fbpx

كيف يمكنكِ التغلب على مشكلة ضيق التنفس أثناء الحمل؟

كيف يمكنكِ التغلب على مشكلة ضيق التنفس أثناء الحمل؟

إن الكثير من السيدات الحوامل يشعُرنَ بضيق فى التنفُّس أثناء الحمل، وما يقرُب من 75% من النساء التى لا تشعُر بأى مشاكل فى التنفس أصبحن يُعانين من ضيق التنفس أثناء الحمل، ولمعرفة أسباب ضيق التنفس يُمكنكِ مراجعة المقالة (لماذا أشعر بضيق التنفس أثناء الحمل؟)

والآن تابعى معنا عزيزتى لتعرفين كيف يُمكنكِ مُعالجة مُشكلة ضيق التنفس أو التقليل منها أثناء الحمل:

[dt_vc_list]

  • إتخاذ أوضاع جيدة فى الجلوس والحفاظ على رفع صدركِ ووضع كتفيكِ بمحازاة الظهر، فإن هذا يُعطى مساحة كافية لتوسيع الرئتين.
  • أثناء النوم، عليكِ برفع جسمكِ لأعلى باستخدام بعض الوسائد لتوسيع مساحة تجويف البطن مما يوفر لكِ المزيد من الراحة ويُقلل من مشاكل ضيق التنفُّس أثناء الليل.
  • فى حالة الاستلقاء جانباً، عليكِ أيضاً استخدام وسادة إضافية لرفع رأسكِ لأعلى.
  • تجنبى النوم على ظهرك إذا كنتِ تشعرين بضيق فى التنفس أو الدوار (الدوخة)، ولكن عليكِ باختيار أى وضع آخر قد يكون أكثر راحة لكِ ولطفلكِ.
  • إذا شعرتِ بضيق التنفس من خلال البقاء على نفس وضعية الجلوس لفترة طويلة، فعليكِ تغيير وضعكِ للتنفس بسهولة أو يُمكنكِ الوقوف بشكل مستقيم لفترة بسيطة حتى يخف الضغط على الحجاب الحاجز.
  • يُنصَح بالانتباه إلى إشارات جسدكِ، فعليكِ الاسترخاء فوراً فى حال شعوركِ بضيق التنفس من أى مجهود تقومين به، فعليكِ بأخذ نفس عميق واستراحة لمدة 20 دقيقة ثم استأنفِى نشاطكِ بعد ذلك.
  • عليكِ بتناول الطعام الصحى، للمُحافظة على الوزن واللياقة المثالية. تجنبى حدوث فقر الدم، وعليكِ باتباع نظام غذائي مُناسب ليُخَفِّف من ضيق التَنَفُّس.
  • عليكِ التركيز مع الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء، التوت الداكن، الأوراق الخضراء حتى نتجنب ضيق التنفس الناتج عن نقص الحديد.
  • تجنبِ تناول الأطعمة التى تحتوى على الكثير من السكريات والدهون والأملاح.
  • مُمارسة التمارين الخاصة بالتنفس، فإذا كنت حاملاً أم لا، فإن تمارين التنفس تساعد على زيادة سعة الرئتين وتُمَكِّنُكِ من التنفس بشكل أكبر.
  • عليكِ شُرب الكثير من الماء حتى تتجنبى الجفاف، لأن ضيق التنفس قد يحدث لكِ بسبب الجفاف، ولكن عليكِ تجنب المشروبات مثل القهوة والشاي والصودا والكحولات فإنها ستُزيد من مُشكلة ضيق التنفس ولا تُقلّلُها.

[/dt_vc_list]

اطمئنى عزيزتى، فبِمُجَرَّد أن يصل طفلكِ إليكِ بالسلامة سينخفض هرمون البروجسترون بشكل طبيعى مما يعمل على تخفيف الضغط على الحجاب الحاجز والرحم، وتعود الأمور إلى وضعها الطبيعى مع الوقت، فلا داعى للقلق عزيزتى.

 

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *