fbpx

ما هى أسباب الغيرة عند الأطفال وما هى طُرُق التغلُّب عليها؟

ما هى أسباب الغيرة عند الأطفال وما هى طُرُق التغلُّب عليها؟

تُعاني معظم الأُمهات من شعور طفلها بالغيرة عند ولادتها لطفلٍ جديد، وقد يصدر منه بعض السلوكيات المَمزُوجة بحُب التَمَلُّك والشعور بالغضب، ولكن لا يُفصِح الطفل عما يشعر به بداخله فيلجأ وقتها إلى الصراخ وتخريب بعض الأشياء التي تَخُص أخيه الصغير مع إثارة الفوضى حوله والمُشاغبة بإستمرار على غير عادته.

أيضاُ قد تُلاحظين أنه بدأ فى التَمَرُّد والإنفعال ولا يقوم بتلبية ما يُطلَب منه، فمن الأفضل لكِ عزيزتي معرفة الأسباب التي تجعل طفلك يشعر بالغيرة من أخوته هكذا أو حتى من أصدقائه في الدراسة وما هى الطرق التي يُمكن أن تُساعدكِ في أن يتخلص طفلك من ذلك الشعور السىء.

ما هى أسباب شعور الطفل بالغيرة؟

[dt_vc_list]

  • إهتمام الأم برعاية مولودها الجديد بالتقبيل والحمل والأحضان والقُبُلات مع تَجَنُّب وإهمال طفلها الأكبر، مما يُثير غضب الطفل وقد ينتابه الشعور بالغيرة ويزداد بداخله حس الإنتقام وقد يظهر في صورة عض أو قرص الطفل الصغير.
  • تَحَمُّل الطفل الأكبر للعديد من المسئوليات التى لا تتناسب مع عمره، فيُعبِّر عن إنزعاجه من ذلك. ويشعر بالغيرة مع رغبته في تلقي الامتيازات والدلال الذي يحظى به الطفل الأصغر.
  • من أهم أسباب شعور الغيرة هي التفضيل في المعاملة بين الأخوة مثل تمييز الذكر على الأنثى أو تفضيل الأخ الصغير عن الأخ الكبير أو العكس.
  • يمكن أن يشعر الطفل بالغيرة من أصدقائه أيضاً وقد يكون ذلك بسبب ظروف الأسرة الأقتصادية فيكون الدخل المنخفض سبباً لغيرة الطفل من أقرانه حيث أنه لا يستطيع أن يحصل على ما يريد مثل باقي أقرانه.
  • شعور الطفل بالنقص أمام الأطفال تكون أحياناً من أسباب الغيرة وشعوره بالإهانة والمُعاملة القاسية والسُخرية منه أمام الآخرين سيُزيد من حدة طباعه وشعوره بالغيرة من بقية الأطفال المُحيطين به.

[/dt_vc_list]

والآن جمعنا لكِ بعض الطرق التى ستُساعدكِ فى التغلب على شعور الغيرة عند طفلكِ:

[dt_vc_list]

  • لا تظهرِ إهتمامك بمولدكِ الجديد أمامه طوال الوقت حتى تجعلي طفلكِ الأكبر يتجنب أن يشعر بأن أخيه الصغير يأخذ كل الحب والأهتمام بدلاً منه، وأن تجعلي طفلكِ يُساعدك في الاهتمام بأخيه الصغير مع اللعب معه وإختيار الملابس الذي يحب أن يراه مُرتديها.
  • يجب عليكِ تعليم طفلك أن له حقوق وعليه واجبات، فيجب الإلتزام بها، وأن تزرعي بداخله حب الخير للغير ومساعدة الناس مع البُعد كل البُعدِ عن سلوكيات الأنانية وحُبّ الذات.
  • عدم مُقارنة طفلكِ بطفلٍ آخر، فإن لكل طفل ما يميزه عن غيره من الأقران، مع عدم مُعقابته أو إظهار ضعفه أمام الآخرين.
  • يجب أن تُعطي للطفل الفرصة في التعبير عن نفسه وعن مشاعره، وأن يتحدث عن كل ما يدور بداخله معكِ، مع تشجيعه بإستمرار لزرع الثقة بنفسه ولكي يشعر بالإهتمام الذي يريده، ومع تخصيص وقت مُحَدَّد مع طفلكِ كل يوم والجلوس معه بإستمرار مع معرفة وتلبية إحتياجاته وطلباته.
  • قراءة القصص و الروايات التي تحتوي على الرسائل الهادفة التي تُقلِّل شعور الغيرة عند طفلكِ وتعليمه كيفية التعامل مع الآخرين.

[/dt_vc_list]

نصيحة لكي عزيزتي في حالة عدم نجاح التعامل مع مشكلة الغيرة عند طفلك، يجب الإستعانة بالمتخصصين والخُبراء فى حل مشاكل الطفولة فإن لديهم العديد من الحلول المُبتكرة في هذ المجال مع تعليمهم كيفية التعامل السليم مع الغير مع تقليل شعور الغيره لديهم.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *