fbpx

ما هى فوائد و أضرار تَقَمُّط الطفل حديث الولادة؟

ما هى فوائد و أضرار تَقَمُّط الطفل حديث الولادة؟

التَقَمُّط هو لف الطفل ببطانية خفيفة بطريقة مُريحة له مما يساعد في تهدئة الطفل و شعوره بالأمان، فتَقميط الطفل من المواضيع المُثيرة للجدل حتى يومِنا هذا فالبعض يراها ذو فائدة كبيرة لراحة الطفل وإغراقَهُ في نومٍ عميق والآخر يراها مُضِرّة حيث أنها تُعَرقِل حركة نمو الطفل.

فقد جمعنا إليكِ عزيزتي بعض النصائح الهامة حتى ينام طفلكِ بأمان، هيا بنا بتعرف إليها:

[dt_vc_list]

  • عند نوم الطفل ضعيه على ظهره وعليكِ مراقبته جيداً للتأكد من إنه غير قادر على الإنقلاب على بطنه.
  • تأكدي أن سرير طفلكِ خالي من الالعاب الصلبة و الأقشمة الكثيرة حتى لا يختنق.
  • ضعي طفلكِ في السرير الخاص به فهذا أمان أكثر من سريركِ الخاص بكِ.
  • قومي بمتابعة درجة حرارة طفلكِ بإستمرار عنده نومه بالقماط لانه يساعد في زيادة درجة حرارة الطفل.

[/dt_vc_list]

ما هى فوائد تَقَمُّط الطفل حديث الولادة؟

[dt_vc_list]

  • المحافظة على تدفئة الجسم بعد ولادة الطفل مباشرةً وحتى تبدأ عملية تدفئة حرارة الجسم طبيعياً بالعمل كما يجب.
  • تُساعد في نوم طفلكِ لفترات أطول حيث أنه لن يستيقظ من خلال ردود أفعاله الجسدية اللاإرادية.
  • تُساعد في تهدئة الطفل عندما يكون مُضطَرِب.
  • التَقَمُّط يُساعد الطفل في إعادة شعوره بالأمان حيث أن لديه مساحة أقل للحركة وأيضاً يشعر الطفل بسبب القماط أنه في بيئة صغيرة دافئة لا تختلف كثيراً عندما كان في رحم أمه.
  • قد تلاحظين أن تقميط الطفل يقلل من بكاءه لأنه يزيد من شعوره بالهدوء والسكينة.

[/dt_vc_list]

والآن هيا بنا نتطرق لمعرفة الأضرار التي يمكنها أن تحدث لطفلكِ عند تَقَمُّطه:

[dt_vc_list]

  • تقميط الطفل بطريقة مُحكمة قد تؤثر على حركة الطفل وتُعرقِل من نموه، فالقماط يضغط على ساق و قدم الطفل فيحدث له مشاكل في الوركين فيما بعد.
  • عندما ينام طفلكِ بجواركِ فمن الأمان ألَّا تقومي بتقميطه، لأن القماط مع مشاركته غطائك الخاص قد يزيد من درجة حرارته أكثر وحينها سيكون غير قادر على تحريك يديه أو رجليه كحالة من التنبيه لكِ خلال نومك.
  • قالت الطبيبة تمارا زايدل الألمانية أن الضغوط المتواصله على الطفل يمكن أن تؤذيه و تسبب التشوهات له، ولكن نصحت الأهالي الذين يقومون بتقميط أبنائهم أن يقوموا بتقميط الجزء العلوي فقط مع إبقاء الساقين دون شد القماط عليها لكي لا تؤذي الوركين.
  • كما يُحذَّر من تغطية وجه الطفل خاصة عند تقميطه، لأنه يكون أكثر عُرضه للاختناق ولا يستطيع الحركة لأنه ملفوف بإحكام.

[/dt_vc_list]

ينصح الأطباء الأهالي بوقف تَقَمُّط الطفل عند بلوغه الشهرين، ففي هذا العمر يستطيع الطفل أن يقلب نفسه على بطنه أثناء النوم، مما يُشكّل خطراً عليه.

 

ونصيحة لكي عزيزتي، عليكِ احترام رغبة طفلك بعد محاولة تقميطه لأول مرة، فإذا استمر بالبكاء توقفى عن تقميطه مرة أُخرى.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *