fbpx

ما هى أعراض الإصابة بالصفراء عند الأطفال الرضع؟

ما هى أعراض الإصابة بالصفراء عند الأطفال الرضع؟

من أكثر الأمراض التي يُمكن أن تُصيب الأطفال حديثي الولادة هو الصفراء وهى تعنى أن يُصبح جلد وعيون الطفل لونها أصفر، وهذا أكثر ما يُقلق الأم علي رضيعها بعد الولادة هو ان يكون مُصابًا بالصفراء .. ولكن كيف تعرفين عزيزتي أنَّ طفلكِ أُصيب بالصفراء وما هى الإجراءات الوقائية التي يجب أن تتخذينها حيال هذه الإصابة…؟

ولكن قبل التعرُّف علي أعراض الصفراء تعالى معي أولاً لنتعرف سوياً علي أسبابها.

تُعتبر الصفراء حالة شائعة، وخاصةً عند الأطفال الذين يُولَدون قبل مَوعِد ولادتهم الطبيعي، وفى حالة عدم اكتمال نمو الكبد لديهم، وبالتالي لا يُمكِن للكبد أن يتخلص من المادة الصفراء التي تتراكم في الدم.

ومن ثَمَّ ينتج عنه ارتفاع المادة الصفراء (البيليروبين) في الدم، وهي مادة تظهر عندما تتكسر كرات الدم الحمراء القديمة لتحل محلها كُرات دم حمراء جديدة، بحيث تُنتج المادة الصفراء في الكبد وتخرج عن طريق البراز.

دعينا نتعرف سويًا علي الأعراض التي إذا ظهرت علي طفلك ستحتاجين أن تتخذي معه العلاج المناسب والإجراء الوقائي لسلامة طفلك..

ومن أكثر العلامات انتشارًا للصفراء عند الرضيع هى:

[dt_vc_list]

  • إصفرار الجلد والجزء الأبيض من العين، ويبدأ هذا عادةً من الرأس وينتشر في الصدر والمعدة والذراعين والساقين.
  • النعاس الدائم.
  • تغير لون البراز فيصبح لونه شاحباً، مع وجود تغيير في لون بول الرضيع.
  • عدم رغبة رضيعك فى التغذية أو فى الرضاعة بشكل طبيعي.

[/dt_vc_list]

متي تظهر هذه الأعراض على الطفل الرضيع وما علاجها؟

لا تقلقي عزيزتي فإن أعراض الصفراء الفسيولوجية كلها أعراض طبيعية .. فهي تظهر في اليوم الثاني أو الثالث من بعد الولادة، فلا تُعتبر الإصابة به مرضاً، وإنما نتعامل معه علي أنه حالة تغيير فسيولوجي لكبد الطفل حديث الولادة حين لا يستطيع مُعالجة البيليروبين في الوقت المناسب، ولكنه سيقوم بوظيفته في وقتٍ قصير. لذلك لا داعي للقلق فالأعراض لا تستمر كثيراً ….

ولكن كيف تتعاملين في هذه الحالة ؟؟

إن الإكثار من الرضاعة الطبيعية تقي طفلكِ وتحميه من خطر الإصابة بالصفراء الشديدة، وستجعل الكبد يعمل بحالة جيدة لإفراز المادة الصفراء، أو يتم علاجها عن طريق تعريض الطفل لأشعة الشمس لفترات زمنية بسيطة.

ماذا سنفعل فى حالة استمرار هذه الأعراض لمدة تزيد عن عشرة أيام؟

لا بد من مُلاحظتك الجيدة لطفلكِ، فإذا زادت الصفراء عن جلد الوجه وتعدتها ووصلت إلي الصدر والذراعين أو لاحظتي عدم زيادة في وزن طفلكِ مُقارنةً بالنمو العمري له، في هذه الحالة عليكِ بالتالي.

لا تقلقين عزيزتى … في هذه الحالة عليكِ بزيارة الطبيب المُختص حتي يتم فحص طفلكِ إكلينيكياً وتشخيص الإصابة بالصفراء، ويتم العلاج داخل المستشفي عن طريق تعريض الطفل للأشعة فوق البنفسجية، مع ضرورة تغطية عينيه حتى لا تتعرض للضرر، واتخاذ العلاج اللازم حتي يتم شفاء طفلكِ.

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *