fbpx

ما هى أسباب وأعراض الولادة المبكرة وكيفية الوقاية منها؟

ما هى أسباب وأعراض الولادة المبكرة وكيفية الوقاية منها؟

إن المرأة الحامل يُمكنها أن تتعرض للولادة المبكرة ويكون ذلك في الأغلب عند بداية الشهر السابع من الحمل، حيث تشعر المرأة وقتها بتشنجات كثيرة ومؤلمة تؤدي إلى فتح وتوسيع عُنق الرحم، ويمكن أن يحدث ذلك بسبب حمل الأشياء الثقيلة أو الجهد البدني العالى الذي تبذله المرأة أثناء فترة الحمل.

لذلك يجب عليكِ عزيزتى أن تتعاملي بحذر خلال فترة الحمل لكي تتجنبي مخاطر الولادة المبكرة والتي قد تؤثر على صحة الجنين الذي يمكن أن يصاب بالعديد من الأمراض، وهنا سوف نوضح لكِ أسباب الولادة المبكرة وطرق الوقاية منها.

ما هى أسباب الولادة المبكرة؟

[dt_vc_list]

  • إصابة الأم بتسمُّم الحمل.
  • انفجار كيس الامنيوسي حول الجنين باكراً.
  • إنفصال المشيمة، وعدم وصول كميات الدم المُناسبة للجنين.
  • حدوث تشنجات صرع للأم بصورة مُستمرة، مع إصابتها بالعديد من الأمراض مثل القلب أو إرتفاع ضغط الدم.
  • عُمر المرأة الحامل فإذا كانت الأم في سن المراهقة أو فوق سن ال 35 سنة، فقد تزداد إحتمالية حدوث الولادة المبكرة لها.
  • مُمارسة التمارين الرياضية الشاقة أو المُتعِبة لكِ.
  • قِصر الوقت بين الحمل الأول والثاني، فتكون المرأة حينها أكثر عُرضة للولادة المبكرة.

[/dt_vc_list]

ما هى أعراض الولادة المبكرة؟

[dt_vc_list]

  • نزول الإفرازات المهبلية بكثرة على غير المُعتاد لديكِ.
  • حدوث إنقباضات شديدة ومُنتظمة مثل أعراض الدورة الشهرية.
  • نزول السائل الأمنيوسي تدريجياً.
  • حدوث نزيف مهبلي أو إفرازات دم قليلة.
  • الشعور بأن الجنين يضغط لأسفل في منطقة الحوض.

[/dt_vc_list]

ما هى مُضاعفات الولادة المبكرة؟

[dt_vc_list]

  • يمكن أن يصاب الطفل بالعديد من الأمراض التنفسية لعدم إكتمال نمو الرئتين مثل الربو.
  • دخول الطفل إلى الحضانة وذلك حتى يكتمل نموه بشكل سليم وللإطمئنان على صحته.
  • يُمكن حدوث خلل في الجهاز الهضمي أو العصبي لدى الطفل.
  • إحتمالية إصابة الطفل بنزيف داخلي في الدماغ.
  • يمكن حدوث بعض التشوهات الخلقية في القلب أو في العمود الفقري للطفل.

[/dt_vc_list]

كيفية الوقاية من الولادة المبكرة:

[dt_vc_list]

  • شرب الماء والعصائر بكثرة خلال فترة الحمل للتقليل من إنقباضات الرحم.
  • التخلص من الضغوط النفسية والعصبية والبعد عن كل ما يُشعركِ بالتوتر والقلق.
  • المُتابعة المُستمرة مع الطبيب وإجراء التحاليل الطبية اللازمة أثناء فترة الحمل.
  • تناول الخضراوات والفواكة التي تحتوي على الفيتامينات، مع أخذ المُكملات الغذائية التي يوصى بها الطبيب من حمض الفوليك والكالسيوم والحديد.
  • تجنُّب شرب الكحوليات والمشروبات الغازية والبعد تماماً عن التدخين.

[/dt_vc_list]

نصيحة لكِ عزيزتي أن تهتمي بصحتك جيداً أثناء حملكِ بعد معرفة الأسباب التي يُمكن أن تؤدي إلى الولادة المُبكرة لتتجنبي أي خطر أو أى مُضاعفات يُمكن أن تحدث لكي وللجنين لا قدَّر الله.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *