fbpx

ما هى أضرار تناول العنب بشراهة أثناء الحمل؟

ما هى أضرار تناول العنب بشراهة أثناء الحمل؟

وبعد أن تعرفنا على كل هذه الفوائد من تناول العنب فى المقالة السابقة (ماهى فوائد تناول العنب أثناء الحمل؟ وهل له آثار جانبية؟)، وقبل أن تجلسين لتناول طبقاً شهياً من العنب، عليكِ أن تكونى حذره من تناوله بشراهة.

جميعنا يعلم أن خير الأمور أوسطها وأن الاعتدال فى تناول أى شىء هو الأفضل لنا جميعاً، ولذلك عليكِ عزيزتى توخى الحذر من تناول العنب بكثرة خلال فترة الحمل حيث أن العنب يُمكن أن يكون ضار عند تناوله بدون تحكُّم فى الكمية المُناسبة لكِ.

ما هى أضرار الإفراط فى تناول العنب أثناء الحمل؟

  • 1- حدوث التسمُّم:

    إن المُشكلة الأساسية فى استهلاك العنب بكثرة هو أنه يحتوى على كميات كبيرة من الريسفيراترول. وهو مُركَّب قد يكون خطير على السيدات الحوامل اللائي يُعانين من عدم اتزان هرموناتهم. وقد يُسبب أيضاً حالات تسمُّم وقد يُسبب المزيد من المُضاعفات أثناء الحمل، وقد تجدينه بكثرة فى العنب الأحمر.

  • 2- الإسهال:

    إن العنب مُفيد وقد يعمل كمُليِّن فى حالات الإمساك، ولكن عند تناوله بكثرة فإن الجلد السميك يُمكن أن يُسبب الإسهال وخصوصاً من العنب الأحمر حيث أن جلده كثيف وقد يصعب هضمه، وتزداد نسبة حدوث الإسهال مع السيدات اللائي يُعانين من ضعف فى الجهاز الهضمى.

  • 3- الغثيان وحُرقة المعدة:

    إن العنب الخام والعنب الحامضي بهم نسبة كبيرة من الأحماض، وتناوله بكثرة يُمكن أن يُسبب الغثيان والصداع والقيء وحُرقة المعدة. فعليكِ تناوله بحكمة وبكميات مُعتدلة.

  • 4- زيادة مُستوى السُكر فى الدم:

    على الرغم من أن السُكَّريات الطبيعية الموجودة فى العنب ذات مذاق رائع، إلا أنها وعند تناولها بكثرة قد تعمل على زيادة مُستويات السُكر فى الدم.

متى يجب عليكِ تجنُّب تناول العنب أثناء الحمل؟

إذا كُنتى تُعانين من بعض الأمراض التى سنُخبركِ بها الآن، فعليكِ تجنُّب تناول العنب أثناء الحمل حيث أنه قد يحدُث مُضاعفات شديدة قد تضُرّك أنتى وطفلكِ.

  • داء السُكرى
  • السمنة المُفرطة
  • عُرضة للحساسية
  • عسر الهضم

أيضاً يجب عليكِ تناول العنب الذي يتم زراعته فى موسمه فقط، وتجنبي العنب الغير موسمي والذي يعتمد فى زراعته على استخدام المُبيدات الحشرية والمواد الكيميائية حتى ينمو فى غير موسمه. وإذا توصلتي إلى الأنواع العضوية فسيكون ذلك أفضل بكثير لكِ ولطفلكِ.

إن العنب مُغذّى ومُفيد، ولكنه قد يكون غير مُلائم لكِ إذا كنتى فى حالة غير مُستقرة أو إذا وقعتى فى فئة الخطر. وقبل تجنُّب تناول ثمار العنب بدافع الخوف، فيُمكنكِ التحدُّث مع طبيبكِ الخاص واكتشاف ما إذا كان سيؤذيكِ أنتى أو طفلكِ بأى شكل من الأشكال أم انه جيد لكِ ولا داعى للقلق، فإن اتخاذ قرار تناوله من عدمه سيكون بُناءاً على توصيته لكِ.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *