها من الأمور التي قد تُثير قلق المرأة في ذلك الوقت.

[/dt_vc_list]

وهناك أمر هام يجب أن تنتبه إليه مُعظم السيدات اللاتي يعتمدنَ على الرضاعة الطبيعية كوسيلة من وسائل منع الحمل، فإن الرضاعة الطبيعية يُمكن أن تؤثر فقط على إنقطاع أو تأخير نزول الدورة الشهرية فقط ولكن ليس معنى ذلك أنها مسؤولة عن منع حدوث الحمل، وبالتالى يُمكن حدوث الحمل في أي وقت، فمن الأفضل لكِ استخدام بعض الوسائل المانعة للحمل والتى تكون آمِنَة ولا تُؤثِّر على الرضاعة الطبيعية حتى لا يتضرر الطفل.

قد يحدث بعض الأعراض في الدورة الشهرية أثناء الرضاعة، حيث أن الأُم قد تُلاحظ بعض التغيرات في فترة الدورة الشهرية أثناء رضاعة طفلها، وقد يحدث أن الطفل لا يكون مُهتماً بالرضاعة وتقل عدد رضعاته على غير المعتاد، ويرجع ذلك إلى أن هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب قد لا ينتج الكثير من الحليب أثناء فترة الدورة الشهرية ولكن يُعد هذا أمراً طبيعياً ولا يستدعي القلق.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *