fbpx

ما هى الأسباب التي تؤدي إلى تقوس الساقين عند الأطفال؟

ما هى الأسباب التي تؤدي إلى تقوس الساقين عند الأطفال؟

من أبرز المُشكلات التي يُمكن أن تظهر عند الأطفال هى مُشكلة تقوُّس الساقين، فهى عُبارة عن نمو غير مُنتظم وغير سليم في عظام الساقين للأطفال وإنحنائها قليلاً للخارج.

إن تقوُّس الساقين يُعتبر مرض شائع وقد يُصاب به الكثير من الأطفال عند ولادتهم، حيث يكون شكل الرُكبتين مُتباعدتين عند وضع القدم بجانب بعضهما البعض وتبدو شكل الساقين غير طبيعية ويمكن أن تظهر بوضوح للأبوين عندما يبدأ الطفل بالمشي لأول مرة فيظهر التقوس بشكل أوضح.

ولكن لا داعي للقلق عزيزتى، فإن هذه الحالة لا تدوم إلى الأبد، فلا يزال الأمر طبيعي فى مراحله الأولى إلى أن يتم الطفل العامين من عُمره فتعود شكل الساقين إلى طبيعتها، ولكن إذا لم يعودا لطبيعتهما بعد هذا العمر، فيجب إستشارة الطبيب حتى يتمكن من تقييم الحالة جيداً وتقديم العلاج المُناسب للحالة.

ولذلك يجب على الأمهات معرفة الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تقوس الساقين وماهي الحالات التي تتطلب تدخل طبي، وهنا في هذه المقالة سوف نوضح لكِ هذا الأمر، فتابعى معنا.

ما هى أسباب تقوُّس الساقين عند الأطفال؟

[info_list font_size_icon=”24″ eg_br_width=”1″][info_list_item list_title=”1- نقص فيتامين د:”]يرجع السبب وراء تقوس الساقيين عند الأطفال هو نقص حاد في فيتامين د الذي يمتص الكالسيوم و الفوسفات من الجسم، فإن كل هذه الفيتامينات هامة في بناء العظام وتقويتها ولكن عند حدوث خلل في تلك العناصر، فحتماً سيؤدي ذلك إلى إصابة الطفل بتقوس الساقيين، ولذلك يجب عليكِ تعريض الطفل كثيراً لأشعة الشمس وخاصةً في الساعات الباكرة من اليوم، لتكوين فيتامين د بالشكل الكافي الذي يحتاجه الجسم لتجنب حدوث أي إضطرابات في مستوى الكالسيوم لدى الطفل.[/info_list_item][info_list_item list_title=”2- كثرة تناول المشروبات الغازية:”]عندما تتناول الأم المشروبات الغازية بكثرة وخاصةً في الثُلث الأول من الحمل، فسوف يترتب على ذلك لين في عظام الطفل ويُمكن أن تصل فى بعض الأحيان إلى تقوس أرجله بعد ولادته، لذا يجب الإهتمام بتغذيتكِ أولاً عزيزتى الأُم فى فترة الحمل للحفاظ على صحة الجنين وولادته بشكل سليم.[/info_list_item][info_list_item list_title=”3- مرض الكُساح:”]ينتج ذلك المرض نتيجة نقص شديد لفيتامين د في الجسم، ويتسبب في لين عظام الطفل ويظهر ضعف ساقيه بشكل كبير فيؤدي ذلك لحدوث خلل في الأرجل ويظهر تقوسها.[/info_list_item][info_list_item list_title=”4- مرض بلونت:”]في الغالب هذا المرض مُرتبط بعوامل وراثية، وقد يُصيب الأطفال السمينة الذين لديهم مشاكل في الغُدد فتؤثر على مراكز النمو ويظهر ذلك عن طريق تقوس في العظام أسفل الرُكبة وتزداد مع تقدم عمر الطفل، وفي بعض الأحيان لا تظهر أعراض ذلك المرض حتى وقت بلوغ الطفل وتؤثر حينها على مفاصل الرُكبة ومفاصل الأرجل بشكل عام.[/info_list_item][info_list_item list_title=”5- خطأ في ولادة الطفل:”]يمكن أن يحدث خطأ من الطبيب عند ولادة الطفل فيقوم بسحب أطرافه بشكل خاطئ وبالتالى يتسبب في إيذاء الطفل وتقوُّس أطرافه.[/info_list_item][info_list_item list_title=”6- كسر في القدم:”]عند كسر الساق منذ الصغر، فمن المُحتمل أن تلتئم عظام الطفل بطريقة خاطئة وقد يتسبب فى تقوس الساقين في المستقبل.[/info_list_item][/info_list]

نصيحة لكِ عزيزتي أن تهتمي بتغذية طفلك جيداً منذ ولادته بالرضاعة الطبيعية حتى إتمام الستة أشهر الأولى، وعليكي أن تبدأى بتحضير بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية عظامه، لتجنب أي أمراض أو مشاكل قد تصيب هيكله العظمي.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *