fbpx

ما هى أسباب إلتهاب اللوزتين عند الأطفال؟ وما هى أعراضها؟

ما هى أسباب إلتهاب اللوزتين عند الأطفال؟ وما هى أعراضها؟

إن إلتهاب اللوزتين هو إلتهاب وتضخم فى أنسجة اللوزتين بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، وهذا النوع من الإلتهاب قد يحدث للكبار أيضاً وغير مُقتصر على الأطفال فقط.

إلتهاب اللوزتين هو عبارة عن ألم يحدث عند البلع، ويمكنها أن تحدث للأطفال فى أى عُمر ولكن الأكثر شيوعاً التى تحدث عند الأطفال من عُمر عام إلى عُمر أربعة أعوام.

اللوزتين هى جزء من الجهاز الليمفاوي وتُعتبر هى خط الدفاع الأول للجسم، وتكون موجودة على الجانبي (الأيمن والأيسر) من الحلق، ويُمكننا رؤيتها فى الجزء الخلفى من الفم باللون الوردى. تعمل على حماية الجزء العلوى من الجهاز التنفسي من أى مُسببات للأمراض التى يُمكنها أن تدخل للجسم عن طريق الأنف والفم، ولذلك فهى الأكثر عُرضة للعدوى فيحدُث إلتهاب اللوزتين.

وفى هذه المقالة جمعنا لكِ عزيزتى الأُم ما هى أعراض إلتهاب اللوزتين عند الطفل وما هى أسبابه وكيفية علاجه.

ما هى أسباب إلتهاب اللوزتين عند الأطفال؟

هناك أنواع عديدة من البكتيريا والفيروسات يمكنها التأثير على اللوزتين وتكون سبباً فى عمل إلتهابات فى اللوزتين، وهنا ستجدى بعض الأمراض الشائعة التى تؤثر على اللوزتين:

  • 1- فيروس البرد الشائع:

    إن البرد الشائع هو السبب الرئيسي لإلتهاب اللوزتين، وهناك مجموعة من الفيروسات المُنتَشِرة التى تُسبب البرد مثل فيروس الإنفلوانزا، فيروس الكورونا، الفيروس التاجى، فيروس الأنف.

  • 2- المجموعة أ من البكتيريا العُقدية:

    العدوى البكتيرية هى السبب فى أكثر من 30% من إصابة اللوزتين ولكن السبب الأكثر شيوعاً من بينهم هو البكتيريا العُقدية.

  • 3- البكتيريا الأخرى:

    هناك بعض البكتيريا الأُخرى التى يُمكنها أن تُسبب التهاب اللوزتين، منها الكلاميديا الرئوية والبكتيريا العُقدية الرئوية والبكتيريا العنقودية.

ولكن فى حالة إصابة طفلكِ بأى نوع من هذه الأنواع المذكورة سابقاً، فيُمكنكِ إتباع بعض النصائح المنزلية البسيطة للتخفيف من الأعراض.

ما هى أعراض إلتهاب اللوزتين عند الأطفال؟

  • 1- إحمرار الحلق:

    ستجدى إحمرار واضح فى حلق الطفل فى مكان اللوزتين، ويُمكن أن يكون هناك بعض البُقع الصفراء أو البيضاء على اللوزتين، مما يُشير إلى وجود تقرحات أو تجَمُّع خلايا الدم البيضاء علي اللوزتين.

  • 2- ألم أثناء البلع:

    إن إحتكاك اللوزتين مع الحلق أثناء البلع فى حالة الإلتهاب يخلق نوعاً من الألم الذي لا يحتمله طفلكِ، لذلك ستجدي أن طفلكِ يرفض أن يتناول أى أطعمة أو مشروبات وأحياناً يؤدى ذلك إلى البكاء دون أن تعلمي ما هو السبب وراء بكاءه.

  • 3- الكُحة (السُعال):

    نتيجةً لتهيُّج الحلق، فقد يؤدى ذلك إلى إثارة الحلق للسُعال مما يؤدى إلى تفاقُم الألم.

  • 4- اللُّعاب المُفرط:

    قد لا يرغب طفلكِ فى البلع بسبب التهاب الحلق مما يُزيد من اللُّعاب فى فم طفلكِ، لذلك فقد يسيل اللُّعاب من فم طفلكِ أكثر من المُعتاد.

  • 5- الآم الأُذن:

    يُمكن للألم الناتج عن إلتهاب اللوزتين أن يصل إلى الأُذنين ومما يزيد من الأمر ألماً وجود الكُحّة، فقد تجدى أن الطفل يبكى ويضغط على أُذنيه بدون أن تعلمى السبب وراء ذلك.

  • 6- الحُمّى:

    من طبيعة الجسم أنه عندما يكتشف وجود ميكروب أو عدوى مُعيّنة، فحينها تزداد درجة حرارة الجسم كما هى معروفة بالحُمّى.

  • 7- رائحة الفم الكريهة:

    إن النشاط البكتيري فى الحلق يعمل على تكوّن مركبات ينبعث منها رائحة كريهة، مما يؤدى إلى رائحة الفم الغير مقبولة عند الطفل.

  • 8- الغُدد الليمفاوية المتورمة:

    بما إن اللوزتين جزء من الجهاز الليمفاوى، فإن العدوى قد تؤدى إلى تورم الغدد الليمفاوية حول الرقبة وتحت الفك.

  • 9- طفح التهاب اللوزتين (الحمى القرمزية):

    يمكن أن يحدث الطفح عندما تكون سبب الإصابة بكتيريا المجموعة العقدية (A) حيث أن هذه البكتيريا تعمل على إطلاق مادة سامة فى الجسم وتُشكّل طفح قرمزى على الرقبة والوجه والظهر والبطن، أحياناً يصل إلى اللسان على هيئة تقرحات صغيرة تشبه الفراولة.

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *