fbpx

ما هو تسمم الحمل وما اعراضه و كيفية الوقاية منه؟

ما هو تسمم الحمل وما اعراضه و كيفية الوقاية منه؟

إن تسمُّم الحمل قد يُصيب بعض النساء أثناء فترة الحمل وهو يعد من أخطر الحالات الطبية التي تُسبِّب تحدي كبير للأطباء في كيفية مواجهته، فيكون الأحل الأمثل هو الولادة المبكرة.

ولكن فى حالة الولادة المُبكرة، علينا الأخذ فى الاعتبار بأن الجنين يحتاج إلى الوقت الكافي للنمو وفي الوقت ذاته قد يؤثر سلباً على صحة الأم وصحة الجنين أيضاً.

يُمكن أن يحدث تسمُّم الحمل نتيجة إرتفاع ضغط الدم وتُصاب المرأة بتورُّم فى جسدها أو حدوث نوبات صرع أو حالات إغماء، ولكن يظل الأمر تحت السيطرة حتى إكتشاف الأمر باكراً فيتم علاجه بسهولة لذا يجب عليكِ عزيزتي الاهتمام بصحتكِ جيداً وبالتغذية السليمة والمُتابعة المُستمرة مع الطبيب لتجنُّب حدوث أي مُضاعفات خلال فترة الحمل.

غالباً ما يحدث تسمم الحمل في الثُلث الثاني من الحمل وقد يُصاب به حوالى من 5% إلى 10% من النساء الحوامل، ويُمكننا القول أن الخبر السار لكِ هو أن نسبة 97% من النساء اللاتي تعرضنَ لتسمُّم الحمل تم شفائهم بعد الولادة فلا داعي للقلق عزيزتى.

ما هى أعراض تسمم الحمل؟

[dt_vc_list]

  • إرتفاع في ضغط الدم.
  • صداع شديد.
  • تغيرات في البصر مثل حدوث زغللة أو حساسية من الضوء.
  • غثيان وقىء.
  • زيادة في الوزن بطريقة ملحوظة.
  • تورم في الأرجل أو باقي الجسم.

[/dt_vc_list]

ما هى الأسباب التى يُمكنها أن تصيب الأُم بتسمُّم الحمل؟

إن السبب الحقيقي وراء تسمُّم الحمل غير معروف إلى الآن، ولكن يعتقد بعض الأطباء أنه ناتج عن تكوين غير طبيعي فى شكل المشيمة أو تغيرات طارئة فى قيام المشيمة بوظائفها حيث أنها تُعتبر نُقطة الوصل الوحيدة بين الأم والجنين من خلال الحبل السري، وقد يحدث ذلك بسبب:

[dt_vc_list]

  • إرتفاع في ضغط الدم قبل حدوث الحمل أو أثناءه.
  • تهتُّك في الأوعية الدموية ونقص في الإمداد الدموي للجنين.
  • ضعف الجهاز المناعي وسوء تغذية الأُم خلال فترة حملها.
  • نقص بعض الفيتامينات اللازمة لصحة الأم والجنين مثل فيتامين (ج – هـ) بجانب نقص معدن الماغنيسيوم.
  • ترتفع الإصابة بتسمم الحمل للنساء التى تُعانى من السِمنة المُفرِطة والوزن الزائد.
  • إصابة المرأة بسكري الحمل.
  • عمر السيدة الحامل يُعتبر عامل مؤثر فإذا كان فوق 35 سنة سيكون نسبة إصابتها بتسمُّم الحمل مرتفع.

[/dt_vc_list]

والآن بعد أن تعرفنا سوياً على الأسباب التى يُمكنا أن تُصيب الأُم بتسمُّم الحمل، علينا معرفة ما هى طرق علاج تسمم الحمل، فواصلى القراءة معنا، حيث أن الإكتشاف المُبكر لتسمم الحمل يجعل علاجه أسهل، فيجب عليكِ المُتابعة المُستمرة مع طبيبك المختص.

ما هى طرق الوقاية من تسمُّم الحمل وتقليل فُرص الإصابة به؟

[dt_vc_list]

  • الإهتمام بالنظام الغذائي الصحي.
  • مُمارسة بعض التمارين الرياضية التي يصفها لكِ الطبيب خلال فترة الحمل.
  • علاج إرتفاع ضغط الدم بالطريقة الآمنة التي لا تؤثر على صحة الجنين.
  • الراحة المُستمرة في الفراش ومُتابعة تتطور حالة الأم والجنين.
  • إعطاء الأم حقنة اكتمال نمو الرئة للجنين تحسباً لحدوث ولادة مبكرة، فيظل الحل الأمثل لحالات تسمم الحمل هي الولادة.
  • تقليل الملح في الأطعمة قدر الإمكان، ولا تُكثري من الأطعمة المقلية، والإهتمام بالتغذية السليمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحتك وصحة الجنين.
  • شُرب كمية كافية من المياة والسوائل، مع تجنُّب المشروبات التي تحتوى على كافيين.
  • المُحافظة على الوزن الصحى المُناسب لحملك.

[/dt_vc_list]

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *