fbpx

كيف يتنفس الجنين داخل الرحم؟

كيف يتنفس الجنين داخل الرحم؟

إن التنفس فى الإنسان الطبيعي يكون عن طريق استنشاق الهواء بعملية الشهيق وإخراج ثانى أكسيد الكربون بعملية الزفير ويتم ذلك بواسطة الأنف وعن طريق الرئتين، حيث يتحركان في تبادل مستمر.

ولكن السؤال هنا، هل للجنين في رحم أمه القدرة على التنفس أم لا؟ و كيف يصل الأكسجين للجنين؟، إن حياة الجنين في رحم أمه تختلف تماماً عن وصوله للدنيا بالسلامة، فهذه العمليات الحيوية لا يمتكلها الجنين على عكس رئتىّ الإنسان الطبيعي اللتان تتمددان عند الشهيق فى حالة استنشاق الهواء وتتقلصان عند الزفير فى حالة خروج الهواء.

يظل الجنين في مرحلة النمو وتكون أجهزة التنفس لديه غير مكتملة النمو، ولكن يُعد الحبل السري والمشيمة هم أهم الوسائل التى تُساعد الجنين على الوصول إلى الأكسجين اللازم له من الأم، وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح الأمر أكثر فتابعى معنا.

كيف يصل الأكسجين للجنين داخل رحم أمه؟

إن الجنين لا يمكنه إستنشاق الهواء إلا بعد ولادته ولكنه في الوقت ذاته يحتاج إلى الأكسجين مثله كباقي الكائنات الحية ولا يتسطيع التنفس من فمه أو أنفه حيث أنه يسبح في السائل السلوي (الأمنيوسي) ولكنه يستطيع أن يحصل على حاجته من الأكسجين من دم أمه عن طريق الحبل السري الذي يربط الجنين بالمشيمة.

فعندما تتنفس الأم يتمكن الحبل السري و المشيمة من توصيل الدم المُحَمَّل بالأكسجين إلى الجنين وبنفس الطريقة ينتقل الدم المُحَمَّل بثاني أكسيد الكربون من الجنين إلى الحبل السري إلى دم الأم لتتخلص منه عن طريق الزفير، فتُصبح الأم هي وسيلة مساعدة في عملية التنفس للجنين.

متى يستطيع الطفل التنفس بمفرده دون مساعدة أمه؟

عند إتمام الأم الشهر التاسع من الحمل تكون على إستعداد تام للولادة، ويُصبح الجنين قادراً على الإعتماد على نفسه في عملية التنفس من شهيق وزفير عن طريق الرئتين، فعند ولادته يتم قطع الحبل السري الواصل بينه وبين الأم، وفى ذلك الوقت يبدأ الطفل بإستخدام رئتيه للمرة الأولى، ويكون هذا أول نفس يستنشقه الطفل و يبدأ بالشهيق والزفير طبيعياً وتنتفخ رئتاه ويبدأ السائل السلوى بالجفاف.

هل يمكن أن يحدث مشاكل في تنفس الجنين بعد ولادته؟

قد يُمكن أن يحدث ذلك عندما لا يحصل الطفل على كفايته من الأكسجين بعد ولادته مباشرةً، وفي هذه الحالة تتطلب تدخل الطبيب فوراً، ومن المشاكل التي يمكن أن تُسبّب الأضرار للجنين وقد تصل أحياناً للموت هي:

[dt_vc_list]

  • مشاكل في الحبل السري و إلتفافه حول رقبة الجنين، أو حدوث عيب خلقي بالحبل السري أو حدوث خلل في الأوعية الدموية المتواجدة به.
  • عدم إتخاذ الجنين وضع جيد أو أن يكون وجوده بشكل سليم داخل الرحم.
  • النزيف الشديد خلال فترة الولادة.
  • الولادة المُتعسّرة بسبب تعلق كتف الجنين في الرحم أثناء الولادة والتي يُمكن أن تؤخر خروج الجنين لفترة من الوقت بعد خروج رأسه بنجاح، وفى هذه الحالة يمكن أن يؤثر ذلك على عملية التنفس لديه.
  • يمكن أن تحدث مشاكل في التنفس نتيجة الولادة المُبكرة قبل نمو الرئتين بشكل كامل.

[/dt_vc_list]

نصيحة لكي عزيزتي أن تهتمي بصحتك جيداً أثناء فترة الحمل وأن تهتمي بالتغذية الصحية لأن جنينك يحصل على هذه التغذية أيضاً وعليكِ بمتابعة طبيبك الخاص بإستمرار للإطمئنان على صحة جنينك.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *