fbpx

ماهو التوحُّد وما هى أسباب حدوثه عند الأطفال؟

ماهو التوحُّد وما هى أسباب حدوثه عند الأطفال؟

إن التوحُّد عبارة عن اضطراب عصبي مُعقَّد، ويتسبب بشكل أساسى فى إعاقة التواصُل بين الطفل ومن حوله وبالتالى يُسبب العديد من الانحرافات فى سلوكيات الطفل. وعلى الرغم من أنه يستمر على مدار الحياة، إلا أنه يُمكننا اكتشاف الاضطراب فى مرحلة الطفولة.

ما هى علامات التوحُّد عند الأطفال؟ وماذا يُمكنكِ أن تفعلى عندما يتم تشخيص طفلكِ بالتوحُّد؟ فى هذه المقالة سنُخبركِ بالمزيد عن مرض التوحُّد وما هى أسبابه وعلاماته، فتابعى معنا.

ما هو مرض التوحُّد؟

هو عبارة عن إعاقة عصبية تؤثر على مهارات الطفل فى التواصل والمهارات الإجتماعية وسلوكه العام بصورة أساسية وأولية لجميع المُصابين بالتوحد، وقد يُشار إلى هذه الحالة باسم (اضطراب الطيف) حيث يُمكن أن تتراوح شدة الأعراض من خفيفة إلى قوية جداً.

فعندما يتأثر الطفل باضطراب التعاملات الاجتماعية مع الناس، وتزداد عدم قدرته على التواصل معهم، فإن كل هذا سيؤثر حتماً على حياته اليومية وعلى التواصل مع جميع من حوله.

ما هو مدى انتشار التوحُّد بين الأطفال؟

وفقاً للمركز الأمريكى للسيطرة على الأمراض (CDC)، فإن مُعدَّل انتشار مرض التوحُّد بين الأطفال في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية معاً يتراوح بين 1-2% فقط. ولكنه أكثر عُرضة لأن يحدث في الأولاد بخمس مرات أكثر مما يحدث فى الفتيات. ويُمكن أن تؤثر حالة التوحد على الطفل من أى عرق أو جنسية أو حتى مجموعة اجتماعية أو اقتصادية مُعيَّنة.

ما هى أسباب حدوث التوحد؟

إن أسباب حدوث مرض التوحُّد غير معروفة، ويُمكن أن تكون نتيجةً لعامل واحد أو مجموعة من العوامل معاً، ومع ذلك فهناك مجموعة من الأبحاث ساهمت فى توضيح بعض الأسباب التى تؤدى إلى حدوث التوحُّد عند الأطفال.

  • 1- الشذوذ الوراثي:

    هناك أكثر من 100 جين على كروموسومات مُختلفة يُمكنها أن تُسبّب ASD عن طريق طفرة واحدة فقط، ويُعانى الأشخاص المُصابون بالتوحُّد من وجود أكثر من طفرة، وقد تؤدى مجموعة كاملة من الطفرات المُختلفة معاً إلى حدوث التوحُّد عند الأطفال.

  • 2- العوامل البيئية:

    هناك بعض الأطفال الذين يحملون بعض طفرات التوحد الوراثي ولكنهم لا يُصابون بالتوحد، ولكن فإن تفاعلات الطفرات الوراثية مع عوامل بيئية مُحددة وغير معروفة بالتحديد، مثل وجود بعض الالتهابات أو بعض المواد الكيميائية قد تؤدى إلى ظهور مرض التوحُّد فى نهاية المطاف.

  • 3- الأسباب المُتفرّقة:

    يُمكن أن يتطور التوحُّد تلقائياً إذا كان الطفل الرضيع يُعانى من اضطرابات عصبية، أو نمو مُفرط فى أنسجة وخلايا المُخ، والتمثيل الغذائي الخاطئ أو حتى أمراض المناعة الذاتية. وفى بعض الأحيان قد يتعايش مرض التوحُّد مع اضطرابات أخرى مثل مُتلازمة داول أو مُتلازمة Fragile X.

فى كثير من الأحيان يتم الاستشهاد بالجينات التى يوجد بها عيوب أو طفرات على أنها السبب الرئيسي والأساسي لتطوُّر مرض التوحُّد بين الأطفال.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *