fbpx

هل سفركِ أثناء الحمل آمِن لكِ ولطفلكِ؟

هل سفركِ أثناء الحمل آمِن لكِ ولطفلكِ؟

إن للسفر أسباب كثيرة جداً فمن المُحتمل أن يكون السفر بغرض العمل، أو رحلة للاسترخاء والاستمتاع، أو مُناسبة عائلية أو حتى لأى ظرف طارئ، ولكن ماذا لو جاء السفر فجأة أثناء فترة الحمل؟

حينها يجب أن تعلمى عزيزتى أن كل تجربة حمل هى تجربة فريدة من نوعها، لذلك عليكِ وقبل أن تتخذي أى قرار بشأن السفر أن تستشيري طبيبكِ الخاص لأنه أكثر من يعرف مدى تعرُّضِك أنتى وطفلكِ للخطر وما هى وسيلة السفر المناسبة لكما.

ولكن متى يُخبركِ الطبيب بأنه غير مسموح لكِ بالسفر؟

[dt_vc_list]

  • تاريخكِ المَرَضي من ولادة مبكرة أو إجهاض: فإذا كنتِ قد عانيتِ من الإجهاض فى الماضي أو أحد أفراد أسرتكِ، فيجب أن تكونى أكثر حذراً فقد لا تتمكنى من الوقاية من الولادة المبكرة لأنه من الصعب التنبؤ به ولكن يمكنكِ ضمان حمل صحى وآمن.

أيضاً استخدام جل البروجسترون المهبلى خلال الثلثين الثانى والثالث من الحمل يمكنه أن يقلل من خطر الولادة المبكرة، لذلك يجب عليك المواظبة على الزيارة الأسبوعية لطبيبكِ الخاص.

  • إن الحمل فى توأم أو أكثر عادةً ما يولدون مُبكراً، لذلك من المُهم التحدث إلى طبيبكِ الخاص قبل السفر ولكن من الضرورى توخي الحذر لأن أكثر من نصف حالات الحمل في توأم لم تتجاوز ال 37 أسبوع، وأكثر من 75% من الثلاثة توائم يولدون قبل 35 أسبوع.
  • إذا كنتِ تُعانين من ضغط الدم المُرتفع، فمن المهم اتخاذ الإجرارات الإحتياطية اللازمة للحفاظ على ضغط الدم منضبط بقدر الإمكان، حيث أن ضغط الدم المُرتفع قد يُسبب مُضاعفات أثناء الولادة بشكل عام.

من المُضاعفات التى يمكن أن تحدث بسبب ضغط الدم المرتفع هو انخفاض تدفق الدم للمشيمة، وبالتالى فإن الجنين يحدث عنده نقص فى الأكسجين والمواد الغذائية التى تصل إليه وهذا هو سبب انخفاض وزن الطفل عند الولادة.

أيضاً يمكن للضغط العالى أن يتسبب فى انفصال جزء من المشيمة عن جدار الرحم مما قد يؤدى إلى الولادة المبكرة وفى بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • إذا كنتى تُعانين من تفكك المشيمة أو وجود تشوهات بها، فهذا يعنى أن المشيمة قد تنفصل عن جدار الرحم مما يُشكّل خطراً على كلٍ من الأم والطفل، حيث أن ذلك قد يعمل على سد عنق الرحم مما يؤدى إلى مُضاعفات خطيرة لكِ أثناء الحمل.

لذلك فمن الضرورى البقاء فى المنزل وتجنب السفر حتى تتجنبي أى ضرر يمكن أن يلحق بكِ أو بطفلكِ والتركيز على علاج هذه الأعراض والاطمئنان على استقرار الجنين حتى وصوله بأمان.

  • داء سُكرى الحمل قد يصيب ما يقرب من 2-10% من الأمهات الحوامل .. حتى وإن كنتى ممن لم يُصابوا بداء السكرى أثناء الحمل ولكن لدى أحد أفراد الأسرة تاريخ مرضى مع داء السكرى، فأنتى بحاجة إلى توخي الحذر الشديد لأنه يمكن أن يسبب مُضاعفات كثيرة أثناء الحمل، فأنتي بحاجة إلى قدر كبير من الراحة.
  • أحياناً قد تُعانى المرأة من عنق رحم غير مؤهل لعملية الولادة، ويمكن أن يحدث ذلك بسبب تشوهات الرحم أو المشيمة، فقد يزيد ذلك من خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة. لذلك من المهم الحصول على مساعدة طبية فورية وتناول الأدوية إذا لزم الأمر أخذ قسطاً من الراحة.
  • تاريخ النزيف الشديد أثناء الحمل يمكن أن يحدث طوال فترة الحمل. على الرغم من أنه من الوارد وجود بقع بسيطة فى الثُلث الأول من الحمل، إلا أنه لا يُشبه النزيف المهبلى الناتج عن مُضاعفات المشيمة. فإذا كُنتِ تُعانى بالفعل من نزيف أثناء الحمل، فسيكون من الحكمة التخلى عن السفر لمسافات طويلة.

[/dt_vc_list]

أما فى حالة أنكِ تتمتعين بحمل صحى وآمِن، ويُمكنكِ السفر، فقد جمعنا لكِ بعض المسموحات والممنوعات لتجهيزات السفر أثناء الحمل، إليكِ بعضاً منها:

[dt_vc_list]

  • عليكِ جمع أحدث تقرير للموجات فوق الصوتية، والعلاج الذي أوصى به الطبيب، وأى ملاحظات سجلها لكِ الطبيب.
  • من الأفضل عمل تأمين سفر لإفساح المجال للتدخل الطبي فى حال حدوث أى مُضاعفات.
  • عليكِ بجمع كل الأدوية التى من المُحتمل أن تحتاجين إليها.
  • عليكِ مُشاركة تفاصيل الطبيب المُعالج لكِ، مع من يُشاركونكِ الرحلة حتى يتسنى لهم الاتصال به إذا لزم الأمر.
  • عليكِ بسؤال طبيبكِ عن أى تحصينات مناعية قد تحتاجين إليها من أمصال أو لقاحات.
  • عليكِ تجنُّب أى أحمال ثقيلة أو حقائب للسفر.
  • لا تستخدمى أى أدوية جديدة تم شراؤها من أى دولة أجنبية.

[/dt_vc_list]

أحياناً هناك بعض السيدات الحوامل تضطر إلى السفر للبلدان النامية، لذلك يجب عليهم التطعيم ضد التيفود. ولكن تجنبى جميع اللقاحات الفيروسية الحية مثل النُكاف والحصبة تماماً أثناء الحمل. ولكن الأفضل تجنُّب السفر للبلدان النامية خصوصاً وإن لم يكن لديكِ نظام مناعى قوي.

أما فى حالة أنكِ تجاوزتى الخامسة والثلاثون وكنتى حامل لأول مرة، فمن الأفضل تجنُّب السفر أثناء الحمل.

أيضاً من الأفضل تجنُّب السفر للبلدان المدارية والاستوائية حيث انتشار عدوى الملاريا بسبب لدغات البعوض، والأدوية المُضادة للملاريا يمكن أن تكون ضارة على الجنين، لذا من الأفضل تجنُّب السفر لمثل هذه البلدان أثناء الحمل.

يُمكن أن يحدث تجلُّط عميق للأوعية الدموية (DVT) أو جلطات فى أوردة الساقين بسبب تقيُّدك فى السيارة أو الحافلة أو الطائرة، ويمكن للجلطات أن تنتشر وتستقر فى أجزاء أخرى مثل الرئتين.

ولكن السفر لا يُشكّل أى عائق فى حال أنكِ تتمتعين بحمل صحى وإذا اتخذتِ كافة الإجراءات الوقائية المُمكِنة. إن الثُلث الثانى من الحمل يُعتبر أنسب وقت للسفر إذا منحكِ طبيبكِ الخاص الإذن بالسفر.

وأخيراً عليكِ تذكُّر أنه لا يوجد شىء على الإطلاق أهم من سلامتكِ وسلامة جنينكِ الذي لم يصل بعد، لذلك عليكِ وضعهم أعلى قائمة أولوياتك حتى يصل إليكِ طفلكِ بأمان.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *