fbpx

هل فيتامين أ مهم أثناء الحمل؟ وما مقدار احتياجى له؟

هل فيتامين أ مهم أثناء الحمل؟ وما مقدار احتياجى له؟

إن الفيتامينات والمعادن تلعب دوراً أساسياً ومُهماً للسيدات أثناء الحمل، ومع ذلك فإن هذه الفيتامينات والمعادن ينبغى أن تؤخذ جُرعتها بالكميات التى أوصى بها الطبيب، ولا تزيد عن ذلك.

إن فيتامين أ هو أحد هذه العناصر الغذائية الأساسية التى يجب أن تواظب عليها الأم لتَجَنُّب أى مخاطر على صحتها وصحة جنينها. لذلك جمعنا لكِ عزيزتى أهمية فيتامين أ خلال فترة الحمل. وما هى الجرعة الموصى بها والجوانب الضارة منه إذا زادت الجُرعة عن الحد المسموح به، فتابعى معنا.

ما هى أهمية فيتامين أ؟ (Vitamin A)

إن فيتامين أ مُهم جداً لوضوح الرؤية وللوظائف العصبية الجيدة، ويمنع حدوث تلف للخلايا كما يجعل بشرتكِ صحية، ويُمكن أن يؤدى نقص فيتامين أ إلى حدوث ضعف فى المناعة ووجود أنيميا ومشاكل فى الرؤية، وخاصةً أثناء الليل.

أين يوجد فيتامين أ؟

يوجد فيتامين أ بشكل عام على هيئة الريتينول (Preformed V.A) والكاروتيننات (Provitamin A).

الريتينول موجود فى المُنتجات الحيوانية مثل اللحوم والسمك والبيض والكبد والحليب، فجميعها مصادر غنية بفيتامين أ فى صورته الأولى (الريتينول).

أما الصورة الثانية الكاروتينات (Provitamin A) فهى موجودة فى أغلب الخضروات والفاكهة ومن أغلب الأنواع المعروفة والموجودة بشكل طبيعي هو البيتا كاروتين ويُمكن أن يتحول فى الجسم إلى الريتينول.

لماذا نحتاج إلى فيتامين أ أثناء الحمل؟

إن فيتامين أ يلعب دوراً هاماً وحيوياً فى الحفاظ على صحة الأم والطفل، فقد جمعنا لكِ كيفية الإستفادة من فيتامين أ:

  • يعمل فيتامين أ على حفظ التوازن مما يعمل على الاحتفاظ ببيئة مُستقرة بداخل الجسم.
  • يعمل على تقوية المناعة لمُكافحة العديد من الإلتهابات.
  • ضرورى جداً لانقسام الخلايا أثناء الفترة الأولى من الحمل.
  • يعمل على نمو الجنين والهيكل العظمى له بشكلٍ خاص.
  • يحتاجه الجنين لنموه وتطور نمو جميع أجزاءه، كما يحافظ على رؤية الأم وخصوصاً فى الليل.

ماذا يحدث للجسم فى حالة نقص فيتامين أ؟

بوصول الأم إلى الثُلث الثالث من الحمل، فإن الجنين يحتاج إلى المزيد من العناصر الغذائية الهامة بما فى ذلك فيتامين أ، فإن نقص فيتامين أ يعمل على جفاف جلد الطفل وهى حالة مُرتبطة بسُمك القرنية، مما يُقلل من إفراز الدموع. فهذا يؤدى إلى جفاف وإلتهاب العين.

وفقاً لتقارير مُنظمة الصحة العالمية، فقد وُجِدَ أن حوالى 9.8 مليون سيدة من السيدات الحوامل يعانين من حالة جفاف العين والتهابها  بسبب نقص فيتامين أ، لذلك من الضرورى تناول فيتامين أ أثناء الحمل ولكن عليكِ مُتابعة طبيبكِ الخاص لمعرفة الكمية المسموح بتناولها يومياً.

هل أحتاج لتناول فيتامين أ فى صورة حبوب؟

لا، يُفضَّل أن تتناولين الجرعات المطلوبة من فيتامين أ على صورة طعام طازج فهو متوفّر بكثرة فى العديد من الأطعمة الصحية، لذا عليكِ التنوع فى اختيار نظامك الغذائي اليومى ليحتوى على كافة الفيتامينات التى تحتاجين إليها.

ما هى الأضرار الناتجة عن تناول فيتامين أ بكثرة؟

إن فيتامين أ عبارة عن فيتامين قابل للذوبان فى الدهون ويتراكم فى الكبد، لذلك فإن الإفراط فى تناوله قد يؤدى إلى حالة من التسمُّم وهى حالة معروفة باسم فرط فيتامين أ (Hypervitaminosis A) وتشمل الأعراض التالية:

[dt_vc_list]

  • الدوار (الدوخة)
  • عدم وضوح الرؤية
  • انقباض العضلات
  • الصداع
  • قىء
  • غثيان
  • تقشير الجلد
  • فُقدان الوزن
  • إعياء وضعف فى الجسم

[/dt_vc_list]

لذلك جمعنا لكِ بعض النصائح البسيطة لمُساعدتك على عدم تناول كميات أكبر من المسموح بها من فيتامين أ:

[dt_vc_list]

  • عليكِ التأكُّد من أن المُكملات التى تتناولينها قبل الولادة لا تحتوى على فيتامين أ.
  • تجنبى تناول كبد البقر بكثرة، فعليك تناول القليل منه لأنها تحتوى على فيتامين أ بكثرة.
  • تناولى الفواكه والخضروات ذات الألوان الزاهية لأنها غنية بالبيتا كاروتين.
  • فى حالة ما قبل الولادة، يُمكنكِ تناول الفيتامينات المُتعددة التى تحتوى على فيتامين أ بمقدار يصل إلى 4000 وحدة دولية على شكل بيتا كاروتين.

[/dt_vc_list]

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *