fbpx

كيفية علاج الغثيان والقيء عند الطفل، طرق الوقاية منه

كيفية علاج الغثيان والقيء عند الطفل، طرق الوقاية منه

وكما ذكرنا فى المقالة السابقة عن أسباب حدوث الغثيان والقيء عند الطفل بعنوان (لماذا يشعر طفلكِ بالغثيان والقىء؟) أن الشعور بالغثيان يكون عادةً مصحوب برغبة لا إرادية فى القيء، وأنه من الأمور الشائعة بين الأطفال الصغار والمراهقين أيضاً. وتعرفنا أيضاً على الأعراض التى تكون مُصاحبة للغثيان ومتى يجب علينا الذهاب للطبيب فوراً.

أما الآن فقد حان الوقت لمعرفة كيفية علاج طفلكِ ببعض العلاجات المنزلية لحالات الغثيان الطفيفة والغير مصحوبة بأعراض أُخرى خطيرة قد تؤذي طفلكِ، فتابعى معنا.

كيف تقومين بعلاج طفلكِ فى المنزل؟

يُمكنكِ تجربة بعض النصائح التالية فى المنزل حتى تتحكمى فى غثيان طفلكِ:

[dt_vc_list]

  • يُمكنه تناول كميات كافية من السوائل أو السوائل الباردة للمُساعدة فى تخفيف الشعور بالغثيان.
  • عليكِ إعطاءه طعاماً خفيفاً مثل الخبز العادى أو بسكوت سادة مع الأكلات الخفيفة المهروسة.
  • تجنبى الأطعمة الدُهنية أو المقلية أو الإكثار من السكريات.
  • عليه أخذ قسطاً من الراحة بعد كل وجبة حتى يستقر الطعام.
  • هناك بعض الأمهات تستخدم بذور الكمون المحمصة والمطحونة، فيُمكنكِ أن تطلبى من طفلكِ مضغهُ أو أغليه فى الماء واجعليه يشربه.

[/dt_vc_list]

فى حالة أنكِ تشعرين بأن الغثيان هو أحد الآثار الجانبية للأدوية، فعليكِ استشارة الطبيب قبل التوقف عن استخدام الدواء.

كيفية منع الغثيان عند طفلكِ

يُمكنكِ تشجيع طفلكِ على اتباع هذه التدابير الوقائية:

[dt_vc_list]

  • عليه أن يتناول وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من عدد قليل من الوجبات ولكن بكميات كبيرة. وعلميه أن يتناول الطعام ببطء وأن يمضغ الطعام جيداً وبشكل صحيح قبل البلع.
  • يُمكنكِ إضافة الأطعمة التى تحتوى على العديد من الألياف (الحبوب الكاملة والفواكة) حيث أنها مُفيدة للجهاز الهضمى ويُمكن أن تُساعد أيضاً فى علاج حالات الإمساك.
  • حاولى أن يتجنب طفلكِ أى أنشطة رياضية أو أى نشاط بدنى بعد تناول الوجبات، أيضاً تجنبى تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد الوجبة مُباشرةً حيث أنها قد تتسبب فى حدوث غثيان للطفل.
  • فى حالة الشعور بدوار الحركة، يُمكنكِ جعل طفلكِ أن يجلس فى السيارة مواجهاً الزجاج الأمامى، ويُمكنكِ أيضاً تجنب الطرق التى تُسبب له دوار الحركة، كما يُمكنه أن يستنشق رائحة الليمون.

[/dt_vc_list]

يُنصح الآباء بعدم علاج الأطفال بالغثيان والقيء من تلقاء أنفسهم، ولكن يُمكنهم تجربة بعض العلاجات المنزلية للغثيان الخفيف، حيث أن الغثيان فى أغلب الأحيان يُمكنه أن يزول بدون دواء، أما إذا كان طفلكِ يُعانى من الأعراض الأُخرى التى تم ذكرها سابقاً فعليكِ التوجُّه للطبيب فوراً لعلاج المُشكلة الأساسية لحدوث الغثيان.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *