fbpx

ما الفرق بين عقاب وتأديب الطفل؟

ما الفرق بين عقاب وتأديب الطفل؟

إن تأديب الطفل تجعله يفعل ما يجب القيام به، حتى ولو كنتى لا ترغبين بذلك، فرُبما يكون الإنضباط والتأديب هو الكلمة الأكثر أهمية، ولكن قد يُساء فهمها فى قاموس الوالدين.

فى الوقت الذي يوافق فيه الوالدان على أن أطفالهم يحتاجون إلى العقاب أو التأديب، فقد يكون لديهم صراعات حول الأساليب المُستخدمة لتأديب الطفل، ولذلك فقد جمعنا لكِ عزيزتى الأم بعض الأساليب المُستخدمة فى عقاب الطفل وما هى أهمية تأديب الطفل وأفضل الطرق التى تعمل على تحقيق ذلك، فتابعى معنا.

أولاً دعينا نفهم ما هو التأديب .. هل هو العقاب؟ وما هى أول كلمة مُرتبطة بأذهاننا مع كلمة التأديب .. الضرب؟ التعزيز الإيجابي؟ السُلطَة؟ العقاب؟ ….

لا .. حقيقةً إنه لا شىء مما ذُكِر أعلاه خاطىء، حيث أن التأديب هو مُمارسة تدريب الطفل وتعليمه اتّباع القواعد لاكتساب سلوك مُعيَّن أو لابتعاده عن سلوك آخر خاطئ من خلال العقاب أو تقنيَّات تعديل السلوك أو الدعم الإيجابى أو حتى إظهر السُلطة. باختصار، إن التأديب هو طريقة لجعل الطفل يفعل ما هو متوقع أن يفعله من خلال إرشاده بمُختلف الوسائل المُتاحة.

ومع ذلك، فإن الأساليب المُستخدمة لتأديب الطفل تختلف من أُم لأُخرى، وبالنسبة لمُعظم الأُمهات فقد تجد أن التأديب يعنى العقوبة ولكن على هيئة إعطاء الطفل مُهلة أو سحب بعض الإمتيازات، أو وضع حدود مثل إلزام الطفل بوجوده فى جزء مُحدد من الغُرفة ولا يتخطاه، أو حتى تصل بعض الأمهات إلى العقاب الجسدى مثل الضرب.

بالنسبة للبعض الآخر من الأمهات، فقد نجد أن هناك من تعتقد أن إج3راء مُحادثة مفتوحة مع الطفل لتحديد العوائب بُناءاً على ما فعله، أو الدعم الإيجابى للطفل، أو حتى استخدام التفكير المنطقى لإنجاز المهام.1 سعيدة ومُثمرة، يُمكن للآخرين أن يحولوا الطفل إلى كائن مُتمرّد يكره السُلطة والنظام، لذا كيف يُمكنكِ أن تكونى مُتخصصة جيدة فى مثل هذه الحالات؟ واصلى القراءة حتى تعرفى.

هل العقاب سواء جسدياً أو عقلياً هو الطريقة الصحيحة للتأديب؟

لا عزيزتى، ولقد جمعنا لكِ الآن بعض الأسباب التى تجعل العقوبة ليست الطريقة الصحيحة لتأديب الطفل.

[dt_vc_list]

  • إن التأديب يتعلق بتوجيه وتعليم الطفل السلوك الجيد، بينما يُستخدم العقاب كعقاب للسيطرة على الطفل من خلال الخوف.
  • إن العقوبة قد تتحكم فى بعض السلوكيات لدى الطفل، إلا أنها تغرس فكرة أنه ليس مسئولاً عن سلوكه.
  • يمكن أن تتسبب العقوبات المُهينة أو المُحرجة فى إلحاق ضرر نفسي بالطفل على المدى الطويل.
  • إن العقوبة الجسدية يُمكن أن تؤدى إلى خلق سلوك عدوانى لدى الطفل، فالطفل الذي يتعرض للعقوبة الجسدية هو الأكثر عُرضة لمشاكل الصحة العقلية.
  • يُمكن أن تتحول العقوبات إلى إساءة مُعاملة بدون علمكِ وقد يتسبب فى أضرار نفسية طويلة المدى للطفل.

[/dt_vc_list]

ولكى نتجنب طُرق العقاب التى يُمكن أن تُلحق الأذي النفسي أو الجسدى للطفل، علينا معرفة كيفية تأديب الطفل بطريقة فعَّالة، وهذا ما سوف نتناوله سوياً فى المقالة القادمة (بعض الطرق المختلفة لكيفية تأديب طفلكِ) فتابعى معنا.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *