fbpx

بعض الطرق التى تُساعد طفلكِ فى الاهتمام بصحته

بعض الطرق التى تُساعد طفلكِ فى الاهتمام بصحته

إذا كنتى من الأمهات التى تتمتع بنمط صحى فى حياتها، فسيكون حينها من السهل على الطفل أن يتعلم ما تريدين وخصوصاً أن الطفل يُحب تقليد أمه فى كل شىء تقريباً. من الضرورى جداً رعاية طفلكِ والاهتمام بتعليمه العادات الصحية حيث أنها السبيل الأساسي لمنع الالتهابات وبُعد طفلكِ عن العديد من الأمراض المُختلفة.

ولذلك، جمعنا لكِ عزيزتى فى هذه المقالة بعض الطرق التى ستُساهم ِ فى تعليم طفلكِ كيف يتمتع بصحة جيدة، فتابعى معنا هذه الطُرق البسيطة التى تُساعدكِ فى غرس هذه العادات الصحية فى طفلكِ منذ الصغر.

كيف تُساعدين طفلكِ فى الاهتمام بصحته؟

  • 1- الاغتسال دائماً:

    قد تجدين طفلكِ قلقاً بشأن دخول الحمام والاستحمام بين الحين والآخر، وقد لا يرغب فى الاستحمام بسبب ما يُصيب عينيه بسبب صابون الاستحمام، ولكن من الأفضل استخدام الشامبو المُخصَّص للأطفال والألعاب سهلة الاستخدام أو استخدام قنابل الاستحمام اللطيفة حتى تجعلين من وقت الاستحمام وقتاً مُمتعاً للطفل حتى يكبر ويعتاد الأمر.

  • 2- تخلصى من الصودا فوراً:

    إنه لأمر صادم جداً عدما يقع الأطفال فريسة لعادات الطعام الغير صحية، فقد كشفت العديد من الدراسات عن كثرة استهلاك الأطفال الصغار للصودا. فتأكدى عزيزتى من أن طفلكِ يتمسك بالمشروبات الصحية ويُفضَّل الحفاظ على شُرب الماء بكثرة حتى يُحافظ على منسوب الماء بجسمه.

  • 3- فرش الأسنان مرتين يومياً:

    عليكِ تعزيز عادة فرش الأسنان مرتين يومياً، فاجعلى طفلكِ يعرف مدى أهمية نظافة أسنانه منذ طفولتهِ، حيث أن الأطفال تميل إلى تناول الكثير من الوجبات الخفيفة لذلك فمن الضرورى التخلص من بقايا الطعام لمنع حدوث التسوس.

  • 4- وضع كريم واقي ضد أشعة الشمس:

    عندما تُخططين للذهاب إلى الشاطئ خلال الصيف، فعليكِ باستخدام مُستحضرات واقية من الشمس قبل الخروج بنصف ساعة، ويُفضَّل أن يكون خالى من البارابين، حيث يُساعد ذلك بشرة طفلكِ على التخلُّص من جميع أنواع العدوى. حافظى على وجود الكريم فى خلال ساعات الشمس الضارة أو حاولى تنظيم أنشطة داخلية لمُساعدته على البقاء فى المنزل حتى تنتهى ساعات الشمس الضارة.

  • 5- كونى على دراية بجميع تطعيمات طفلكِ:

    تأكدى من مُتابعة الصحة فى أى تطعيمات تخص طفلكِ، وعليكِ باستشارة طبيبكِ للتأكُد  من أنكِ تُقدمين لطفلكِ التطعيمات المُناسبة له فى أوقاتها المُناسبة حتى لا يفوتك تطعيم مُهم له.

  • 6- تجنبى تربية الزواحف كحيوانات أليفة:

    إن الزواحف تحتوى على بكتيريا ضارة تُسمى السالمةنيلا وهى موجودة على أجسامهم، والتى قد تكون قاتلة فى بعض الأحيان. فلا تسمحى لطفلكِ بالحصول على السحالى والسلاحف أو الثعابين كحيوانات أليفة أبداً حتى ولو كانوا من سُلالات أليفة وغير ضارة.

نتمنى أن نكون قد ساعدناكِ قليلاً فى بناء نمط صحي جيد لطفلكِ والمُحافظة عليه من أى أمراض يُمكن أن تحدث له نتيجة قلة النظافة الشخصية.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *