fbpx

ما هى وضعية النوم الصحيحة للمرأة الحامل؟

ما هى وضعية النوم الصحيحة للمرأة الحامل؟

تريد معظم الأمهات الحوامل معرفة ما هي الوضعية الصحيحة عند النوم لكي لا يصاب أي مكروه للجنين خوفاً منها أن تنام بالطريقة المريحة لها و تؤثر على الجنين بأي شكل من الأشكال.

لا تقلقي عزيزتي سوف نوضح لكً الأمر، حيث أن هناك الكثير من التغييرات التي تحدث في وضعية النوم بالنسبة للحامل في كل فترة من فترات الحمل، وذلك بسبب حدوث تغيرات هرمونيّة وجسدية تؤثر على نومكِ.

من المهم بالنسبة للحامل الحصول على طُرق نوم أفضل خلال فترة حملها ، حيث أن للنوم فوائد كثيرة منها حصول الجسم على الطاقة اللازمة له.

ومن الجدير بالذكر أنّ النساء اللواتي يحصُلن على كمية أقل من النوم خلال فترة الحمل، يَكُنَّ أكثر عُرضة لحدوث عدة مُضاعفات لهُنَّ قد تؤثر عليهن أو على الجنين، وللحفاظ على نوعية نوم جيدة وصحية، فقد جمعنا لكِ عزيزتي أفضل وضعيات النوم أثناء فترات حملك، فتابعى معنا.

أولاً: وضعية النوم الصحيحة في الأشهر الثلاث الأولي:

من المُتعارف عليه أن المرأة الحامل فى شهورها الأولى تحتاج إلى النوم لفترات طويلة من اليوم وهذا شىءٌ طبيعي، ولذلك يُمكنك عزيزتي خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل، أن تنامي في الوضع الذي تشعرين فيه بالراحة، سواء كان على الظهر أو الجنب او البطن، وذلك لعدم نمو وإنتفاخ الرحم بشكل كبير حيث يُمكن أن يؤثر على وضعية النوم.

ثانياً: وضعية النوم في الثلثى الثاني والثالث:

وإذا ما انتقلنا إلي الثلثى الثاني والثالث من أشهر الحمل، فيجب عليكِ عزيزتي أن  تنامي على الجانب الأيسر، لأن هذه الوضعية ستزيد من كمية الدم المُتدفِّق إلى الرحم، ولكن دون أن يزيد الضغط على الكبد، وذلك يساعد على تحسين الدورة الدموية، وتسهيل وصول الدم المُغذِّي إلى الجنين من خلال المشيمة، كما يمكنكِ أيضًا النوم على الجانب الأيمن.

وإليكِ عزيزتي بعض النصائح التي تُساعدكِ على النوم بشكل أفضل

تُعاني بعض النساء أثناء فترة الحمل من صعوبة في النوم بشكل جيد، ولذلك يُنصح باتباع بعض الأمور البسيطة التى يُمكنها أن تُساعد على تحسين نوعية النوم، مثل:

[dt_vc_list]

  • رفع الرأس للتقليل من حُرقَة المعدة والمرىء، فقد تُفضِّل بعض النساء النوم في وضعية شبه الجلوس كالاستلقاء على أحد الجانبين في كرسي شبه مُستَلقية (الشزلونج)، وتتناول مُضادات الحموضة في حال وصفها الطبيب لكِ والتقليل من تناول الأطعمة الدُهنية للحد من حُرقة المعدة.
  • الحرص على إجراء فحص يُبيّن وجود نقص لبعض الفيتامينات أو المعادن اللازمة لصحة الحامل مثل حمض الفوليك والحديد، وهذا بدوره يحد من المُضاعفات الناتجة من اضطرابات النوم لدى الحامل مثل حدوث اضطراب بالمزاج العام أو الإصابة بالاكتئاب.
  • يُنصح بعض الأمهات بأن تضع وسادة كبيرة على طول الجسم للنوم عليها للحفاظ على البقاء جانباً طوال الليل
  • استخدام الوسادة لرفع الساقين قليلاً للتخفيف من تورُّم القدم والتقليل من الشعور بالألم بها.
  • تجنَّبى المشروبات التى تحتوى علي نسبة عالية من الكافيين فى المساء مثل القهوة والشاى والنسكافية والمشروبات الغازية.
  • يُمكنكِ أخذ حمام دافئ حتى يُساعدكِ على الاسترخاء وتهدئة أعصابك إن كانت مشدودة، وبالتالى تستمتعين بفترات طويلة من النوم العميق.

[/dt_vc_list]

إن الشعور بالقلق والاضطراب وعدم الراحة في النوم، هو أمرٌ طبيعي ناتج عن أعراض التعب والإجهاد التي تشعر بها الحامل في الفترة الأولى من الحمل، كما أنّ جسم الحامل يعملُ خلال هذه الفترة على حمايةِ الجنين والمُحافظة على تغذيته ونموّه جيداً، فلا تقلقي عزيزتي .. وعليكِ باتباع طرق النوم الصحيحة لكل فترة خلال فترات الحمل حتى تمضي بأمان.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *