fbpx

ما هى الأطعمة التى تزيد من الخصوبة لكِ ولزوجكِ؟

ما هى الأطعمة التى تزيد من الخصوبة لكِ ولزوجكِ؟

إذا كنتِ تُخطّطين للحمل، فستحتاجين لمعرفة الأطعمة التى تُساعد فى تحسين الخصوبة لكِ ولزوجكِ أيضاً. فقد حان الوقت الآن للحرص على تناول هذه الأطعمة فى نظام غذائكما اليومي للحصول على الأخبار الجميلة عاجلاً وليس آجلاً.

جمعنا لكِ هنا بعض الأطعمة التى ستُساعدكِ على الحمل بشكل أسرع، ولكن دعينا نُخبركِ ماذا تعنى الخصوبة وكيف تدعمها العناصر الغذائية المختلفة.

ما هو النظام الغذائي للخصوبة؟

يتكون نظام الخصوبة من الأطعمة التى تدعم الجهاز التناسلي عن طريق تنظيم عملية الإباضة وتحسين فُرص الحمل، حيث تحتوى هذه الأغذية على العناصر الغذائية الضرورية لتحقيق التوازن الهرمونى وصحة الحيوانات المنوية والبويضات. فإن النظام الغذائي الجيد للخصوبة يلعب دوراً هاماً فى توفير بداية صحية جيدة لطفلكِ المُستقبلى.

هيا بنا نتعرف ما هى العناصر الغذائية الضرورية لجهاز تناسلى قوي وكيف تقوم هذه العناصر الغذائية بدورها فى مُساعدتكِ على الحمل.

[dt_vc_list]

  • البيتا كاروتين من المُغذّيات النباتية التى تعمل على تنظيم الهرمونات وتحسين مستوى الخصوبة لدى الرجال.
  • مجموعة فيتامينات B تدعم المبيضين أثناء عملية التبويض وتُساعد أيضاً فى تجنُّب الإجهاض. وحمض الفوليك ضرورى لتجنب العيوب الخلقية العصبية عند الأطفال.
  • يعمل فيتامين C على امتصاص البروجسترون ويُساعد النساء المُصابات بعيوب الجسم الأصفر.
  • يُساعد فيتامين D فى تحسين الخصوبة لدى كلا الشريكين حيث أنه يلعب دوراً هاماً فى علاج الأورام الليفية الرحمية ومتلازمة تكيُّس المبايض، ويُحسن من خصائص السائل المنوى للرجال.
  • فيتامين H يُساعد فى تقوية صحة البويضات والحيوانات المنوية.
  • الحديد يقلل من فرص حدوث العقم فى إنتاج البويضات.
  • تُساعد الأحماض الدُهنية Omega 3 على تحسين عدد الحيوانات المنوية وحركتها وكذلك زيادة تدفق الدم فى الرحم.
  • المواد المُضادة للأكسدة تعمل على الحماية من العقم وفى بعض الأحيان علاجه أيضاً.
  • الزنك والسيلينيوم يعملان على تحسين نوعية الحيوانات المنوية.
  • الأطعمة والألبان الغنية بالدهون يمكنها أن تُقلل من خطر العُقم.

[/dt_vc_list]

جميع العناصر الغذائية موجودة فى الأطعمة التى تزيد من الخصوبة والتى تشمل الخضروات والفواكه والمكسرات والحبوب ومنتجات الألبان، دعينا نُخبركِ بالمزيد عن هذه الأطعمة فيما يلى:

القسم الأول: الخضروات:

[dt_vc_list]

  • الخضروات الورقية الخضراء:

مثل السبانخ – اللفت والجرجير والبقدونس وغيرها من الأوراق الخضراء الداكنة حيث أنها مصدر غنى بحمض الفوليك. ويُساعد فى تحسين عملية التبويض وإنتاج حيوانات منوية ذات نوعية جيدة ويعمل على تقليل فرص الإجهاض أو التشوهات الوراثية.

  • البروكلى:

هو مصدر غنى بفيتامين C وحمض الفوليك وهى ضرورية لعمليات التبويض.

  • الكرنب:

هو الغذاء المثالى للسيدات التى تعانى من مشاكل الخصوبة حيث أنه مصدر جيد لل(دى إيندول الميثان)، والذي يساعد على منع إلتهاب بطانة الرحم والأورام الليفية.

  • البطاطس:

حيث أنها مصدر غنى بفيتامين C وهو فعال فى علاج عيوب مرحلة الجسم الأصفر.

  • الطماطم:

تساعد الطماطم فى تحسين عدد الحيوانات المنوية وزيادة سرعتها أثناء الحركة لما يوجد فى الطماطم من مادة الليكوبين.

  • الجزر:

يُعتبر الجزر مصدر غنى بالبيتا كاروتين.

  • البطاطا:

تحتوى البطاطا على العديد من الفيتامينات التى تعمل على تحفيز إطلاق البيض من المبيضين ويُساعد فى علاج عيوب الطور الأصفر لدى النساء.[/dt_vc_list]

القسم الثانى: الفواكه:

[dt_vc_list]

  • الرمان: هو مصدر غنى بفيتامين C الذي يساعد على زيادة الرغبة الجنسية لدى الشريكين.
  • الأفوكادو: يحتوى على نسبة عالية من حمض الفوليك وفيتامين H والألياف والمعادن والدهون الأساسية، وجميع هذه العناصر تساعد فى الحفاظ على بطانة الرحم.
  • الموز: يُعتبر مصدر غنى بفيتامين B6 والبوتاسيوم ويُساعد فى تحسين الخصوبة من خلال تنظيم الهرمونات وتحسين جودة البويضات والحيوانات المنوية.
  • التوت: يعتبر مصدر غنى بالفولات وفيتامين C وزيادة الخصوبة لدى الشريكين.

[/dt_vc_list]

القسم الثالث: الأطعمة الغير نباتية:

[dt_vc_list]

  • البيض: غنى بأحماض أوميجا 3 وحمض الفوليك والكولين وفيتامين D.
  • المحار: المأكولات البحرية غنية بفيتامين B12 وتساعد فى تقوية بطانة الرحم عند النساء وزيادة عدد الحيوانات المنوية للرجال.
  • السالمون: غنى بأحماض الأوميجا 3.
  • اللحوم الخالية من الدهون: سواء الدجاج أو اللحم البقري حيث أنهم مصادر غنية بالحديد والأحماض الدهنية الأساسية.

[/dt_vc_list]

القسم الرابع: منتجات الألبان:

[dt_vc_list]تعتبر منتجات الألبان مصادر غنية بالكالسيوم والدهون النافعة وفيتامين D، وهى من الأطعمة الأساسية لتحسين الخصوبة للأزواج الذين يرغبون فى الحمل بشكل أسرع، مثل:

  • الحليب كامل الدسم: غنى بالكالسيوم والدهون النافعة.
  • الزبادى اليونانى: مصدر ممتاز للكالسيوم والبروبايوتيك وفيتامين D.

[/dt_vc_list]

القسم الخامس: الأعشاب والتوابل:

[dt_vc_list]

  • الكركم: مصدر غنى بمضادات الأكسدة ويُساعد فى علاج مُشكلات الحيض.
  • الثوم: يُعَزّز الخصوبة ويُساعد على حركة الحيوانات المنوية بشكل أفضل حيث أنه غنى بالسيلينيوم ومُضادات الأكسدة.

[/dt_vc_list]

القسم السادس: الزيوت والبذور الزيتية:

[dt_vc_list]

  • زيت الزيتون: يحتوى على دهون أُحادية غير مُشَبَّعة تُساعد على تقليل الإلتهابات داخل الجسم وزيادة حساسية الأنسولين فى جسم المرأة، ويُحَسّن الخصوبة عند الأزواج الذين تعرَّضوا لعلاجات التلقيح الصناعى. (يُفضَّل تناوله على البارد أو فى السلطات وتجنبى وضعه على النار حيث أنه سيُصبح ضار حينها)
  • بذور اليقطين: (Pumpkin seeds) مصدر غنى بالزنك الذي يُساعد فى الحفاظ على صحة الجهاز التناسُلى، ويُساعد فى زيادة مستوى هرمون التستوستيرون والسائل المنوى، ويُعَزّز تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.
  • بذور الكتان: غنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3 واللجنين، حيث يعملان على تقليل حجم الورم الليفي ويُعَزز الخصوبة.
  • بذور عباد الشمس: مصدر غنى بالزنك.
  • المكسرات: تعمل على تحسين الخصوبة لكلا الشريكين، فمثلاً اللوز غنى بفيتامين H وأوميجا 3، وعين الجمل غنى بالماغنيسيوم والأوميجا 3 والألياف حيث يساعد على تحسين الحيوانات المنوية وحيويتها.
  • زيت كبد سمك القد: مصدر غنى بفيتامين D وحمض أوميجا 3.

[/dt_vc_list]

فى حين أن جميع الأطعمة السابقة تعمل على تحسين الخصوبة لكلا الزوجين، فإن البعض الآخر له تأثير سلبى على الخصوبة لذلك عليكِ تجنُّب تلك الأطعمة مثل:

[dt_vc_list]

  • الأطعمة التى تحتوى على بقايا المُبيدات الحشرية، مثل الفراولة أو السبانخ أو الفلفل أو العنب حيث يظل تأثير المُبيدات الكيماوية فى هذه الأطعمة لمدة طويلة وأيضاً تعمل هذه الأطعمة على تقليل فرص الحمل.
  • بعض المأكولات البحرية مثل السمك أبو سيف وسمك القرش والقرميد، حيث تحتوى على نسبة عالية جداً من الزئبق وهذا قد يؤدى إلى العُقم والإجهاض.
  • الأطعمة الغنية بالدهون الغير مُشَبَّعة مثل المخبوزات والأطعمة المقلية والجاهزة والتى يُمكن أن تؤثر على إنتاج البويضات.
  • تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات يمكن أن يؤدى إلى عدم إنتاج البويضات، وعلى النقيض تناول كميات قليلة جداً من الكربوهيدرات تؤثر على مُستوى الأنسولين والتستوستيرون.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين يُمكن أن يؤدى إلى الإجهاض وكذلك زيادة خطر العُقم.
  • إن للتدخين وشُرب المشروبات الكحولية لهم تأثير سلبي على الخصوبة.
  • تحتوى منتجات الصويا على فايتوستيروجين الذي يؤدى إلى العُقم.

[/dt_vc_list]

لذلك إذا كنتِ تُخططين لحملكِ، فابدأى بإدخال الأطعمة المذكورة فى هذه المقالة فى نظامك الغذائي لتكوين طفل بصحة جيدة حيث أنها فى متناول أيدينا فى جميع الأسواق.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *