fbpx

هل تناول الهوت دوج “النقانق” آمِن أثناء الحمل؟

هل تناول الهوت دوج “النقانق” آمِن أثناء الحمل؟

النقانق من الأكلات المميزة التى لا يمكن مقاومتها، وتزداد الرغبة فى تناوله أثناء الحمل، قد لا يكون لديكِ أى مشاكل فى تناول النقانق فى أى وقتٍ سابق .. ولكن هذا لا يعنى أن تنساقى وراء رغباتك أثناء الحمل، فهل يمكنكِ تناول النقانق بأمان أثناء فترة الحمل أم سيكون له تأثير سلبي عليكِ وعلى طفلكِ؟

سنتحدث معكِ فى هذه المقالة عن كمية الاستهلاك الآمن للنقانق وسنقدم لكِ بعض النصائح حول كيفية استهلاكه.

يمكنكِ تناول النقانق أثناء الحمل إذا تم طهيه بالكامل وتناوله ساخناً، أيضاً يجب طهى النقانق المصنوعة من اللحم المفروم أو لحم الضأن أو لحم العجل أو لحم الديك الرومى على درجات حرارة عالية حتى لا يتبقى أي لون وردى بداخله وحتى يجف من أى سوائل بداخله. لذا يجب عليكِ مراجعة طبيبكِ الخاص قبل إدخال النقانق فى نظامك الغذائي.

ما هى أنواع الهوت دوج “النقانق” الآمنة وما هى الأنواع الغير آمنة؟

يتم تصنيع النقانق من اللحوم الحمراء المفرومة أو الدواجن المفرومة ويتم تغليفها بطبقة رقيقة من الأمعاء الحيوانية، فيمكن أن نتناولها مقلية أو مشوية أو يتم سلقها ثم تُحمر بعد ذلك.

 

هناك أنواع من اللحوم المصنعة متاحة على هيئة غير مطهية ولكن جاهزة للأكل، وأنواع أخرى طازجة ومدخنة وغير مطبوخة وجافة أو شبه جافة وجاهزة للأكل أيضاً. وسنتناول هنا أنواع النقانق المختلفة:

  • 1- النقانق الطازجة

    النقانق الطازجة هى جزيئات مفرومة من اللحم، والتى عادةً ما يتم وضع التوابل المختلفة عليها، وأنواع النقانق الطازجة تشمل لحم الخنزير الطازج، لحم البقر الطازج، منتجات النقانق الإيطالية.

    التناول الآمن له أثناء الحمل: السجق الطازج آمن أثناء الحمل إذا قمتى بتبريده بشكل صحيح وطهيه جيداً، حيث أن النقانق الغير مطهية يمكن أن تحتوى على بكتيريا الليستيريا وبالتالى فى هذه الحالة هو غير آمن للأكل.

  • 2- النقانق المطبوخة أو المدخنة

    النقانق المطبوخة أو المدخنة عادةً ما تكون مصنوعة من اللحم المفروم أو المطحون وعليهم مزيج من التوابل، وأنواع هذه النقانق يشمل “السجق المحشو كبدة – الهوت دوج – البولونيا – السلامى”.

    التناول الآمن له أثناء الحمل: تجنبى تناول هذه الأنواع مالم يتم طهيها تماماً وتناولها ساخنة.

  • 3- النقانق الجافة وشبه الجافة

    يتم معالجة النقانق الجافة وشبه الجافة بالملح ونيتريت الصوديوم، ثم يتم وضع التوابل مع اللحم المفروم ويتم خلطها جيداً ثم توضع فى أغلفة وتُترَك حتى تخمر ويتم تجفيفها بعد ذلك، ويندرج تحت هذا النوع من النقانق “بيبرونى – بولونيا لبنان – النقانق الصيفية”.

    التناول الآمن له أثناء الحمل: عملية التخمر ونقص الرطوبة يساعدان على قتل البكتيريا المسببة للأمراض، ومع ذلك عليكِ تجنب النقانق الجافة لأن بعض أنواع البكتيريا مثل الإي كولاي “E. Coli” يمكنها البقاء على قيد الحياة حتى بعد عملية التخمير الجاف.

الآثار الجانبية من تناول النقانق أثناء الحمل:

على الرغم من التأكد من أن النقانق المصنوعة فى المنزل آمنة للاستهلاك، إلا أنه ليس هناك ما يضمن لكِ أن المنتجات الجاهزة للأكل خالية من الأمراض التى تنتقل عن طريق الغذاء. فمن الآثار الجانبية التى تنتج من تناول النقانق ما يلى:

  • 1- ارتفاع نسبة الدهون وأملاح الصوديوم

    قطعة النقانق تحتوى على الكثير من السعرات الحرارية وأيضاً بها نسبة كبيرة من الدهون وبالتالى سيؤدى ذلك إلى زيادة الوزن مما يتسبب فى ظهور مشاكل عدة أثناء الحمل وبعده.

    أيضاً قطعتان من النقانق تحتوى على أكثر من 50% من نسبة الصوديوم التى يحتاجها جسمك فى خلال اليوم، حيث أن الصوديوم من أكثر الأطعمة التى تحتوى على كمية كبيرة من الأملاح المخفية والغير ضرورية، مما يؤثر على نمو الكليتين للجنين.

  • 2- بكتيريا الليستيريا

    هذه البكتيريا تؤدى إلى الإصابة بداء الليستيريا، وهذا قد يؤدى إلى الإجهاض أو الأمراض الشديدة للطفل مما قد يؤدى لوفاة الطفل، وتوجد هذه البكتيريا بكثرة فى النقانق المُخمَّرة والجافة.

  • 3- داء المقوسات

    على الرغم من أنه مرض نادر جداً عند السيدات الحوامل، إلا أنه خطير جداً وقد يؤدى إلى تلف المخ أو العمى للأطفال، أيضاً قد يؤدى للولادة المبكرة، يحدث داء المقوسات بسبب بكتيريا “التوكسوبلازما جوندى” الموجودة فى اللحوم النيئة والغير مطهية جيداً. وأيضاً من المحتمل وجود بكتيريا “السالمونيلا” التى تُسبب الإسهال والقئ والحمى، وال E. Coli التى تسبب الأنيميا والتهابات المسالك البولية.

  • 4- حُرقَة المعدة

    قد تنتج حُرقَة المعدة من البهارات الكثيرة المُضافة إلى النقانق، وخاصةً فى الثلث الأخير من الحمل، نتيجةً لكِبر حجم الطفل مما يضغط على البطن فيدفع الحامض مرة أخرى للمريء، فهذا لا يوجد به ضرر على الطفل ولكن سيجعلك لا تشعرين بالراحة.

ولكن على الرغم من كل هذه الأضرار التى تنتج من تناول النقانق أثناء الحمل إلا أنه يجب علينا توضيح بعض الفوائد التى توجد فى النقانق حيث أنه يحتوى على 9 أحماض أمينية مهمة وبه الكثير من البروتينات الضرورية لبناء العضلات، أيضاً يحتوى على نسبة عالية من الحديد الضرورى للحفاظ على نسبة الهيموجلوبين فى الدم.

ولكن يمكنكِ عزيزتى أن تحصلى على هذه الفيتامينات والمعادن من أطعمة أخرى أكثر فائدة من النقانق حتى نتنجنب جميع الأضرار التى يمكن أن تحدث فى حالة تناوله بكثرة.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *