fbpx

كيفية تحسين التركيز عند طفلكِ

كيفية تحسين التركيز عند طفلكِ

كما تابعنا فى المقالة السابقة (ما هى أسباب قلة التركيز عند طفلكِ؟) وتعرفنا على الأعراض التى يُمكن أن تظهر على طفلكِ بسبب قلة التركيز وما هى الأسباب التى تُزيد من قلة تركيز طفلكِ، فقد جمعنا لكِ بعض الطُرق التى يُمكنكِ تجربتها لتُساعد طفلكِ فى زيادة تركيزه فواصلى القراءة معنا.

  • 1- راقبى طفلكِ جيداً.

    عليكِ الجلوس بعيداً عن طفلكِ ومُلاحظته عندما يلعب أو يتحدث أو يقرأ كتاباً، إقرأى تعبيراته وحاولى أن تفهمى ما هى اهتماماته.

    تحدثي إلى مُعلّمينه حتى يُساعدونكِ ويُرشدونكِ إلى اهتمامات طفلكِ حيث أن المُعلّم يتعامل مع طفلكِ بشكل أقوى وعن قُرب فسيكون قادراً على إعطائكِ بعض المعلومات المُفيدة عن طفلكِ.

    عليكِ التحلّي بالصبر والتعقُّل دائماً وفهم طفلكِ جيداً بدلاً من توبيجه أو إحراجه بسبب قلة تركيزه.

  • 2- عليكِ تقليل العوامل المُشتِّتة للطفل.

    يواجه بعض الأطفال صعوبة كبيرة فى التركيز فيما يفعلون بوجود الكثير من الضوضاء، لذلك عليكِ منح طفلكِ القليل من الهدوء وتهيئة جو وبيئة مُناسبة للتركيز.

    إذا كان طفلكِ يقوم ببعض المهام الدراسية، فعليكِ ألَّا تتحدثي مع شخص آخر أو إشعال التلفاز بصوت عالى أثناء تركيزه حتى لا يتشتت بسهولة.

    عليكِ أيضاً أن تكونى مثالاً لطفلكِ، فيُمكنكِ أن تحصُلين على وقت هادئ فمثلاً تقرأين كتاباً أو تُمارسين نشاطاً أثناء دراسة طفلكِ، فإن ذلك سيُشجّعه على أداء عمله بشكل أفضل.

  • 3- عليكِ تقليل وقت الشاشة.

    بدلاً من إعطاء طفلكِ ألعاباً إلكترونية للعب بها، يُمكنكِ إستبدالها بألعاباً جسدية حتى ولو تقليدية، يُمكنكِ شراء ألعاب تُساعدهم على الإبداع والتفكير مثلاً، واكتفى بتخصيص ساعة واحدة فقط فى اليوم ما بين التلفاز أو التابلت، فبهذه الطريقة سيكون وقت التكنولوجيا تحت السيطرة.

    يُمكنكِ ضرب مثلاً بكِ، فأنتى لا تُشاهدين التلفاز كثيراً وأيضاً لا تستخدمين هاتفكِ المحمول طوال الوقت أمام طفلكِ، فكما تحدثنا سابقاً أن الطفل يستطيع تقليد ما يرى من والديه أكثر مما تُمليه عليه.

  • 4- حددى أهدافاً لطفلكِ.

    ولكن عليكِ التأكُّد من أن الأهداف قابلة للتحقيق، وأن يتم تقسيم وقت دراسة طفلكِ إلى أقسام مُختلفة، لذلكِ يُمكنكِ إعداد جدول زمنى لجميع الأنشطة مثل وقت اللعب، أو وقت الدراسة، أو غيرها من إهتمامات طفلكِ المُختلفة.

    يُمكن أيضاً أن يكون هُناك حافز عندما يُنجز طفلكِ مهامه ويلتزم بالجدول الذي تم وضعهُ، فيُمكنكِ أن تكونى حكيمة فى استخدام المُكافآت المادية عند الانتهاء من مجموعة مُحددة من المهام كل أسبوع أو شهر مثلاً.

  • 5- يُمكنكِ وضع مهام يومية.

    يُمكن أن تُساعد المهام اليومية البسيطة التى تتطلب النظام فى تحسين انتباه طفلكِ، فإعتماداً على عُمر طفلكِ، يُمكنكِ توزيع المسئوليات مثل إعداد طاولة الطعام، أو صُنع الشطائر معكِ، أو ترتيب الدولاب معكِ، أو أن تجعليه يقوم بترتيب المكتبة الصغيرة أبجدياً، أو ما إلى ذلك، ولكن يُمكنكِ تغيير المهام بشكل مُنتظم حتى لا يفقد اهتمامه.

  • 6- يُمكنكِ تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر.

    فى بعض الأحيان يكون القيام بمُهمة كبيرة مرة واحدة أمراً مُربِكاً للطفل، ولكن سيُصبح من الأسها تقسيم المهام التى تستغرق وقتاً أطول إلى مهام أصغر حتى لا يشعُر طفلكِ بالعبء.

  • 7- عليكِ تقديره ومُكافئته.

    يجب أن يشعُر الطفل بالدوافع أثناء القيام بمُهمة مُعينة، فإنه يحتاج إلى الشعور بالإنجاز عند إتمام المُهمة، فإن ذلك يُساعد طفلكِ على الحفاظ على مُستواه فى الأداء بشكل أفضل. وعندما ترينهُ يفعل الأشياء بشكل أفضل، عليكِ مدحهُ.

  • 7- عليكِ تقديره ومُكافئته.

    يجب أن يشعُر الطفل بالدوافع أثناء القيام بمُهمة مُعينة، فإنه يحتاج إلى الشعور بالإنجاز عند إتمام المُهمة، فإن ذلك يُساعد طفلكِ على الحفاظ على مُستواه فى الأداء بشكل أفضل. وعندما ترينهُ يفعل الأشياء بشكل أفضل، عليكِ مدحهُ.

  • 8- يُمكنكِ ممارسة تمارين التنفُّس البسيطة.

    إن الكميات الكافية من الأكسجين تُساعد الدماغ على العمل بشكل صحيح، لذلك اجعلى طفلكِ يقوم ببعض التمارين البسيطة لتنظيم التنفس ويمكنكِ فعلها سوياً.

    يُمكنكِ مُمارسة تمارين التنفس بالقرب من النافذة أو فى الشُرفة أو فى الحديقة. يُمكنكِ أن تطلبين من طفلكِ الاستلقاء على ظهره ووضع لعبة صغيرة على بطنه ثم اطلبى منه أن يتنفس بعُمق ليرفع اللعبة لأعلى مُستوى دون أن يلمسها حيث أن اللعبة إذا تحركت لأعلى فهذا يعنى أن رئتاه أمتلأت بالهواء.

والآن يُمكنكِ أيضاً مُمارسة بعض الألعاب التى تُزيد من تركيز طفلكِ، ولمعرفة هذه الألعاب، يُمكنكِ مواصلة القراءة للمقالة القادمة بعنوان (بعض الألعاب المُفيدة لزيادة تركيز طفلكِ).

 

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *